أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - الحزب الاشتراكي المصري - الحزب الاشتراكي المصري: لننقذ مصر من الفاشية والتخلف والعمالة














المزيد.....

الحزب الاشتراكي المصري: لننقذ مصر من الفاشية والتخلف والعمالة


الحزب الاشتراكي المصري

الحوار المتمدن-العدد: 3930 - 2012 / 12 / 3 - 02:08
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    


لننقذ مصر من الفاشية والتخلف والعمالة

مصر تعيش على فوهة بركان.. ونُذُر الاحتراب الأهلي صارخة. والسبب هو سعار التسلط المتصاعد والمتأصل في جماعة الإخوان وحلفائهم من السلفيين والجهاديين.
إننا أمام اعتداء لم يسبق له مثيل على الدستور والقضاء والدولة والمجتمع وحتى على الأخلاق. يكفى ملاحظة ما حفلت به تظاهرة الأمس من جهالات وتهديدات وبذاءات حتى من فوق المنصة أمام حديقة الحيوان. ويكفى مظهر قطاع الطرق الذين حالوا دون اجتماع المحكمة الدستورية العليا. وتكفي خطابات التكفير المسعورة من على منابر المساجد. ويكفي الإعلان الفاشي المسمى بالدستوري، والدستور الإخواني/السلفي المسلوق الذي سيلحق الخزي والعار بواضعيه وممرريه والمهللين له. ويكفي التطاول على القضاة وترويعهم. وتكفي الحماقات والتدابير الاستثنائية من مؤسسة الرئاسة التي باتت مجرد فرع لجماعة سرية أقرب ما تكون إلى الجماعات الماسونية.. ويكفي.. ويكفي..
خلاصة الأمر أننا أمام فاشية متسارعة تزحف بثبات وتعتمد على نشر الجهل والتعصب والإرهاب من أجل نصرة المصالح الجشعة لمليارديرات ومليونيرات الإخوان والسلفيين، بعد أن أثاروا نعرات دينية متطرفة عند جماعات واسعة تم خداعها بأن الإسلام والتدين يفرض عليهما السمع والطاعة الكاملين لمروجي الكراهية والانحطاط. إنهم لا يتورعون عن رفع أعلام السعودية وتنظيم القاعدة وغيرها من رموز تسيء إلى وطنية المصريين، كما لا يتورعون عن التآمر على استقلال الحركة النقابية والاحتجاجات الاجتماعية لشعب مطحون تحت سنابك الاستغلال والتضخم وانهيار الخدمات والإفقار والبطالة المتفشية.
لقد كشفت الفاشية الزاحفة عن وجهها القبيح المعادي للفقراء والطبقة المتوسطة والمرأة والأقباط والقضاة والصحفيين والمثقفين، وحتى رجال الدين المعتدلين والمستنيرين.
ومع ذلك لن يمر مخططهم لإعادة مصر إلى العصور الوسطى.. ولن ينفعهم نفاقهم للأمريكان والصهاينة وعروضهم السخية لإنشاء وطن بديل للفلسطينيين في سيناء على حساب ترابنا الوطني والتضييع النهائي للقضية الفلسطينية مقابل مساندة سلطتهم حتى لو انتزعوا هذه السلطة زورًا بالتزوير والرشى والتلاعب والتخويف.
غير أن من أهم العوامل التي استفادت منها المؤامرة الفاشية في العامين الماضيين ذلك الانقسام والروح الفردية والمصالح الذاتية التي أصابت وحدة قوى الثورة المعارضة للدكتاتورية بكافة أنواعها (مباركية- عسكرية- إخوانية).
ربما التبس الأمر على بعض الفصائل الثورية في هذه اللحظة أو تلك.. لكن الأوضاع الآن باتت أوضح ما تكون، وتحددت الخنادق دون لبس أو إساءة فهم.. فلا تفوتوا الفرصة الأخيرة لإنقاذ مصر من طاعون التخلف والعمالة والاستغلال والفاشية.. لنتوحد جميعًا حول موقف واحد من الإعلان الفاشي ومن الدستور المزور ومن قطاع الطرق على الثورة وأهدافها من أجل العيش الكريم والحرية والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية.. من أجل المستقبل الذي تستحقه مصر، وإلا كنا لا نستحق مصر ولا أن نكون مصريين.

2 ديسمبر 2012






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحزب الاشتراكي المصري: الثورة مستمرة ضد الاستبداد والفاشية
- الحزب الاشتراكي المصري: الشعب يحمي الثورة ويصنع مستقبله
- الحزب الاشتراكي المصري: سنواصل نضالنا ضد الإعلان الفاشي والد ...
- إسقاط الإعلان الفاشي هو الطريق لإنقاذ مصر من سلطة الإخوان
- يسقط حكم المرشد وأذنابه وأعوانه وأسيادهم الأمريكان
- تعليق على بيان -الوحدة الآن لماذا؟-
- لا لتجريم مكتسبات الطبقة العاملة من الحق في الإضراب
- إضراب المعلمين خطوة على طريق إصلاح التعليم
- العصف بالدولة يتم باتفاق طرفى الثورة المضادة
- صحة المصريين ليست للبيع والدواء ليس سلعة تخضع للسوق
- بيان الحزب الاشتراكي بعد إعلان مرسي رئيسًا
- الحرية للثوار المعتقلين.. لا لإحالة المدنيين للقضاء العسكري
- يرفض ويحذّر
- الحرية لأحمد الجيزاوى والكرامة لشعب ثورة 25 يناير
- الحرية للمناضل الاشتراكى سلامه كيله
- لا ل-سلق-الدستور... ولا لبقاء العسكر!
- جمعية مشئومة لا تمثل الشعب، ودستورمشبوه لن يلزمنا باحترامه!
- أحداث بورسعيد تطور خطير يتطلب حكمة كل الأطراف
- معاً من أجل دستور للتوافق المجتمعي
- يوم تاريخى مشهود، نعيد فيه تأكيد مطالب ثورتنا وشعبنا


المزيد.....




- نتائج أولية.. -روسيا الموحدة- يحصل على 49% من الأصوات في انت ...
- جونسون يشدد على العلاقة -البالغة الأهمية- بين لندن وباريس بع ...
- جونسون يشدد على العلاقة -البالغة الأهمية- بين لندن وباريس بع ...
- المراقبون الصينيون يبدون تقييما إيجابيا لانتخابات -الدوما- ا ...
- الأميرة لطيفة ليست حرة هي فقط في سجن أكبر - التايمز
- الانتخابات البرلمانية الروسية: حزب بوتين يتجه للفوز وسط مزاع ...
- لجنة الانتخابات: التقارير حول تأجيل الانتهاء من نتائج الانتخ ...
- وزيرة الخارجية البريطانية تلتقي نظيرها الإيراني لبحث العلاق ...
- إلغاء اجتماع وزيري دفاع بريطانيا وفرنسا وسط أزمة اتفاق -أوكو ...
- جونسون تعقيبا على أزمة الغواصات: حب بريطانيا لفرنسا لا يمكن ...


المزيد.....

- عن أصول الوضع الراهن وآفاق الحراك الثوري في مصر / مجموعة النداء بالتغيير
- قرار رفع أسعار الكهرباء في مصر ( 2 ) ابحث عن الديون وشروط ال ... / إلهامي الميرغني
- قضايا فكرية (3) / الحزب الشيوعي السوداني
- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي المصري
- الفلاحون في ثورة 1919 / إلهامي الميرغني
- برنامج الحزب الاشتراكى المصرى يناير 2019 / الحزب الاشتراكى المصري
- القطاع العام في مصر الى اين؟ / إلهامي الميرغني
- أسعار البترول وانعكاساتها علي ميزان المدفوعات والموازنة العا ... / إلهامي الميرغني
- ثروات مصر بين الفقراء والأغنياء / إلهامي الميرغني
- مدخل الي تاريخ الحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - الحزب الاشتراكي المصري - الحزب الاشتراكي المصري: لننقذ مصر من الفاشية والتخلف والعمالة