أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - إبراهيم اليوسف - ثلاثة-بوستات- إلى-سوريا-














المزيد.....

ثلاثة-بوستات- إلى-سوريا-


إبراهيم اليوسف

الحوار المتمدن-العدد: 3935 - 2012 / 12 / 8 - 18:10
المحور: الادب والفن
    



1-"تبرعوا للضيوف السوريين"
حتى وإن كانت هذه العبارة حريصة على عدم خدش مشاعرالشعب السوري الذي كان على الدوام في موقع ذي الفضل على من حوله:عربياً، وإسلامياً"،إلا أن لاأحد، حتى الآن، أعاد جزءاً من الوفاء إليه، خارج برتوكول التعاطف الذي لاشأن له، في ميزان "مايحدث" من جريمة ضد البشرية.
- أويعقل، أن يتم كل هذا القتل والخراب السوريين، بينما تمارس عواصم ومدن هذه الدول حياتها الطبيعية، من دون أن تنفخ في بوق"النَّفير" العام حتى يسقط الطاغية ونظامه....!
أيها المحسنون الأجلاء..!
لاينتظرالسوريون ألبستكم المستعملة التي ترسلونها إليهم، ولا سلالكم الغذائية التي لاتلبي حاجة يوم واحد،عادة، بل إن عدم تحرككم وحكوماتكم على نحوجدي وراء مايسيل من دم سوري، ووراء جوع السوريين، ووراء دماربيوتهم، والبرد الذي ينخرعظامهم. أجمعين.؟
أجل، مشاركة حكومات العالم في دم السوريين، تأتي على أشكال،عدة، حسب عقودكل منهم، تقديرياً،
أوواقعاً، مع النظام المجرم.....

2-بوم ناعق اسمه"بشارالأسد"
-ليفترض هذا المعتوه بشارالأسد
أنه نجح في القضاء على24 مليون سوري
وجعل سوريامجرد بلد أنقاض
وطين مجبول بالدم
هل يمكن له أن يعيش سعيداً
كي ينعق ك"بوم" على كلّ تلك الجثث والخرائب
-قاتل قذر كهذا، مستعدأن يقتل أبناءه، وأمه، وأخوته، وأباه....
3- مايحدث في سوريا الآن..!


مايحدث في سوريا الآن هو:

- محاولة بائسة لتعليم السوريين على الحقد وهم حملة رسالة السلام
محاولة لتعليم السوريين على استساغة قتل بعضهم بعضاً
محاولة لتعليم السوريين أن يأكلوا لحم بعضهم...
بعدأن كان السوري"إنسان السلام" الأول في منطقته
-إنه عدم الاكتفاء بما ألحق بهذا المكان في الماضي تحت نيرالاستبداد
بل المضي لتوريث أبناء الأجيال المقبلة فيروس ثقافة الكراهية والحقد والانتقام........






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- طلحت حمدي في غيابته الأخيرة
- أسئلة التنمية الثقافية في ظلِّ ثورة الاتصالات والتكنولوجيا
- آرشف أوسكان يعيدالنص إلى لغته
- موت الكاتب
- أسئلة إلى الكتاب السوريين- حول الموقف من إبادة الجماعات المس ...
- مع عدم الموافقة-بالبريد العالمي السريع: إلى الصديق حسين جلبي
- مع عدم الموافقة: بالبريد العالمي السريع: إلى الصديق حسين جلب ...
- أناعابد خليل
- قابيل كردياً:
- الكاتب المتعدّد
- مستويات لغة النص
- ضراوة الواقع وضميرالكاتب..!
- المثقف واستعادة الدورالطليعي
- معايدات
- اسمي محمد رفيق..!
- ثورة نبيلة وعظمى وأسرة عربية و دولية متآمرة..!
- الشاعرفي أحزانه العالية
- الشاعروقصيدته:أيهما يكتب الآخر..!
- اللغة في النص الفيسبوكي:
- الكتابة الاستذكارية


المزيد.....




- مصادر: الحالة الصحية للفنان سمير غانم غير مستقرة ويخضع للتنف ...
- فيديو | “إخضاع الكلب”.. رواية جديدة لأحمد الفخراني مع دار ال ...
- الموت يفجع الفنان السوري باسل خياط
- حفل في دار الأوبرا بدمشق بمناسبة عيد النصر
- أحمد زغلول الشيطي: الاستقلال هو القيمة الأدبية الأرفع.. وهذه ...
- صدر حديثاً كتاب -الفن الفلسطيني المعاصر الأصول، القومية، اله ...
- بيع مليون نسخة من «لانومالي» الفائزة بجائزة غونكور 2020
- «كان ياما كان» تدعو للتبرع بقصص الأطفال
- اليوم ذكرى ميلاد الكاتب والروائي الكبير جمال الغيطاني
- خديجة بن قنة تحاضر في الشرف: حقائق عن -حرباء الإخوان- وعلاقت ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - إبراهيم اليوسف - ثلاثة-بوستات- إلى-سوريا-