أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فتحى غريب أبوغريب - ماعدت أقبل فى الحب ديكتاتوراً ..إن قال يطاع!!!














المزيد.....

ماعدت أقبل فى الحب ديكتاتوراً ..إن قال يطاع!!!


فتحى غريب أبوغريب

الحوار المتمدن-العدد: 3466 - 2011 / 8 / 24 - 07:39
المحور: الادب والفن
    


ماعدت أقبل فى الحب...وفى العشق.
ديكتاتوراً..لايعشق إلا نفسه.
مستباً فى الحب ...إن قال: يطاع..

هيا... إنطلق وعجل لاتخجل..
فى الاسراع..
لاتخدعنى بمهلا
بل قل: ماعدت حبيباً تهوانى

فارقنى... وبهجرك..أقبله
لكن لى شرطاً .. أرجوه ..
أن ترحل من دون وداع..

فوداعك يقطع كالسكين ..شرايينى ...
ويصيب فى قلبى جرحاً..ويصب
فى جسدى أنين الاوجاع..

فارقنى يامن أهواه من دون خصام
وأترك أحلامى.فى ورقى
وإضرب أنت كما شئت فى..
فى سفرك عنى
أخماسك فى الارباع ..

قل: إنى برحيلك يوماً تنسانى..
وللعشق أوقات تعرفها..وتقضيها.
وللغدر أصول.. وطباع..

أنى أعترف الان: إن الحب معروض
مثل الاشياء فى الاسواق,
وفوق أرصفه الحانات بالمال يباع...

جرعنى ندماً ..إسقينى ألماً ..
علمنى كيف يكون الحب..
لادمعاُ فيه... ولا إحساس بضياع..

علمنى كيف أكون مثلك
فى الكذب..بحراً محترفاُ ..
تساقيه..وحدك .. فن الابداع..

سأقول الان بلا ألم كان حباً ..
وسافر عنى مغترباً..
من دون وداع..
حباً كليالى الامطار قضيناها..
إنى أسحر وجدانى بتلك الاشعار
لتسقينى أحلام ..
من عزف الاوتار
والان أطويها بفزع الملتاع


والحينُ بحنين أقرُ وأعترف ..
وأبصمُ بالكفين :
أن الحب معروض
مثل الانتيكات فى الاسواق,
وفوق أرصفه الاجساد يباع..
إنى
اعترف .. بى قلب ساذج
صدق حب الاشعار... وحب الاوراق
وحباً تتناقله الاوتار.. الى الاسماع..

الان لاأبصر فيه عند الاحباب ..
وعند الاصحاب..
إلا غريق فى ليل سافر..
ينتظر بلا أمل بصيص شعاع




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,155,701,108
- **جامعة الخيانة الثوار العرب**
- وحق الجمال الذى أنا لاأعيه..فقير فمن يشتريه..
- اصحى يامصر أبوس رجليك
- **هذه بلادنا يارفاق.. دون خوف أو نفاق.
- ****سأقتلك حباً ...وأشرب من شفتيك خمراً ..
- هناك فى سوريا العويل والصراخ رهيب ..
- **لا....عليك يامصرَ.. من ألم الجراح....
- لشهداء ..مصر.. وسوريا.. وليبيا..واليمن ..وكل بلادى أغنى
- ***لك أنت وحدك يا جميله أنشدك كلماتى***
- طوفتك بلحن أنت تحبيه...فضمينى...إليك حبيبتى...
- من أنت؟ لاأدرى فى وصفك شيئاً اسردهُ..
- **قتلوك يابلادى...
- ربما... كانت لنا ذكرى ياحبيبه..
- هل رأيت البدر يبكى؟
- **ياسيدتى إنى أنتظر منك الرد**
- طيب وإيه يعنى..لما الكلب بايعنى..
- **عيب يامعاطى تعمل وسط الناس قرداتى..
- تعرعر أيها المتعرب ..المصرى الغافل.
- وضممتك ضمتان..وهمستك همستان..
- ثوره الشعب المصرى بين الحقيقه والخيال والحلم..


المزيد.....




- اللبناني ألكسندر نجار يفوز بجائزة الفرنكوفونية الكبرى
- كتاب -الشطار- تأليف محمد شكري وصبري حافظ
- العبدي يطالب بلجنة تقصي حقائق برلمانية في فيضانات الدار البي ...
- طرح نسخة معتمدة من كتاب -كفاحي- لهتلر في بولندا لأول مرة
- بعد المطالبة برفع الحصانة عنه... نائب في البرلمان المصري يتر ...
- الفنان المغربي سعد لمجرد يخرج عن صمته بعد إلغاء حفله الغنائي ...
- ناصر بوريطة يتباحث مع نظيره اليمني
- ليدي غاغا تغني لبايدن في حفل تنصيبه
- ضجة وتنمر في سوريا على فنان مشهور...-أنف يغطي على بلد-... في ...
- مصر.. أزمة بين الفنانين ونائب برلماني أثناء مناقشة قانون ضحا ...


المزيد.....

- سيرة الهائم / محمود محمد عبد السلام
- حكايات قريتنا / عيسى بن ضيف الله حداد
- دمي الذي برشو اليأس / محمد خير الدّين- ترجمة: مبارك وساط
- كتاب الأعمال الشعرية الكاملة حتى عام 2018 / علي طه النوباني
- الأعمال القصصية الكاملة حتى عام 2020 / علي طه النوباني
- إشارة ضوئية / علي طه النوباني
- دموع فينيس / علي طه النوباني
- ميزوبوتاميا / ميديا شيخة
- رواية ( حفيان الراس والفيلة) / الحسان عشاق
- حكايات الماركيز دو ساد / رويدة سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فتحى غريب أبوغريب - ماعدت أقبل فى الحب ديكتاتوراً ..إن قال يطاع!!!