أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الستار العاني - الى الفراشة














المزيد.....

الى الفراشة


عبد الستار العاني

الحوار المتمدن-العدد: 3478 - 2011 / 9 / 6 - 04:37
المحور: الادب والفن
    


عبد الستار العاني

الى الفراشة التي رفت بنبرة نبي.....

وصرخة ثائر......
الى الراحل الكبيرمصطفى جما ل الدين ......

انت الذي صدح الهزار بشعره تشدو به كي ترتقي وتطوفا
ونسجت من قلب القصيد قلائدا وصنعت من تلك البحور سيوفا
فسلكت درب الثائرين بعزة وشمخت طود ا قد عركت صروفا ا
واذا الاسى قد مس خيط رداءه ضج الزئير معربدا وعنيفا
شرف العمامة كان همك صونه لا ترتضي زيفا ولا تحريفا
رعد وبرق قد تفجر شعره وعواصف قد ارعبت فيزوفا
فكم ارتعبت على القوافي خائفا لتصد عنها ميتة وحتوفا
نجم تلأ لأ في السماء بشعره ضجت كواكبه فحل خسوفا
يوم على التأريخ كان ولاد ة يهدي البصير مناره وكفيفا
سحر البيان تذوب فيه حلاوة عطرا نديا رائعا وشفيفا
كا التم يشدو في الغناء عذوبة وفراشة تذكي اللهيب رفيفا
وهو الذي غنى بواكر شعره ( هذي الوفود) فكان ذ االتعريفا
وهو الذي سارت قوافي خيله تدمي الدروب حوافرا ونزيفا
ظلت على العهد الخيول اصيلة لا تقبل التحريف والتسويفا
سأظل انهل من بحور قصائد اطوي المسيرة عاشقا ملهوفا
ولسوف تبقى كل عام بيننا بر دا ونا ر ا نسمة وعصوفا
فهي الرياض نستظل ظليلها ونحا ر فيها كرمة وقطوفا
وتظل صوتا رائعا في شدوه لا احتويه مقا لة وحروفا
يا با محمد استميحك وقفة فلك الجلال تحية ووقوفا
فأ هنأ فهذا الشعر يبقى شامخا ما زال يأ بى ذلة وعزوفا
رقت فراشا ت النعيم عذوبة حين استضافت شاعرا وشفيفا









قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- صفعة
- طبق الاصل
- حصار
- ومضات بلا معنى
- القرين
- الصخرة
- ومضات
- عرض لكتاب الحلم في المسرح
- رد على مقالة الشاعرة رسمية محيبس
- الى الجواهري في عيد ميلاده الدائم
- مناطق مقفلة
- اثارة
- في لحظة عري
- حين ضيعت اسمي
- ضفتاوهم
- رعب
- مساومة
- ترانيم الوتر الذبيح
- انه الحزن
- حلم


المزيد.....




- تراث وتاريخ صيد اللؤلؤ كما ترويه مدينة الزبارة الأثرية شمال ...
- بعد الرواية التي قدمها بشأن اعتصام رابعة.. -الاختيار 2- يثير ...
- المغرب ينضم إلى -مجموعة محدودة من البلدان- يتمتع مواطنوها بخ ...
- مصر.. المجلس الأعلى للإعلام يفتح تحقيقا عاجلا مع المسؤولين ع ...
- افتتاح قبة ضريح الإمام الشافعي في القاهرة (بالصور والفيديو) ...
- بصورة -فريدة-.. أحلام تهنئ ولي العهد السعودي بمولوده الجديد ...
- قصة الزير سالم الكبير  تأليف أبو ليلى المهلهل الكبير
- سوريا: تحديد موعد انتخابات رئاسية تصفها المعارضة بـ-المسرحية ...
- -أرقام صادمة-... الشركة المتحدة ترد لأول مرة على تقارير عن أ ...
- أول تحرك من عائلة سعاد حسني بعد أنباء تحضير عمل سينمائي عن - ...


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الستار العاني - الى الفراشة