أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بركات معبد - مساء بلا ذاكرة














المزيد.....

مساء بلا ذاكرة


بركات معبد

الحوار المتمدن-العدد: 3435 - 2011 / 7 / 23 - 03:41
المحور: الادب والفن
    


يقولون في القديم
أن العشق عصفور يجيئ مع الليل
ينقر صدر الفتاة البكر
ينفخ فيها من روحه ويأفل
فتضفر الصباح بالليل وتتهيأ للعرس
أغمض جانبي على مسافةٍ تعذبني
وتسمح بالمبيت على أصوات رمل يعوي
العصافير لا تحب النوافذ المغلقة
ولا تقف على درج الرغبة المتسللة
من أصابع الأرض المملحة بالغياب
المساء الذي يرتديني دون ذاكرةٍ
تتدحرج نجومه ككرات الأنوثة على مفاتن الروح
تزرع فوق صدري العاري عرق أحلام قديمة
منذ جيل كنا نفتش في البارحة
عن موعد صالح للقائنا
أو وسيلة عرجاء لبلوغ مدخل للغدِ
طرزته الطريق اليتيمة ببقايا حلم تجذر في ماض حزين
لكنه الخوف غل ضلوعه في الجمر
ثم شق طريقه في مغارات اليمام المهاجر
ينبئ بالوجع المسافر في رحال الأنبياء
وأنا قليل المروءة
أفتح صرخة الجسد خلف عزلة الكلام
أسير خلف ثدي أمي المدلى من جثة الليل
أتذكر دفء الحليب المعلب في اشتهاء أنثى
غارسا عينا التبجح في شئون النساء الداخلية
أو في مخابئ الفيروز تحت أحلامهن الشفيفة
البنت على رصيف الأنوثة
تبادلت قبل النبيذ
مع الطيور الخجولة في سهو المواسم
فكت ضفاف الفجر
وألقمت ثديها للريح
ثم استكانت على صدر نقار المطر
تصنع صبحا من اشتعال الأصابع
وتضم المباح من غزل الشوارع إلى تمرد صدرها
فالغيم لم يزل يرسم وجه الوداع
ولم يزل في الماء يغمس صوت الهديل
يمهد مسارا لجناح الحمام في سياج الصباح
أواصل سيري رويدا
لعلي أفرط الدوران في مدارها المغلق
أو اللحاق بتظاهرة التعارف على حافة الصور
أنحت وجه الشتاء طفلا يشد ثوب السماء
وله في الأرض تفاحة على شفة نبع
ومن الشجر الأخضر قيلولة على صدر امرأة
أتابع أعوامها النافرةِ
في زحام السنين والحساب
وأقف على غرة الخمسين كطائر الصحراء
مأسورا بين ضفائر التلال وثدي المطر
أخلع الأغصان عن جسد المسافة القادمة
ومن وراء غبار الرمال
أهيئ للجمر الطموح صدر الكهوفِ
وأعتلي أسطورة العشق في حكايات العجائز






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أنشودة أخيرة للبقاء
- عطلة سنوية للحصار
- ذات أمس 2
- ذات أمس
- قليل من الحلوى لا يكفى
- غير كافٍ لحمل أحزان أخرى
- امرأة من حمأ
- تحت طائلة المطر
- رقصات جنائزية
- ذكرياتها التي لا أنعم
- بعيدا عن غرف التفتيش
- المسافة الواقية من الرجم
- رغبة
- عفويات
- يد مرتعشة
- غد قابل للكسر
- قدح ثالث من الرغبة


المزيد.....




- اليونسكو تضم منطقة حِمى الثقافية السعودية إلى قائمة التراث ا ...
- الجزيرة نت تحاور عز الدين شكري فشير حول واقع الرواية المصرية ...
- بلال خالد.. فنان تشكيلي مولع بالخط العربي
- فنان مصري يعتذر بعد نشره خبر وفاة دلال عبد العزيز
- المغرب: تأجيل كل احتفالات عيد العرش بسبب كورونا
- لوران ريشار صاحب تجمع -فوربيدن ستوريز-.. من هو؟ وعن ماذا يبح ...
- #غرد كأنك صحافي في فرانس 24
- رحيل الشاعر والكاتب المصري فؤاد حجاج عن عمر ناهز 92 عاما
- هل تؤثر قضية بيغاسوس على العلاقات المغربية الفرنسية؟
- هل توفيت الفنانة المصرية دلال عبد العزيز؟


المزيد.....

- معك على هامش رواياتي With You On The sidelines Of My Novels / Colette Koury
- ترانيم وطن / طارق زياد المزين
- قصة الخلق . رواية فلسفية. / محمود شاهين
- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بركات معبد - مساء بلا ذاكرة