أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد عياصرة - إصلاح الاعتصامات والمظاهرات قبل إصلاح الدولة














المزيد.....

إصلاح الاعتصامات والمظاهرات قبل إصلاح الدولة


خالد عياصرة

الحوار المتمدن-العدد: 3436 - 2011 / 7 / 24 - 01:13
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


إصلاح الاعتصامات والمظاهرات قبل إصلاح الدولة

خالد العياصرة - أكثر من 2000 اعتصام ومظاهرة شهدها الأردن خلال الفترة الماضية، تنوعت أسبابها ومطالبها ونتائجها .

شرعية المظاهرات لم تأت من فراغ، وما هي نازله بسبب برشوت الفوضى، بل هي منبعثة من رحم الدستور، الذي كفلها، وكفل حرية التعبير، حتى وان كانت في حدودها الدنيا.

غالبية الاعتصامات والمظاهرات سيطر عليها فكر فوضي مأزوم، قائم على أسس مكرورة ومجوجة . لذا فُشل عن إنتاج اي شي يذكر إلى ألان.

*********************

بطبيعة الحال، هذا قاد إلى بحث مضني عن عدو، ليوجه له لجام غضب المتظاهرين والمعتصمين، وفق طرائق تقوم على الثارئية .
المؤسف حقا في غالبية الاعتصامات أنها تنفي المجتمع من طريقها، وتربط الشارع بعربتها، وتجره صوب مصلحتها، لا نحو المصلحة الوطنية العليا، باسم الوطنية تارة، وباسم محاسبة الفساد ومحاربته ، والإصلاح ومطالبة تارة أخرى .

****************

هذه التصرفات بدلا من أن تنتج شيئا ذي قيمة، أسقطت البلد في متاهة، ميزتها الخوف من انتشار الفوضى .
خصوصا وان غالبية الاعتصامات تفتقد للقادة الحقيقيين يملكون كاريزما قيادية تجذب الرأي العام لها، لذا يصار الى رميها في ساحة الشعب واعتبار أي تحرك تحركا شعبيا ، مع أن الحقيقة تقول بغير ذلك .

***********************

اكبر مشكل يعاني منها الرأي العام الأردني، الذي بات يفقد الثقة بالمسيرات والمظاهرات، هي تلك التي تقول بعدد المطالب وتناقضها، بحيث تصاب بصعقة عندما تعلم أن غالبية المعتصمين لا يتفقون على الأطر العامة لإنجاح حراكهم، اللهم خلا اتفاقهم على أنهم مستهدفون من قبل الأجهزة الأمنية بتنوع وظائفها !!.

كيف يطالبون بإصلاح الوطن، وهم غير قادرين على إصلاح اعتصاماتهم ومظاهراتهم !!

كنا نتمنى أن نجد معارضة أردنية، ورأي عام أردني قوي يشد من أزر بعضه البعض، لا يهدم بعضه البعض، معارضة تتخذ من سماء الأردن سقفا لها، لا تتكل على منصات الخارج لإطلاق صواريخها !!

هذه الفئة مع احترامنا لشخوصها، لا تختلف بالنسبة لنا عن قادة الفساد المؤسسي في الأردن، فكلاهما يعمل في ذات الأسلوب، وان اختلفت الطرق.

*********************

نتمنى أن تكون اعتصاماتنا أكثر تنظيما وأكثر تنسيقا وأكثر حرفية، لا يقودها فكر تهديمي منظم، أو فردي مخرب، يتخذ من الهدم وسيلة، ولا يؤمن بالبناء باعتباره غاية ضرورية لمنع انتشار الفوضى .

لا يوجد مجنون في الأردن لا يؤمن بالإصلاح، ومحاسبة الفاسدين، واسترداد كل ما بيع وسرق من الدولة، فما بالكم بعاقل .

لا يوجد مواطن أردني واحد يقف ضد تقديم وصفات عملية لعالج الأمر الواقع الذي يهدد كيان الدولة، اللهم الا من يحمل فكر ضبابي مسبق، لا يؤمن بالتغيير الديمقراطي، البعيد كل البعد عن نشر الفوضى وضرب الناس يبعضهم بعض .

****************************

عن جد نتمنى .... رؤية معارضة أردنية قوية، تعمل على محاسبة كل من يسهم في تهديد كيان الدولة، لا معارضة تعمل على تقسيم البلد فيما بينها .

معارضة وطنية تنطلق من الأردن، لتصب في قلب الأردن، تؤمن بالإصلاح كنهج ضروري للاستمرار .

لذا من الضرورة بمكان، العمل على إيجاد أسلوب أكثر حضارة وأكثر فاعلية يمنع ضرب الجسد الوطني،خاصة بعد الضرر البالغ الذي رسمته حادثتي دوار الداخلية وساحة النخيل، والتي رسمت ملامح غير واقعية عن الأردن الحقيقي الذي نعرف.

الله يرحمنا برحمته ... اللهم اجعل الأيام القادمة بردا وسلاما على أردننا .

خالد عياصرة
[email protected]












قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مذبحة الصحفيين في ساحة النخيل الاردنية
- في الأردن : دموية أبو فارس بانتظار جيش 15 تموز المنتظر !!
- بشار الأسد وصمود باب الحارة الدمشقي
- مذكرات فاسد أردني
- حديث في الإصلاح التعليمي
- علاء الفزاع : مداد من دم وقرطاس من جسد
- استقلال الأردن ... والفرحة المنقوصة
- شريك أردني في مجلس التعاون الخليجي لا أجير
- صلاح الدين الأيوبي عندما حرر القدس وخسر كامل فلسطين !!
- من هو الفلسطيني ؟
- أيوجد في الأردن فساد حقاً
- ثقافة المفاتيح الفلسطينية
- إذا كان رب الفساد في عمان طبالا فشيمة من في البيت ... هزي يا ...
- في سوريا : ازرع ثورة تحصد رؤوس ... سيف القمع .. ورقاب الشعب
- في الأردن : أن تحرق علماً تسجن ... أن تحرق وطناً تترك !!
- جلطة احمد الدقامسة .... رشحه خالد شاهين...وكيف غابت المدينة ...
- بين زجاجتين ... بلاك ليبل وبلو ليبل ... ضاع الاردن
- من كان يلعب بمن في الأردن ... السلفية التكفيرية أم الأمن الع ...
- نريد إصلاح الإخوان والأردن كمان
- علي أبو الراغب ... عشرون تهمة وأكثر لمحاكمة الفساد في الأردن


المزيد.....




- بيان أمريكي صيني مشترك: واشنطن وبكين ملتزمتان بمكافحة تغير ا ...
- التحالف: تدمير طائرة بدون طيار مفخخة أطلقتها -أنصار الله- تج ...
- الصين والولايات المتحدة تعربان عن التزامهما بمكافحة تغير الم ...
- نيودلهي تحذر من معركة -قاتمة- ضد كورونا في ظل ارتفاع قياسي ب ...
- فنزويلا.. المحكمة العليا تغرم صحيفة 13 مليون دولار في قضية ت ...
- هزة أرضية بقوة 5.8 درجة تضرب اليابان
- بومبيو: مواطنو البلدان الموقعة على اتفاقات -أبراهام- سيلاحظو ...
- على وقع حشود روسية وتبادل طرد الدبلوماسيين مع أوكرانيا.. ماك ...
- فرنسا تفرض حجرا صحيا على القادمين من البرازيل والأرجنتين وتش ...
- واشنطن تأمر الدبلوماسيين الأمريكيين بمغادرة تشاد


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد عياصرة - إصلاح الاعتصامات والمظاهرات قبل إصلاح الدولة