أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - الحزب الاشتراكي المصري - إضراب المعلمين خطوة على طريق إصلاح التعليم














المزيد.....

إضراب المعلمين خطوة على طريق إصلاح التعليم


الحزب الاشتراكي المصري

الحوار المتمدن-العدد: 3849 - 2012 / 9 / 13 - 20:23
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    




يتابع "حزب التحالف الشعبي الاشتراكي" و"الحزب الاشتراكي المصري" باهتمام شديد إضراب المعلمين على مستوي الجمهورية الذي بدأ يوم الاثنين 10 سبتمبر بدعوة من عدد من نقابات واتحادات المعلمين المستقلة. وهو ما يهم حوالي 1.9 مليون يعملون بالتعليم في القطاع الحكومي ويشكلون 37% من إجمالي موظفي الحكومة وفقاً لإحصائيات عام 2011، حيث يوجد في مصر 796.6 ألف معلمة ومعلم يعملون في المدارس الحكومية في مختلف المراحل التعليمية، و64 ألفاً يعملون في وظائف إشرافية، إضافة إلى 306 ألف موظف و58.1 ألف عامل يعملون في 40.1 ألف مدرسة ، وأكثر من 392.5 ألف فصل دراسي، ويدرسون لأكثر من 15.9 مليون تلميذة وتلميذ. ويصرخ المعلمون منذ سنوات من أجل تطوير العملية التعليمية وتطوير المناهج ووقف ظاهرة الدروس الخصوصية والكتب الخارجية دون مجيب. وبدلاً من تقديم حل يحفظ للمعلم كرامته وهيبته، تم استحداث كادر المعلمين كمسكن للمشكلة دون مواجهتها وحلها بشكل جذري.

بل والأكثر من ذلك أن المعلمين يعانون مثل سائر العاملين بالحكومة من مشاكل العقود المؤقتة والتي يصل المرتب في بعضها إلى أقل من 100 جنيه شهرياً، كما أن الأجور الأساسية لا تتجاوز 17% من دخل المعلم بينما باقي الدخل يحصل عليه في شكل مكافآت وبدلات ومزايا وكادر.

لقد بلغ الإنفاق على التعليم في موازنة 2012/2013 مبلغ 64 مليار جنيه وهي تمثل 12% فقط من جملة الإنفاق الحكومي، وتمثل الأجور والمرتبات 79% من المخصص للإنفاق على التعليم منها 74% لأجور المحليات و19% لأجور ديوان عام الوزارة، 6% لأجور الهيئات التابعة للوزارة مثل هيئة الأبنية التعليمية وهيئة محو الأمية وتعليم الكبار.

إن تطوير العملية التعليمية على جميع مستوياتها، من المناهج المدرسية إلى طرق وأساليب التدريس إلى المواد الدراسية والمباني والأنشطة والكتب المدرسية ، كل ذلك لن يحقق المطلوب مالم يدعمه معلمون يحصلون على أجور عادلة تكفي لمعيشتهم الكريمة وأسرهم دون حاجة للجوء إلى الدروس الخصوصية .

إن الحل لا بد وأن يبدأ بزيادة الإنفاق الحكومي على التعليم ليصل خلال فترة محددة إلى 40% على الأقل من الإنفاق الحكومي، وهو ما يمكن من زيادة حقيقية لمرتبات العاملين بالتعليم بشكل لائق يحقق لهم الدخل الكافي لمعيشة لائقة والحفز المادي اللازم مع فرض عقوبات رادعة على ممارسة الدروس الخصوصية.

إن حل مشكلة أجور المعلمين والعاملين بالتعليم ليس بمعزل عن مجمل مشاكل موظفي وعمال مصر التي تفتقد إلى وجود الحد الأدنى والأعلى للأجر، وتجعل الأجر المتغير أساس الدخل، وتزيد من التعاقدات بأجور رمزية وبلا ضمانات.

إن تطوير العملية التعليمية كجزء من منظومة التنمية البشرية يحتاج في القلب منه لإصلاح حقيقي لأجور المعلمين ومنحهم مميزات تدعم دورهم ومكانتهم وتبعدهم عن الدروس الخصوصية التي تثقل كاهل كل الأسر المصرية.

لذلك يعلن "الحزب الاشتراكي المصري" و"حزب التحالف الشعبي الاشتراكي" تضامنهم الكامل مع إضراب المعلمين ومطالبهم المشروعة من أجل:

- زيادة الإنفاق على التعليم إلى 40% من الإنفاق الحكومي.

- أن يكون الأجر الأساسي 80% من الأجر الشامل.

- زيادة الحد الأدنى لأجر المعلم بما يكفل حياة كريمة له ولأسرته، مع تحديد حد أعلى للأجور في التعليم.

- تجريم كافة أشكال وأنواع الدروس الخصوصية تجريماً شاملاً.

- الخروج للمعاش على آخر أجر تقاضاه المعلم.

- تثبيت جميع المتعاقدين وتثبيت مراكزهم الوظيفية.



كما ندعو كل أولياء الأمور لمساندة المعلمين في إضرابهم من أجل مستقبل أبنائهم ومن أجل وقف الدروس الخصوصية التي ترهق الأسرة المصرية، كما تدعوهم لمشاركة المعلمين في إدارة المؤسسات التعليمية والرقابة عليها بما يحقق مصالح التلاميذ ومصالح المعلمين ويدفع بتطوير العملية التعليمية.



عاش كفاح المعلمين وإضرابهم من أجل تطوير التعليم



الحزب الاشتراكي المصري حزب التحالف الشعبي الاشتراكي






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العصف بالدولة يتم باتفاق طرفى الثورة المضادة
- صحة المصريين ليست للبيع والدواء ليس سلعة تخضع للسوق
- بيان الحزب الاشتراكي بعد إعلان مرسي رئيسًا
- الحرية للثوار المعتقلين.. لا لإحالة المدنيين للقضاء العسكري
- يرفض ويحذّر
- الحرية لأحمد الجيزاوى والكرامة لشعب ثورة 25 يناير
- الحرية للمناضل الاشتراكى سلامه كيله
- لا ل-سلق-الدستور... ولا لبقاء العسكر!
- جمعية مشئومة لا تمثل الشعب، ودستورمشبوه لن يلزمنا باحترامه!
- أحداث بورسعيد تطور خطير يتطلب حكمة كل الأطراف
- معاً من أجل دستور للتوافق المجتمعي
- يوم تاريخى مشهود، نعيد فيه تأكيد مطالب ثورتنا وشعبنا
- بشأن الوحدة بين -الحزب الاشتراكي المصري- و-حزب التحالف الشعب ...
- لا لتصدير الغاز.. لا لإهدار مواردنا الوطنية
- لا لترهيب الصحفيين العرب في روسيا.. لا لتكميم الأفواه
- 11 فبراير 2012: يوم الإضراب العام
- الحزب الاشتراكي المصري يدين الاعتداء على منسق حركة 6 إبريل
- سيناريو الفوضى من مبارك للعسكرى ومن موقعة الجمل إلى موقعة اس ...
- كريمة الحفناوي أمين عام للحزب الاشتراكي المصري
- جمعة -رد الشرف-: الثورة مستمرة!


المزيد.....




- نقابة الصحفيين اليمنيين تنعي الصحفي قائد الطيري
- السيسي يؤكد على ضرورة التعامل بجدية مع إقامة السدود على الأن ...
- نقابة: الشرطة الألمانية مارست العنف ضد صحفيين
- القوى العاملة: تحصيل 468 ألف جنيه مستحقات مصري بالرياض
- Photos from the trade unions protest before the Press Club i ...
- خطة لافارج لإعادة التنظيم تمس حقوق العاملين والمتقاعدين
- سربت من أحد الموظفين.. ملفات -وول ستريت جورنال- السرية ونهاي ...
- د. إيهاب الطاهر عضو مجلس نقابة الأطباء يكتب عن أموال اتحاد ا ...
- INDIA: CENTRAL TRADE UNIONS DEMAND LEGAL ENTITLEMENTS AS WOR ...
- بإنتاج السمّاق.. عايدة تؤمّن تعليم خمسة من أبنائها


المزيد.....

- قانون سلامة اماكن العمل! / كاوه كريم
- تاريخُ الحَركة العُمّالية بالمغربْ: بين مكَاسب الرّواد والوا ... / المناضل-ة
- تطور الحركة النقابية في المغرب بين 1919-1942 / عادل امليلح
- دور الاتحاد العام التونسي للشغل في الثورة وفي الانتقال الديم ... / خميس بن محمد عرفاوي
- كيف تحولت مختبرات الأدوية إلى آلة لصنع المال وما هي آليات تح ... / المناضل-ة
- النقابية (syndicalisme) في قاموس الحركات الاجتماعية / صوفي بيرو
- تجربة الحزب الشيوعي في الحركة النقابية / تاج السر عثمان
- ما الذي لا ينبغي تمثله من الحركة العمالية الألمانية / فلاديمير لينين
- كتاب خصوصية نشأة وتطور الطبقة العاملة السودانية / تاج السر عثمان
- من تاريخ الحركة النقابية العربية الفلسطينية:مؤتمر العمال الع ... / جهاد عقل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - الحزب الاشتراكي المصري - إضراب المعلمين خطوة على طريق إصلاح التعليم