أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - لطيف الوكيل - انتخابات اليمن إضفاء شرعية على الخطة السعودية














المزيد.....

انتخابات اليمن إضفاء شرعية على الخطة السعودية


لطيف الوكيل

الحوار المتمدن-العدد: 3645 - 2012 / 2 / 21 - 07:26
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


جميع الخطوط العريضة والاستعدادات للانتخابات في اليمن تشير الى دعم قرار هيئة الأمم الأخير
الذي اقترحته الجامعة العربية لنقل سلطة الأسد الى نائبه.
كبديل للسفح البعثي اليومي في سورية، هي
الحكومة التوافقية اليمنية التي تريد إضفاء شرعية على مخلفات صالح، هذا يعني بقاء حزب البعث في سورية ما بعد بشار حاكما.
ليكون اليمن مثالا لسورية و أول دول «الربيع العربي» التي تشهد انتقالاً للسلطة عبر اتفاق سياسي رتبته السعودية.
حدث اليوم يجعل من هذا المقال تكملة
للتحليل الموسوم
سياسة السعودية تصدر سيناريو اليمن الى سوريا.
http://www.clinicnet.iraqgreen.net/modules.php?file=article&name=News&sid=30190

ونقلت وكالة «فرانس برس» عن كرمان قولها: نحن ندعم انتخاب هادي لمرحلة انتقالية ويتعين علينا خلالها ان نبني اليمن الجديد».
ودعت كرمان «شباب الثورة السلمية» الى الاقتراع لنائب الرئيس والانخراط في مختلف مراحل المرحلة الانتقالية.
وأكدت ان وصول هادي الى الرئاسة هو «إحدى ثمار الثورة الشبابية الشعبية التي أجبرت علي صالح على الرحيل».
http://www.daralhayat.com/portalarticlendah/364750#new


إذ هناك من ثمار ينتظرها شعب اليمن الذي عبر عن رُقي حضارته بسلمية ثورته
وهو أكيد فخرا لشعوب العالم المتحضر لو ان تلك الثمار هي

ثمار الثورة الشبابية الشعبية، لكانت
. ترشيح السيدة توكل كرمان لرئاسة الجمهورية
لعاد بنا الزمن الى أحلام جميلة في يمن سعيد وأول دول الله التي شكلت علاقات دولية مع مملكة النبي سليمان ع ،حيث بلقيس
اليمن حكمت، تحكم توكل كرمان
ما أجمل تلك الأحلام لو ثورة شعب اليمن سحرتها وسوتها حقيقة، ان الزمن بذلك يعيد نفسه وفي مهد الحضارات مملكة سبأ.
بكل تأكيد لو رشحت توكل نفسها لحصلت ثورة حضارية عالمية بقيادة اليمن
لأنها بكل تأكيد ستحصد فوزا كاسحا.
على مستوى اليمن والعالم الحر. وسيفتخر العالم المتحضر بإنجازات الوعي السياسي في يمن بعيد وعلى القلب قريب.
لا قيمة لأي انتخابات إذ كان المرشح شخص واحد مُتفق عليه مسبقا
تنازلت السيدة كرمان عن قيمة جائزة نوبل للسلام لخزينة الدولة
جميل وله كثير من المعاني المحرجة لصوص المال العام فمن حقها في ملكها الشخصي
لكن تنازلها عن حق الشعب لهادي ليس من حقها.

كثير من معالم الحضارة الشعبية تدفن تحت الآفات الاجتماعية كتوارث تربية مظلومية المرأة للمرأة.
هنا تنصح علوم السياسة الثقة بالنفس ضرورية في هذه المرحلة اليمنية.

هادي عبد ربه رئيس مرشح من السعودية يُخطط لانتخابه وفق المبادرة الخليجية، رغم قبوله شعبيا في أحسن الأحوال على مض
ولكونه مرفوض من مواطني دولة جنوب اليمن سابقا فهو لا يكرس الوحدة بل الانشقاق. هو مرفوض في محافظتي أبين مسقط رأسه وصعدة الحوثين لا تشارك في الانتخابات.
وانتخاب جنرال نائب جنرال راحل هو مجرد إضفاء شرعية على نظام الدكتاتورية العسكرية، أي سقوط رأس النظام فقط
وليس كما قال الشعب يريد إسقاط النظام.
نظام المحاصصة العراقي منخرط في المبادرة الخليجية في اليمن ويبدي استعداده لدعم ذات المبادرة في سورية من خلال دعوته لانعقاد الجامعة في بغداد.

اطلعت على الكثير من تعليقات اليمنييين معظمها ضد أجراء انتخابات مرشح واحد او لأنها تشكيل أجنبي سعودي أمريكي منها الاقتباس التالي

ريم العريقي من مؤيدات توكل كرمان تقول
سأشارك في الانتخابات مضطرة لإنهاء حكم صالح ...... نعم من اجل بلادي سانتخب هادي جميع الشعب للتغيير قرر . بثورة سلمية تقلع الشر وتمنح يمننا كل الفوائد
سنذهب نحن اليمنيين كأسراب الجراد ليس حبا في هادي _ بل حبا في اليمن. يقول جنوبي عربي نحن الجنوبيين نرفض تلك الانتخابات ألانها (المبادرة الخليجية) نحن نطالب
بدولتنا ولن تمر مسرحية الانتخابات على ارض الجنوب لأنها شرعنة لاحتلال الجنوب
وعبد ربه كان قائد جبهة أبين في حرب 94م وقتل العديد من أبناء الجنوب في حرب التي أدت الى احتلال الجنوب
http://www.aljazeera.net/NR/exeres/889171B1-92B3-4F7D-AFB9-93D9DC2F90E9.htm

إذا نجح تطبيق المبادرة الخليجية في اليمن تبقى غير قابلة للتصدير الى سورية لان البعث كونه حزب فاشي لا يسقط إلا عسكريا وفي أحسن الأحوال
إذا تشارك البعث السلطة مع المعارضة أي حكومة توافقية فهو يستهدف الانقضاض عليها
كما حصل في بداية السبعينيات تحت عنوان الجبهة مع حزب البرزاني و الحزب الشيوعي في العراق.






حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سياسة السعودية تصدر سيناريو اليمن إلى سوريا
- الربيع العربي يجتث البعث الجزء الرابع
- حكومة أغلبية سياسية عراقية
- الربيع العربي يجتث البعث ( الجزء الثاني)
- الربيع العربي يجتث البعث الفصل الأول
- ألقذافي يقتفي صدام والدور على صالح وبشار
- تضامن شعوب الربيع العربي
- 9/9 مظاهرات لأجل الخدمات
- مفارقات سقوط أنظمة الدكتاتورية العسكرية العربية
- حرية الإنسان مقدسة والثورة كرامة
- ملك الدين والدولة إرهابي في مهب الريح
- أسلحة القذافي وضربات الناتو
- ثورة الربيع العربي تنتصر في اليمن
- خارطة طريق القضاء على الإرهاب
- انهيار الدكتاتورية العسكرية العربية
- المسؤولية هنا بكل جوانبها تتحملها إمبريالية النفط
- أقزام طغاة يقتلون المُتظاهرين رميا بالرصاص
- ثورة الشعب الليبي تعري الدكتاتورية العربية
- الدكتاتورية العسكريةالعربية احتلال وطني
- المطالب التي شرعها الشعب المصري


المزيد.....




- خمس حالات تجلط أخرى في أستراليا بعد التطعيم بلقاح -أسترازيني ...
- الشبكة العالمية للأمن الغذائي تحذر من ارتفاع أزمة الغذاء في ...
- الشبكة العالمية للأمن الغذائي تحذر من ارتفاع أزمة الغذاء في ...
- إصابة ثلاثة مواطنين بتفريق تظاهرة شرقي بغداد
- نائب يكشف عن إلغاء قرار نقل -عوائل داعش- من سوريا الى العراق ...
- البنتاغون: سنرد على الهجمات ضد قواتنا في العراق في الزمان وا ...
- تحقيق أممي يسلط الضوء على استخدام -داعش- سلاحا خطيرا في العر ...
- الحكم بالسجن 30 سنة بحق محاسبة اختلست قرابة مليار دينار في م ...
- رفع براءات الاختراع هل يساعد الدول الفقيرة على تأمين اللقاح؟ ...
- كيف تفرق بين الكيس الدهني والورم؟


المزيد.....

- كرّاسات شيوعيّة - عدد 2- الحزب الشيوعي (الماوي) في أفغانستان ... / حزب الكادحين
- طريق 14 تموز / ابراهيم كبة
- بعد 53 عاماً توضيح مهم حول عملية الهروب وطريقة الهروب والمكا ... / عقيل حبش
- إقتصاد سياسي الصحة المهنية أو نظام الصحة المهنية كخلاصة مركز ... / بندر نوري
- بيرني ساندرس - الاشتركية الديمقراطية ،الطريق الذي أدعوا له / حازم كويي
- 2019عام الاحتجاج والغضب في شوارع العالم / قوى اليسار والحركا ... / رشيد غويلب
- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - لطيف الوكيل - انتخابات اليمن إضفاء شرعية على الخطة السعودية