أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي رضوان داود - دوائر الضريبة














المزيد.....

دوائر الضريبة


علي رضوان داود

الحوار المتمدن-العدد: 3501 - 2011 / 9 / 29 - 14:48
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تم إنشاء الهيئة العامة للضرائب عام 1982 بموجب قانون وزارة المالية لسنة 1981 ويعتبر الهدف الرئيسي للهيئة وفروعها المنتشرة في كافة أنحاء البلاد هو زيادة تحصيل الإيرادات للحكومة المركزية والتي تعتبر في بعض الدول المصدر الرئيسي لرفد ميزانيتها العامة بالأموال اللازمة من خلال التطبيق الأفضل والالتزام بالقوانين الضريبية والذي يترافق مع الاستخدام الأمثل للموارد وضمان إدارة ضريبية عادلة ومتساوية من قبل كوادر كفوءة تتمتع بخبرات كبيرة ومهنية عالية,
إن إستراتيجية الهيئة العامة للضرائب هو السعي لزيادة الالتزام الطوعي من قبل المواطنين لأعلى حد من خلال برنامج فعال لخدمة المكلفين بالتوازي مع تقنيات جديدة والتحسين المستمر لكفاءة الكوادر العاملة من خلال زيادة الايفادات لموظفي الهيئة إلى الدول المتقدمة في هذا المجال ولكن المراقب لأداء هذه الهيئة سوف يطالب الحكومة العراقية متمثلتا بوزارة المالية بأجراء إصلاحات واسعة في النظام الضريبي وتحسين أداء جباية الضرائب بصورة عامة.
إن النظام الضريبي في العراق يعتبر متخلفا ولا يرتقي للمسؤوليات التي تمنحها له وزارة المالية الأمر الذي يتسبب بمشاكل اقتصادية كبيرة،هناك معوقات عدة تواجه النهوض بواقع دوائر الضريبة في العراق أبرزها الصعوبات التي تواجه المكلفين بدفع الضريبة بدأ من بناياتها الضيقة المؤجرة من الغير والتي لا تتناسب مع زخم المراجعين اليومي مثل بناية ضريبة البياع والدورة وحي العامل(كرخ الأطراف)وبغداد الجديدة ومدينة الصدر وغيرها الكثير وثانيا الإشكالات التي تواجه المراجعين نتيجة الآلية المستخدمة من قبل موظفي هذه الهيئة خاصا في ما يتعلق بمسالة تشابه الأسماء فمن المعروف أن أسماء العراقيين بصورة عامة متشابهة من حيث الاسم الثنائي والثلاثي فالمعلومات الموجودة داخل أجهزة الحاسوب لدى الدوائر الضريبية غالبا ما تكون غير متكاملة وغير وافية بالتعريف بالمكلف المعني لذلك يفاجأ المكلف عند مراجعته لقسم الحاسوب انه مسجل لدى أكثر من فرع ضريبي وعلى مهن بعيدة عنه تماما وما انزل الله بها من سلطان وعليه ولكي يزيل هذه(التهمة)عنه يجب أن يتحمل وزر هذا الإشكال بمراجعة تلك الفروع الضريبية المتفرقة لكي يبرئ ذمته منها مما يحمله المزيد من الجهد والتعب والأعباء المالية الإضافية وتأخير انجاز معاملته،والذي زاد الطين بله هو قوائم أسماء المحجوزة أموالهم من النظام السابق التي وزعت على جميع فروع دوائر الهيئة والذي يبلغ تعدادهم الآلاف فيا ويل الذي يتشابه اسمه مع احد المذكورين في هذه القوائم فأن الموظف المختص سوف يطالبه بالمزيد من الوثائق الثبوتية أو مفاتحة بعض الدوائر المعنية بكتب رسمية لغرض بيان موقفه من الحجز مما يولد حالة من التذمر وشعور لدى المكلف إن موظف الضريبة يضع أمامه العراقيل من اجل ابتزازه ماليا وهذه النظرة مع الأسف أصبحت صفة ملازمة تطلق على موظف الضريبة وهو بريء منها تماما,لذا ولحل هذه المعضلات وتسهيل انجاز معاملات المواطنين أناشد المسؤولين بالإسراع في تطبيق نظام الحكومة الالكترونية الذي كثر الكلام عنه والذي من شئنه يتيح لموظفي دوائر الوزارات كافة تبادل المعلومات فيما بينهم بضغطة زر على جهاز الحاسوب وبذلك سوف نريح المراجع والموظف في، آن واحد ويغنيهم مشقة الدخول في كتابنا وكتابكم..هذا من ناحية ومن ناحية أخرى وضمن حدود الإمكانيات الحالية تطبيق نظام البطاقة الذكية على المشمولين بدفع الضرائب كافة والذي اثبت نجاحه في التجارب السابقة التي طبقت في العديد من دوائر الدولة والتي لا يشكل إصدارها أي عبأ مالي على المكلف وبذلك سوف نحل إشكال تشابه الأسماء وذلك بالرجوع إلى بصمة الإبهام الالكتروني.
أخيرا إن إصلاح القانون الضريبي في العراق يحتاج إلى تضافر الكثير من الجهود بهدف خلق جو من المواطنة وإزالة الأسلوب الشرطي الذي يتصف به الكادر الوظيفي بشكل واضح في تعامله مع المكلفين وإزالة النظرة المختلفة المأخوذة على دوائر الضريبة.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الوكيل كألاصيل
- نفط العراق..وتمادي الغرب
- الفتنة نائمة..لعن الله من ايقضها
- الا من فرصة للمبدعين؟؟
- المتفوقون...ومشجعيهم
- الرحيل الى المجهول
- الحيرة ام صمتنا الذي يمنعنا
- الله الله بالمرأة
- الاستسلام للفرضيات الخاطئة
- الحياة الكريمة والشعور بالرخاء
- الإرهاب وأشكاله
- استغلوهم وهم لا يدركون
- انصفوها فهي ضعيفة
- الاطفال وتأثرهم بما حولهم
- السعيدة باتت حزينة
- مصر بعد رحيل مبارك


المزيد.....




- شاهد.. تجدد الاشتباكات في القدس بين الشرطة الإسرائيلية وفلسط ...
- المتحدث باسم نتنياهو ينشر صور تجميع حجارة في -الأقصى- ويعلق ...
- شاهد.. تجدد الاشتباكات في القدس بين الشرطة الإسرائيلية وفلسط ...
- المتحدث باسم نتنياهو ينشر صور تجميع حجارة في -الأقصى- ويعلق ...
- مسؤول صحي مصري: التطعيم ضد كورونا سيكون سنويا
- بالفيديو.. مستوطن يحاول دهس شبان فلسطينيين قرب باب الأسباط ب ...
- ماس: أوروبا جاهز للحوار مع روسيا لكن المهم أن لا يحيد الاتحا ...
- انفجار قنبلة في حافلة يسفرعن مقتل 11 شخصاً وإصابة العشرات في ...
- العُـملة الرقمية -دوج كوين- وسيلةُ -سبايس إكس- للانطلاق نحو ...
- انفجار قنبلة في حافلة يسفرعن مقتل 11 شخصاً وإصابة العشرات في ...


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي رضوان داود - دوائر الضريبة