أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف فكري وسياسي واجتماعي لمناهضة العنف ضد المرأة - علي رضوان داود - انصفوها فهي ضعيفة














المزيد.....

انصفوها فهي ضعيفة


علي رضوان داود

الحوار المتمدن-العدد: 3365 - 2011 / 5 / 14 - 00:01
المحور: ملف فكري وسياسي واجتماعي لمناهضة العنف ضد المرأة
    


لماذا التقليل من شئن المرأة وعدم احترامها أحيانا وهي الأم والزوجة والأخت والصديقة والحبيبة لماذا تهمشيها وعدم الأخذ بآرائها هل هو تعالي ام كبرياء لماذا ننسى دوما ان وراء كل عظيم امرأة
الجنس اللطيف او الجنس الناعم هذه المخلوقة التي أبدع الخالق في تكوين مضمونها من حيث الرقة والهدوء والمشاعر المتدفقة بسخاء لماذا نواجهها بالخشونة والقسوة وعدم المراعاة لمشاعرها ونخالفها الرأي
فليعلم كل رجل انه على شفى حفرة من دونها فلا ننسى دورها كأم ومدى معاناتها وتألمها في تربيت الأولاد وتحمل المسؤولية في غياب الرجل
ولا ننسى دورها وهي الزوجة والحبيبة بتخفيف الآلام عن زوجها مما يحمله من تعب ومرض وقلق
فهي كالشمعة تحترق لتنير دربنا وتفرح لفرحنا وتتألم لحزننا كل هذا لا يستحق منا ان نطبطب على كتفها ونشكرها
على ما تقوم به
ان دور المرأة في حياتنا لهوة عظيم ومن غير الممكن التخلي عنه فليتصور كل زوج حياته من غيرها هل يستطيع لعب الدورين بمفرده هل سيعوض حنان الأم للأولاد ام يملك الجهد والوقت للتربية والعمل بنفس الوقت
دعونا نتأنا بعض الشيء في التعامل مع هذه المخلوقة ونغير شيء بسيط من اسلونا في البيت معها شسنفاجأ بسعادة اكبر ورعاية أكثر من السابق لأنها بطبيعتها تعطي ولا تنتظر المقابل
فمن الواجب علينا الثناء عليها والتعامل معها باحترام وتبادل الآراء كل ذلك سيسهم في خلق اسرة متماسكة يسودها الحب والحنان والثقة المتبادلة على العكس من التصرف السلبي معها بحيث يولد لديها الشعور بالنقص وعدم الطمأنينة
فالأساليب المتخلفة بالتعامل مع المرأة كضرب والشتم كلها تؤدي الى خلق جو لايسوده التماسك الأسري في المجتمع
ان للمرأة اليوم دور كبير في المجتمع على جميع الأصعدة في شتى المجالات فهي الطبيبة والقاضي والمهندسة وعضوه مجلس الشعب والملكة والرئيسة
فالمطلوب منا عدم التقليل من شأنها والتعلم منها ومن الصفات الجميلة الفريدة التي تحملها مثل الصبر والحب والتسامح






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الاطفال وتأثرهم بما حولهم
- السعيدة باتت حزينة
- مصر بعد رحيل مبارك


المزيد.....




- ناقم على زملائه ويفضل الكرة النسائية.. أين اختفى النجم روبرت ...
- شاهد.. ناشطات فرنسيات: ارفعوا أيديكم عن حجابي
- منظمات ونشطاء يمنيون: جرائم الحوثيون ضد النساء بلغت حد انتها ...
- تايمز: قتل واغتصاب ومقابر جماعية تكشف أهوال الحرب الإثيوبية ...
- اكتئاب ما بعد الولادة: كيف يؤثر على الأم والأب والمولود؟
- النساء أبرز ضحاياه... مشروب يزيد خطر الإصابة بسرطان القولون ...
- فرضن أنفسهن في الغرب.. قصص نجاح المحجبات في الإعلام والرياضة ...
- إسرائيل.. القضاء العسكري يحاكم مجندة صورت زميلاتها عاريات من ...
- خطة البشرية لـ 500 عام القادمة للحفاظ على الجنس والكون والمر ...
- امرأة تصلي امام قبة الصخرة في المسجد الاقصى المبارك


المزيد.....

- إشكاليّة -الضّرب- بين العقل والنّقل / إيمان كاسي موسى
- العبودية الجديدة للنساء الايزيديات / خالد الخالدي
- العبودية الجديدة للنساء الايزيديات / خالد الخالدي
- الناجيات باجنحة منكسرة / خالد تعلو القائدي
- بارين أيقونة الزيتونBarîn gerdena zeytûnê / ريبر هبون، ومجموعة شاعرات وشعراء
- كلام الناس، وكلام الواقع... أية علاقة؟.. بقلم محمد الحنفي / محمد الحنفي
- ظاهرة التحرش..انتكاك لجسد مصر / فتحى سيد فرج
- المرأة والمتغيرات العصرية الجديدة في منطقتنا العربية ؟ / مريم نجمه
- مناظرة أبي سعد السيرافي النحوي ومتّى بن يونس المنطقي ببغداد ... / محمد الإحسايني
- الآبنة الضالة و اما بعد / أماني ميخائيل النجار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف فكري وسياسي واجتماعي لمناهضة العنف ضد المرأة - علي رضوان داود - انصفوها فهي ضعيفة