أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شيرين سباهي - أباطرة مصر....يوقضون الفرعون من رقاده....














المزيد.....

أباطرة مصر....يوقضون الفرعون من رقاده....


شيرين سباهي

الحوار المتمدن-العدد: 3768 - 2012 / 6 / 24 - 12:05
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بينَ الحابل والنابل..ضاعَ القرار بين سهم الاسلامين و حبال شفيق.


بعيداً عن دوران الرحى في ام الدنيا مصر والتي كل مايحدث بها هو نتيجة واقعية ومدروسة...

لأنها لم تأتي اعتباطاً بل كانت نتيجة سيناريو اعده الذين أدرجو الشرق الاوسط في هذا النزاع المميت .. يوقدون الحطب في الشارع المصري ويتطلعون هم من بلكونات البيت الأبيض وأسطح الغرب .

على المشهد المصري ... فلم واقعي حي يُخرجه الغرب ويؤدي اداوره ومجاناً أبناء المحروسة وبالبث الحي المباشر .. دون أن يتقاضوا اجرا لا وبل هم من يدفع دمهم ثمناً
مهزلة أرادوها لمصر وبلعت مصر الطعم ..مباشرةً .

الاسلاميين لاتهمهم الا المناصب ولايختلف عنهم شفيق في شىء .

أراد ابناء مصر الثورة .... بعد أن ولدت من تحت جلودهم ثورة الفقر والرغيف والعوز والحرمان من أبسط حقوق المواطنة .....

تقلص المال في يد مبارك وأبناءه وزوجته واذنابهم ....من طرف

ومن طرف اخر سخروا مصر لتكون جسر لأطماع أسرائيل والدخلاء... على أحقية اولادها الشرعيين.

الفلاح المصري الذي غنت ذرات التراب له الارض بتتكلم عربي ....... فهل تكلمت أو ستتكلم.؟؟؟؟؟؟؟؟؟

العامل البسيط الذي يشرب عرق جسده ليوفر... ماتيسر من فضل الله

المدرس ... الطالب ....الموظف.... الممرض تلك الطباقات روح اي أمة ....

شفيق سليل ذاك النظام ....اذن لماذا الثورة من أساسه اذا ذهب الرأس وبقى الذنب .... لا وبل سيكون رئيساً لها.

هل هذا هو الذي أراده المصريون ....بالطبع لا ....

لقد كان طموحهم كبيراً لدرجة بسيط جداً.... الحياة ولا غير الحياة ...
السلام .... الكرامة .....,,

ثورة اتت رغما عن الديكتاتوريين وخوفاً من انه من سيخلف مبارك لن يكون موالياً دسو رعاف شفيق .....

مكملاً لسياسة مصر....في الشرق الاوسط والعالم .

يذكرني هذا الدوبلاج في سيناريو العراق .....

تماماً.....النتيجة الحتمية .

شفيق رئيساً شاء المصريون أم لا.

أبتداء من حل مجلس الشعب وانتهاء بالتلاعب بالأنتخابات والتزوير......

الانشقاق المصري اليوم ينذر بحرب طعون ...بين المصرين انفسهم .

الاسلاميين والمتمثليين في مرسي لن يتركوا الكرسي يطير عبثاً ووصولهم للسلطة خطاء كبير وهي الفرصة الوحيدة التي سوف تتيح لهم للهيمنة على مصر .....
من ناحية اخرى .

من يريد شفيق خليفة مبارك ....من مصلحتهم ان يتولى هو الرئاسة...لأنه تعال يا متولي روح يا متولي ....
وهو الحارس الامين على مصالح وعلاقات مصر مع أسرائيل.

أنزلاق الاسلامين في منبر الرئاسة .....نتائجه ستكون عدة...

منها خلق عداء يؤدي الى الاعتقالات بسبب او بدونه ...

خلق ثغرة كبيرة وعدم الثقة بين جزء كبير من مناصري مرسي ...الذين يتصورون انه المخلص وهم مخطئون تماماً لانه من يتسلق على الدين والشرعية ..
يتسلق على رقاب البسطاء...وعنده مبدأ الغاية تبرر الوسيلة ...

وبدوره ....يخلق العداء وتولد رغبة الانتقام ....

أنتهاز المتطرفين ....هذا التوقيت بالذات ....وقد يؤدي الامر الى ضحايا بصورة أو بأخرى واعني هنا التربص للبعض....بعدة اشكال.

الاسلاميين لهم اصوات كما لهم اعداء...خلق تكتلات سياسية معارضة داخل اروقة سياسية مصر الجديدة ....

الكارثة ليست في تولى العرش المصري النتيجة محسومة منذ اول شرارة في الميدان ....

الكارثة في القادم ...وكيفية هيكلية الهيمنة على كواليس و ترتيب علاقات مصر مع دول الجوار ...واقربها فلسطين

ليبيا ...ماهو السيناريو الذي سيسير عليه شفيق .... أكيد معروف ....

لقد بدأت سلطة شفيق ....تنثر عبائقها بهدؤ من خلال اعطاء صلاحيات مطلقة لأعتقال المدنيين وهو منعطف كبير...وتعدي على المصري نفسه
تصريحات كلنتون المؤيدة لشفيق .... وضعت نصاب الخضوع شفيق يعني شفيق ...

هذا النوع المميت للشارع المصري .....ومصر تلك الحورية النرجسية تخسرها من اقتصادها الكثير

تحولت من بلد سياحة يتهافت عليها العالم ..... ليمروا على اهراماتها العصماء ...
الى مصر الشتات والفرقة في القرار ....

كل ذلك ولايريردون لفرعون ان يستيقظ من رقاده ..... كيف ..؟؟؟
لا وقد دقت طبول الدم و الكره والبغضاء ...بينهم .






حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ممثلية أقليم كردستان في النمسا ....يتوجها د. مصطفى كوران بحو ...
- بيدي لا بيد عمر.... يادولة رئيس الوزراء العراقي السيد نوري ا ...
- أشلونك أنت من غيري...
- چذاب أنتَ
- عندما يَحكمُ السُفهاء ....الأرض
- توراندو ( ألانكسار النظيف ) بدأ بصدام حسين وجر الشرق الاوسط ...
- مغرور أنت .....
- هوَ الغياب.....
- أنت َ.........
- أيُها...الكنانيو
- شكري غانم وزير كفنه الدانوب وطفى على سطحه دانوب اخر من الاسئ ...
- بيني....وبينكَ
- دَعني فيكَ اموت...
- مفتي السعودية يُطبل على رق ..... الافتاء
- ولي فيكِ أمتي... عتبُ
- حين تولد الثورات ينتفض القرار... من تحت الجدائل العربية بلا ...
- وينك أنت....
- حسين بركات المصري المرشح لرئاسة مصر ياأبناء مصر... أننا على ...
- منتظر الزيدي ....بين هبوب الاعلام وعشق بغداد حوار بصوت اجش
- وريقات....


المزيد.....




- لاجئة سورية تصل إلى نهائي مسابقة -أفضل عارضة أزياء- في ألمان ...
- السجن 30 عاما لموظفة عراقية -اختلست- نحو مليار دينار
- إثيوبيا تعلن إحباط مؤامرة لإفشال الانتخابات القادمة
- الحكم على قائد -جيش الرب- الأوغندي السابق بالسجن 25 عاما
- في اليوم العالمي لكلمة المرور.. قائمة بعدة نصائح لحماية نفسك ...
- الصاروخ الصيني الخارج عن السيطرة يقلق العرب ويثير سخريتهم
- كولومبيا: استمرار الاحتجاجات على نطاق واسع رغم إلغاء الإصلاح ...
- في اليوم العالمي لكلمة المرور.. قائمة بعدة نصائح لحماية نفسك ...
- بهدف دعم التسامح.. أوربا تعين مبعوثا خاصا للحرية الدينية!
- دول عربية وأفريقية في أزمة بعد حظر الهند تصدير اللقاحات


المزيد.....

- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شيرين سباهي - أباطرة مصر....يوقضون الفرعون من رقاده....