أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ليندا خالد - بين الخاطره والإلهام وحيٌ من السماء!














المزيد.....

بين الخاطره والإلهام وحيٌ من السماء!


ليندا خالد

الحوار المتمدن-العدد: 3724 - 2012 / 5 / 11 - 18:11
المحور: الادب والفن
    


(كلمه وحرفْ)
بين وشقِ الكلمه والحرفْ
العقل زينه
وبين سِنِ القلم والخط
نباحٌ
-بحكم العادة-
فعندما يُصبح ديابولس معلم حسابْ
فقل للخوارزمي السلام!
***************
(ربطه عُنقْ)
وعقد ربطه العنق
ومن شِده الثقة
خنقته
فتبسمتْ
وضحكتْ بمجونٍ نساؤُه
وصفقتْ من هن في انتظار
وآثار أظافري على الرقبة
كيف لي نهاية أن أودك
وتلك النية على بعد أميال
شممتها!
***************
(شاعر ومستشعر وجمهور)
وبكى على ضيِ القمر شاعر
وناح مستشعر
فبلاغه الأدبِ البكاء
وللذئابْ بلاغه النوْاح
فقل لماسكِ العصا
سيد الذئابْ
لبلاغه السماء أيام
بين كفيها على مهلٍ
تصبك آيه!
وبكى على ضيِ القمر شاعر
وناح مستشعر
وما بينهما حاله سٌكرْ
بين العقل والعاطفة
مَغَضْ
مُتلفُ الحلم والواقعْ!
****************
(خط مستقيم)
واحتارتْ نظريات الفيزياء
بين ناظريها سيدُ الكيمياء
في زمنِ النسبية
لهذه النقطه وتلك النقطه
أطولها خطٌ مستقيم
فقد يصنع من رجلٍ محترم...مغفلْ!
وامرأة بين الأنوثة والطفولة....سهل ممتنعْ!
فمن حدثك بأن الحدث بين الزمن والعينْ
حقيقة !!!!
******************
(ثعالبْ وذئابْ)
وضحكتْ ذئابٌ مصيدة
على النوافذ ذبابٌ وبشرْ
تطنْ بكلماتٍ كما لسجنِ
أبو غريبْ فعلٌ خالفَ قواعد البشرْ
لهذا السواد والحقد
في بيئة تفحُ منها رائحة السجون
والبول والبصلْ!
لنزواتِ النبيذ الرخيضْ!
ذبابُ هم.....
وأما البشرْ
قد وقف بين الحزنِ والفرحْ
مُبتسمْ !!!
حتى حدثَ الثعلبُ في فجوه
الغيابِ مٌنتصرْ
كان بودي القولْ أنهم بشرْ
فلم أجد إلا لرؤيا الشيطانَ
أمامي....
في اصبعٍ إليَ
وثلاثة تجاهه...
رصاصه!
**************
(حوارْ)
قال:
أفقدتِ الصوابَ
أم أن الصوابَ عن حمقك باتَ مُخالفاً
فضحكتُ بجنونٍ أمامه
حداً أورثهُ الصمت صمتاً مُثقل الرزانة !
فقلت:
يا حبيبي
لا أدعي المعرفه بفيزياء هذا العالم
ولا كيمياء النفوسِ!
بين الفعلِ وردِ الفعلْ
والسؤال والجواب
وحرية التعبير
ما فعلتُ شيئاً يذكر
سوى أني نسجتُ ثوباً بين
العقل والعاطفة
فصدقاً
لا يعري المرأة إلا العاطفة
ولا يعري الرجلْ إلا المرأة!
فابتسم وبصمتٍ حدثَ
أنثى ماكرة!



#ليندا_خالد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- جرعه زائده!
- ورقه خاسره!
- غُراب البين
- من الطرف للطرف!
- حين أفكر فيك
- وقررت يوماً
- زمنْ وحقبتان!
- داخل غير خارج,وخارج غير داخل
- لا تزد!
- .....!؟!؟!؟
- أأبكي....لا
- من مذكرات عاشقه على بلاط الواقع!
- من مذكرات رجل وامرأة في زمن الزعانف الشرقية!
- مذكرات عاشقة تنوح على أطلال الأمسْ في زمن التحولات البريه!
- ورغم كل ذلك!
- نزف الذاكرة (2)
- نزف الذاكرة
- أمواج الذاكرة
- في ظل تلك المجزرة!
- كتاب!


المزيد.....




- كيف واجه الممثل والمخرج العالمي ميل غيبسون محاولات القضاء عل ...
- مهرجان برلين.. الجائزة الكبرى من كليرمون فيران لفيلم صومالي ...
- وفاة الفنان المغربي محمد الغاوي عن عمر 67 عاما
- تكريم الفنان السوري دريد لحام في سلطنة عمان (صور)
- انطلاق الدورة الـ 12 لمهرجان السينما الأفريقية بمعبد الأقصر ...
- اشتهر باسم -عبد الرؤوف-.. عبد الرحيم التونسي كوميدي -بسيط- أ ...
- الأديب المغربي حسن أوريد: رواية -الموتشو- تقدم نظرة فاحصة لأ ...
- فنان عربي شهير يودع الحياة (صورة)
- السعودية.. التطريز اليدوي يجذب زوار مهرجان شتاء درب زبيدة بق ...
- مجلس الخدمة الاتحادي يرفع اسماء المقبولين على وزارتي النقل و ...


المزيد.....

- عابر سريرة / كمال تاجا
- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ليندا خالد - بين الخاطره والإلهام وحيٌ من السماء!