أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالله خليفة - حلٌ توافقي














المزيد.....

حلٌ توافقي


عبدالله خليفة

الحوار المتمدن-العدد: 3646 - 2012 / 2 / 22 - 09:26
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في عقدةِ البحرين السياسية الاجتماعية تنابذتْ الفئاتُ العليا والفئاتُ المتوسطة الصغيرة تنابذاً ليس فيه حلول وسط، المعارضةُ تبقى معارضةً والسلطة تبقى سلطة.
دولُ الخليج العربية بما فيها اليمن لم تصل بعد إلى هذه المرحلة، فهناك اعتراضاتٌ قوية من دول مجلس التعاون لهذا المستوى من التحول.
تحول البحرين لو حدث يكون خرقاً لهذا الإجماع، الذي يُفسرُ بتصلب الجار الإيراني واستغلاله للمشكلات والصراعات الأخوية الداخلية للتأزيم والتصعيد، وكذلك بتباطؤ التحول الليبرالي في دول مجلس التعاون نظراً للخريطة الكبيرة والجذور التاريخية.
والنموذج العراقي الذي طُرح كشكلٍ للديمقراطية وتبادل السلطة غدا بذات الأسسِ الخليجية ولكن من وجهة النظر الإيرانية، وحين حانت لحظةُ التغيير عاد الثباتُ ورُفضت نتائجُ الانتخابات، وكان هذا درساً بليغاً في أن كل دول المنطقة المشرقية الخليجية الإيرانية لم تصل بعد إلى ذروة الديمقراطية.
الحكومةُ الأمريكيةُ بذاتها هربتْ من الجنة الديمقراطية التي أسستها في العراق.
واليمن على طول الثورة المريرة والآلاف من الضحايا من الجانبين الشعبي والحكومي، لم يستطعْ أن يخترق هذا السقف، وجاءتْ المبادرةُ الخليجية لتعكس الدور المركزي لدول الخليج في شبه الجزيرة العربية، وعدم قدرة أي طرف آخر على تشكيل تحولات فيها تكون غير مقبولة لدولها.
فجاءت ثمرةُ الثورة اليمنية معبرة عن هذه الرؤية فتشكلتْ حكومةٌ تعكس التداخل بين قوى من السلطة القديمة وقوى من المعارضة لتشكيل نظام توافقي جديد يتجاوز هذا الشلل السياسي والكوارث التي جرت للاقتصاد والبنية الاجتماعية والخدمات.
في هذه المرحلة إما أن تكون مع وجهة نظر دول المجلس العربي الخليجي وإما أن تكون مع إيران.
الحلُ التوافقي كان موجوداً في وجود المعارضة المذهبية السياسية في البرلمان البحريني، ولكنها قفزت لحل الانتصار في فبراير 2011، من دون قراءة للخريطة السياسية الوطنية وللخريطة المناطقية الصراعية، وقفزتها هذه انطلقت في الفراغ السياسي، وراحت تحومُ في هذا الفضاء طويلاً.
كان تطويرُ العمل السياسي في البرلمان وهو نقلة استعيد بها دور قديم طويل، ضرورياً واستراتيجياً لتطور تلاحم الشعب البحريني الذي فككتهُ السياسياتُ المذهبية والتراجعات في الخدمات وتوزيع الفوائض بشكل وطني عقلاني، وكان يمكن أن يقوم بتصعيد التعاون الوطني لحل المشكلات الشعبية والاقتصادية في جميع الجوانب والتحضير لتحولات أعمق وأوسع في المستقبل.
لكن هذا التجذر الوطني الديمقراطي كان لابد أن يكون مقبولاً عند كل القوى السياسية والاجتماعية، وأساسه الصبر السياسي والقيام بتحولات ملموسة للأغلبية الشعبية.
وجهة النظر العربية الخليجية ووجهة النظر الإيرانية تنزلان كجدار برلين يمتدلا من كركوك حتى مسقط في عُمان، وكان يمكن ألا يكون مثل هذا الجدار البرليني بين الإخوة المسلمين، حين تتوافق السياسات الاقتصادية والاجتماعية على الضفتين وتتعاون فضمن الاختلاف يكون التوافق.
القوى الديمقراطية الوطنية والعلمانية غير مقبولة في الجانب الإيراني والقوى المذهبية السياسية غير مقبولة في الجانب العربي الخليجي.
لابد إذاً من وقت وصبر وثقافة سياسية تغدو مشتركة بين الجانبين، ولقد ضاعَ وقتٌ سياسي ثمين لم تُحل فيه مشكلات بل تعقدت الأمور وتداخلت الجوانب الذاتية والموضوعية، وكان يمكن درس القضايا المعلقة والجوانب الاقتصادية المعيشية وحلها من أجل الناس بدلاً من تجمدها.
ولا يبدو أن ثمة حلا توافقيا في الأفق السياسي، فكل من الشاطئين متوقف عند موقعه، إلى أن تحدث تحولات كبيرة في أحد الشواطئ.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الثورةُ السوريةُ والحضورُ الإيراني
- مستوياتُ الدينيين والتحولاتُ السياسيةِ
- البحرين جزيرةُ الحريةِ الغامضةِ في العصر القديم
- مشكلاتُ الجيران السياسية
- انطفاءُ المركزياتِ الحادة
- مشكلاتُ النهضةِ الخليجية العربية الإيرانية المشتركة
- الإخوانُ المسلمون ومخاطرُ الشمولية
- من سبب الأزمة في البحرين؟
- روسيا والصين من مساندةِ الثوراتِ إلى إجهاضها (2-2)
- روسيا والصين من مساندةِ الثورات إلى إجهاضِها (1-2)
- الأديانُ والتحولاتُ
- تطويرُ الأنظمة (2-2)
- تطويرُ الأنظمة (1- 2)
- طريقا الرأسمالية إسلاميا
- حول غياب ثقافة المواطنة
- البضاعةُ تقدمٌ وانطفاءٌ
- نتائجُ انتخاباتِ الكويت
- أنظمةُ تجديدٍ ملغمة
- مخاطر حرق الأوراق
- رؤى وطنيةٌ ديمقراطية


المزيد.....




- تداول فيديو ضرب مقيمين في السعودية.. والداخلية ترد
- تداول فيديو ضرب مقيمين في السعودية.. والداخلية ترد
- مستشار الرئيس الجزائري: تقرير ستورا حول الاستعمار -لا يعني ا ...
- تنظيم داعش يعدم قبطياً وإثنين آخرين في سيناء بسبب -دعمهم للج ...
- تنظيم داعش يعدم قبطياً وإثنين آخرين في سيناء بسبب -دعمهم للج ...
- مستشار الرئيس الجزائري: تقرير ستورا حول الاستعمار -لا يعني ا ...
- ظهور ما هو جديد فوق موسكو في عيد النصر العظيم
- إصابة خمسة في إطلاق نار بولاية لويزيانا الأمريكية
- مدينة أوساكا تطلب من السلطات اليابانية إعلان حالة الطوارئ بس ...
- الزراعة السورية توضح حقيقة معلومات متداولة عن -أسراب جراد- ت ...


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالله خليفة - حلٌ توافقي