أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شيروان شاهين - كردستان تعاقب أبناءها... قضية جيكرخوين علي














المزيد.....

كردستان تعاقب أبناءها... قضية جيكرخوين علي


شيروان شاهين

الحوار المتمدن-العدد: 3523 - 2011 / 10 / 22 - 15:33
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تقرير مفصّل
إعداد: شيروان شاهين **

سلطت قضية المعارض السوري جيكرخوين علي التي تفجرت مؤخراً الأضواء على حقيقة الموقف العراقي الرسمي، بحكومتيه المركزية وحكومة إقليم كردستان، من ثورة الكرامة السورية بعد أن قامت الإستخبارات الكُردية في مدينة السليمانية بإحتجازه وترحيل عائلته خارج الأراضي العراقية.
كردستان؛ لامكان للثوار
جيكرخوين علي ناشط ومعارض كردي سوري لنظام بشار الأسد إعتقل في فرع فلسطين السىء السيط في صيف 2009 من قبل الإستخبارات السورية على خلفية نشاطه المعارض وإنتمائه لحزب كردي محظور، وبعد خروجه من السجن بأشهر هرب إلى مدينة السليمانية العراقية وتقدم بطلب اللجوء والحماية هناك وكان يقيم في مقر حزب الوفاق الديمقراطي الكُردستاني الذي كان جيكرخوين أحد قياداته، وفي 17 أكتوبر 2011 إعتقلت علي من قبل الإستخبارات الكُردية ( الآسايش) التابعة لحزب الإتحاد الوطني بقيادة رئيس الجمهورية جلال الطالباني على خلفية نشاطه السياسي المعارض لنظام بشار الأسد وتنظيمه لحملات ومظاهرات في الإقليم داعمة للثورة السورية ومطالبة بإسقاط حكم الأسد، وكشفت مصادر عن تورط جماعات كردية سورية في عملية تصفيته سياسيا وبخاصة حزب الوفاق الذي أعلن جيكرخون علي إستقالته منه مؤخراً. وأتت الخطوة الثانية من قبل سلطات السليمانية وهي ترحيل عائلته المكونة من زوجته وثلاث أطفال من أراضي الأقليم معرضين حياتهم بذلك للخطر رغم مناشدات منظمات حقوقية لوقف عملية الترحيل تلك، ولكن حكومة الإقليم تعاملت مع الملف على أساس أمني بحت وأفُرج عن جكرخوين علي بعد ضغط من قبل ناشطين سوريين، وبالنتيجة تم ترحيل أطفاله من كامل أراضي العراق.

إدانات
والآن يواجه المعارض السوري مصيراً مجهولاً له في العراق ولعائلته المُرحَلة من العراق التي إفترق عنها بحكم قدر الآسايش، وقد صرح جكيرخون علي لقناة KNN الكُرديّة بأنه لم يترك باب ولم يطرقه من أجل وقف ترحيل أسرته ولكن قضيته، حسب ما صرح للقناة، محكومة من قبل أجهزة الأمن الكُردية في السليمانية، رغم أنّه وعائلته يتمتعون بحق الحماية كلاجئيين من مفوضية الأمم المتحدة، وأثارت قضيته سلسلة من الأدانات من قبل المعارضة السورية والكُردية وتضامناً من قبل معظم وسائل الإعلام الكُردية والسورية.
حيث استنكر السيد مصطفى عثمان رئيس المجلس الديمقراطي السوري المعارض قرار سلطات السليمانية إعتقاله وترحيل عائلته، وجاء على لسانه في إتصال معه بأن هذا السلوك من قبل سلطات الإقليم يمثل مأساة حقيقية وتصرف غير إنساني، وهو إنتهاك لحقوق الإنسان الأساسية وتنصل من الواجب القومي الملقى على عاتق الأشقاء في كردستان العراق. كما أدان الكاتبان الكُرديان جان دوست وابرام شاهين موقف حزب الإتحاد الوطني الكُردستاني وحملا السلطات الكُردية ما يمكن أن يتعرض له المعارض جيكرخون علي وعائلته في حال دخلوا الأراضي السورية، وكذلك أدانت صفحة "الثورة السورية ضد بشار الأسد" على الفيس بوك عملية ترحيل عائلته ومعظم وسائل إعلام المعارضة السورية بالإضافة إلى ست منظمات حقوقية سورية أدانت موقف السلطات الكُردية في السليمانية بحق جيكرخون علي وعائله في بيان نشر حديثاً.

مفارقةُ العراق - مقبرة البعث -
جاءت قضية جيكرخون علي لتؤكد على حقيقة الموقف العراقي الداعم لنظام بشار الأسد حيث كشفت مؤخراً تقارير صحفية للواشنطن بوست في 9 أكتوبر عن دعم العراق مالياً ومعنوياً لنظام الأسد وذلك بإيعاز من طهران، وتُشكّل حكومة العراق صلة الوصل بين دمشق وطهران، فحكومة العراق التي يُعتبرالكُرد المحرك الأساسي فيها وهم أكثر مَن عانوا من فكر ونهج البعث، فمن المفارقة أن ترى العراق البلد الذي عانى من تدخل نظام الأسد بشأنه الأمني بشكل سافر منذ سقوط نظام صدام عن طريق إرسال الإنتحاريين ودعم الجماعات المتطرفة هناك، يساند اليوم البعث السوري بعد سقوط البعث عنده وتحوله إلى مقبرة للفكر البعثي!
وقد عبّر رأس الهرم العراقي جلال طالباني صراحة عن "دعمه الكامل لمسيرة الإصلاحات التي يقوم بها الأسد كما يدعم أمن وأستقرار سوريا" وذلك من خلال رسالتين منفصلتين إلى الأسد الأولى في 22 أغسطس نقلها فالح فياض مستشار الأمن القومي العراقي والثانية في نهاية يوليو 2011 نقلها نائب الطالباني عادل عبد المهدي.

ثورة الكرامة
وتعيش سوريا منذ أكثر من سبعة أشهر ثورة غير مسبوقة في تاريخ البلاد ضد حكم نظام بشار الأسد وعائلته وقد فشل المجتمع الدولي في استصدار قرار دولي يدين القمع المنقطع النظير الذي تمارسه أجهزة أمن النظام وشبيحته والفرقة الرابعة من الجيش بحق المتظاهرين السلميين. وبالرغم من زيادة معدل القتل إلاّ أن الحركة الثورية إزدادت حدة وإصراراً في مطالبها بأسقاط الرئيس ومحاكمته وأركان نظامه خصوصاً بعد سقوط القذافي أخيراً. وبحسب تقارير حقوقية تفيد بأن عدد ضحايا ثورة الكرامة بلغ أكثر من ثلاثة آلاف شهيد وبأن هناك أكثر من 15 ألف لاجىء في تركيا ودول الجوار وحوالي 10 آلاف معتقل في سجون ومعتقلات نظام الأسد حتى الآن.

________________________________________
** إعلامي سوري مقيم في الدانمارك






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المعارض السوري جيكرخوين علي في طريقه إلى سجون النظام السوري ...
- الكرد وأفضل (100) كتاب خيالي عبر التاريخ..؟
- مُوجز عن العلاقة الكورديّة - الأرمنية
- أحلام في المنفى
- رسالة عزاء.. إلى الشاعر فرهاد مصطفى
- رسالة إلى شهيد (إحسان فتاحيان)
- الذائقة العراقية بألف خيّر.!
- السوريون يذبحون وأسماء الأسد في رحلة أصطياف
- بلا تعليق...! المرأة الإنسان
- رسالة مفتوحة إلى بشار الاسد
- صح النوم ياسيادة الرئيس..!
- ولدتُ لاجئا (ماهر عبو)
- أنا من هناك
- كيِراز
- القرضاوي ترانيم أرهابية


المزيد.....




- الحرس الثوري الإيراني ينشر تصوير جوي -قريب- من حاملة طائرات ...
- الحرس الثوري الإيراني ينشر تصوير جوي -قريب- من حاملة طائرات ...
- واشنطن: من الممكن رفع العقوبات عن إيران بسرعة في حال الوصول ...
- الإمارات وإسرائيل توقعان اتفاقا جديدا
- واشنطن تفرض عقوبات جديدة ضد ميانمار
- الولايات المتحدة تنفي تمويل الحملة الانتخابية للرئيس التونسي ...
- الولايات المتحدة: لم نر أي دليل على انسحاب القوات الإريترية ...
- الرئيس الأوكراني يدعو نظيره الروسي إلى مقابلته في منطقة النز ...
- ثمانية أشهر سجناً للممثل الهزلي الفرنسي إبراهيم بوهليل بسبب ...
- الرئيس الأوكراني يدعو نظيره الروسي إلى مقابلته في منطقة النز ...


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شيروان شاهين - كردستان تعاقب أبناءها... قضية جيكرخوين علي