أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ليندا خالد - وتعتمر حولي الصفقاتْ














المزيد.....

وتعتمر حولي الصفقاتْ


ليندا خالد

الحوار المتمدن-العدد: 3773 - 2012 / 6 / 29 - 02:17
المحور: الادب والفن
    


وتعتمر حولي الصفقات
وضربُ الكؤوس
وحقدٌ منذُ زمن الأجيال 
وفي مكاني حائرة
فلأول مره في عُمري
اقف....فمن أمامي؟! 
في لحظه امسى من حولي 
طلامسٌ أفكهُ 
تقف عند عتباتها
افقُ استيعابي
كيفَ لعهر الكلام
البكاء ان اجهض الضميرْ
ولعهر الأفعال قذفُ الدموع
امام قديسْ!
فلا تخبرني عن رصاصه 
ولازال خنجرُ الغدرِ عالقاً في ظهري
فما أتاك ....أتاكَ من الامام لا الخلف 
فلا تكررها رصاصه زائفه
وقد قلتْ؛ براءه اعتذار
ام لا يراق لك الا السجود؟!
وان النفسَ في أسفٍ
لكل مسايره آذيه  
فازلق براسك من وحل الأفكار 
ودع الروح تنجو من هذا الصولجان
فان الزمانْ لو ولى
بوجههِ افق المكان
ستبكي وأبكي
ساراك ولن تراني
فحتى تلك اللحظه
وتلك الساعه
 لا تخبرني من انت
ولا تسألني  من اكونْ 
فهي اوراقٌ
ان وجهتْ
فقدت معناها
فخذها مني 
ومن أمامي امضي
فاني لو أتيت  يوماً
سآتي لنفسي.... لا إليكْ
واتركني لحمقي وغبائي 
فما وسعتني الدنيا خجلاً
الا يوم ناجيتُ ارضاً
ورايتهُ يناجي السماء






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- على علو نيسان
- و شم عارْ
- رواية!!!
- لا تقامر
- ولتحت!
- حتى وحتى....ذلك الأمسْ إلى هذا اليوم!
- على يدي يودُ الصلب!!!
- شيء
- ما فعلتُ شيء
- على كوة الأمس
- بين الخاطره والإلهام عُبورٌ يكمل ....الفراغ!
- وعقد من العمر أهون علي!
- يوماً ما
- بين الخاطره والإلهام وحيٌ من السماء!
- جرعه زائده!
- ورقه خاسره!
- غُراب البين
- من الطرف للطرف!
- حين أفكر فيك
- وقررت يوماً


المزيد.....




- كاريكاتير -القدس- لليوم الثلاثاء
- زينب ياسر ومصطفى الليموني: نقول #هنيونا لبعض الإعلاميين والف ...
- لا يا إلهةَ عينِ الرأدِ اخطأتِ
- لغزيوي يكتب: اللاعبون ب« الشعب الذي يريد صلاة التراويح » !
- الميناء القديم.. -لؤلؤة- بنزرت التونسية وقلبها النابض
- -نوبة يأس- ....
- بدء المباحثات الفنية بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذري ...
- ما حقيقة اقتباس فكرة مسلسل -نجيب زاهي زركش- من فيلم إيطالي؟ ...
- المهرجان الفضائي يوزع الجوائز على الفائزين
- -ميزان سورة القدر في سورة القدر- لعبدالمنعم طواف


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ليندا خالد - وتعتمر حولي الصفقاتْ