أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - امين يونس - سوريا .. فوضى ومُستقبلٌ غامِض














المزيد.....

سوريا .. فوضى ومُستقبلٌ غامِض


امين يونس

الحوار المتمدن-العدد: 3641 - 2012 / 2 / 17 - 14:35
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


قانون العَرض والطَلَب ، ينعكِسُ عملياً خلال الأسابيع الأخيرة ، على المناطق الحدودية المُحاذية لسوريا ... ومن المعروف ، أن قبضة السلطة السورية قد تراخَتْ الى حدٍ بعيد على هذه المناطق ، بل ان هنالك فراغٌ أمني واضح ، حسب أقوال القادمين من الجانب السوري .. ومن تداعيات هذا الوضع ، هو نشاط عمليات التهريب وزيادة وتيرتها مؤخراً .. وحيث ان الكثير من المواطنين السوريين ، يشعرون بالإنفلات الأمني ، وغياب الأمان ، فأنهم يضطرون الى حماية أرواحهم وأموالهم ، بأنفسهم .. وذلك يحتاج الى التسليح والعِتاد ، وهي لاتتوفر عادةً في قُراهُم ومُدنهم .. ولهذا يلجأون الى الجانب العراقي للتزود بالسلاح والعتاد ! .. أخبرَني أحد الموصلليين ، ان سعر بندقية الكلاشينكوف في الموصل كان في السنة الماضية ، حوالي المئتَي دولار أمريكي .. والآن تُباع بأكثر من ألف دولار ، بسبب الطلب المُتزايد عليها من سوريا ! .
سائق تكسي هنا في دهوك ، قال : هل تعرف لماذا إنخفض سعر كيلوغرام اللحم ولا سيما لحم العجول ، في الأيام الأخيرة ؟ أجاب : لأن أعداداً مُهمة من هذه العجول السمينة ، تُعبَر يومياً من الجانب السوري الى المناطق الحدودية ، يُبادلون بها ، البنادق والعِتاد على الأغلب . رُبما ان الوضعية في منطقة البوكمال ، مُشابهة لذلك الى حدٍ ما .
يبدو ان " الإرهابيين " أيضاً يعبرون خلسةً من منطقة ربيعة ، بإتجاه سوريا .. والمشهَد يلفهُ الكثير من الغموض والضبابية .. فَمِنْ قائلٍ ، بأن المُسلحين الذين يتسللون ، هُم نفسهم الذين قَدموا أصلاً عن طريق سوريا خلال السنوات الماضية ، وهُم من جنسيات عربية مُختلفة .. أي بكلماتٍ اُخرى : هِيَ بِضاعتهُم رُدّتْ إليهم ! . وهنالك مَنْ يقول ، ان العديد من المُسلحين الذين يعبرون الحدود في الآونة الاخيرة ، هُم من المُناوئين للنظام السوري ، ومدعومون من المُعارضة السورية .
عموماً .. أعتقد ان النظام السوري وأجهزته الامنية ، لم يكُن يتوقع قبل سنة ، ان الامور سوف تَصِل الى هذه الدرجة ، من الإنفلات الأمني ، والفوضى الضاربة أطنابها في معظم المدن السورية ... والقوة المتزايدة لحركات التمرد الشعبي ، والمُظاهرات الداعية الى إسقاط النظام .. ناهيك عن الحصار السياسي والدبلوماسي الدَولي المُتصاعِد ... بل أن أكثر ما يُسبب الحنق للنظام السوري ، كما يبدو ، هو الموقف المُتشّدِد للجامعة العربية او بالأحرى للدول الخليجية ولاسيما السعودية وقَطر ، اللتان تدعون صراحة الى تّدخُلٍ عسكري لإسقاط النظام .
................................
لا أتمنى للشعب السوري ان يُصيبه ما أصابنا نحنُ ، من " بركات " تحرير العراق بواسطة الولايات المتحدة الامريكية والغرب عموماً .. وما حصلَ من مذابح إستمرتْ لسنين ، وتدمير شُبه تام ومُتعّمد للبُنى التحتية للبلد ... ولكن بالمُقابل ، أتوجَسُ من تخّبُط المعارضة السورية ولاسيما الموجودة في الخارج ، ويأسها الواضح من أي تغيير ، بدون الإستعانة بالغرب وذيله الخليجي .. ومن الجانب الآخر .. لو أراد بشار الأسد ونظامه ، إثبات انه مُختلِف عن صدام حسين ونظامه الفاشي .. فأنه يستطيع ان يتخلى اليوم قبل الغد ، عن السلطة بِكل بساطة ، ليضع حداً لنزيف الدم ، ويقطع الطريق على دسائس الغرب وتركيا والخليج ، التي تريد تدمير سوريا كما دمرتْ العراق !.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- دولةٌ في مَهبِ الرِيح
- على هامش زيارة الحكيم الى تُركيا
- تنعقِدُ القِمّة ... لاتنعقِد القِمّة
- الديك والدجاجة
- إمرأةٌ من بغداد
- مُستشارون وخُبراء
- الكِتاب .. والكَباب
- جانبٌ من المشهد السياسي في الموصل
- اُستاذ
- الإمارات الكُردية المُتحدة !
- التسويق
- الحِذاء الضّيِق
- البرلمانيون والشُقق الفاخرة
- المُعاملة بالمِثل
- ضرورة الهَدم ..وضرورة البناء
- لا .. لقتلِ النساء بدوافع الشرَف
- مّرة واحدة كُل شهرَين !
- الحَيوان الذي يوقِظنا
- العراق .. والحرب القادمة
- -سمير جعجع - في أقليم كردستان


المزيد.....




- عمره 2000 عام.. اكتشاف رأس رخامي لأول إمبراطور لروما في إيطا ...
- استخبارات فنلندا ترى أن -موسكو مستعدة لاستخدام قواتها في أور ...
- البابا فرنسيس يدعو لإنهاء العنف في القدس
- العالم يتنفس الصعداء ـ سقوط بقايا الصاروخ الصيني في المحيط ا ...
- الدفاع الأفغانية: مقتل 288 مسلحا من طالبان إثر اشتباكات مع ا ...
- مزودة بشاشة -ليد-... إطلاق سجادة ذكية لتعليم الأطفال الصلاة ...
- خبير أردني: خليط الأجسام المضادة يخفض نسبة دخول المستشفيات 7 ...
- إعادة انتخاب صادق خان رئيسا لبلدية لندن
- ليبيا تطالب المجتمع الدولي بالتدخل لحماية الفلسطينيين
- مستشار السيسي يكشف حقيقة ظهور أعراض خطيرة على متلقي اللقاح ...


المزيد.....

- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - امين يونس - سوريا .. فوضى ومُستقبلٌ غامِض