أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماءالعينين سيدي بويه - حين لا يفهم الشعب السياسة..؟














المزيد.....

حين لا يفهم الشعب السياسة..؟


ماءالعينين سيدي بويه

الحوار المتمدن-العدد: 3408 - 2011 / 6 / 26 - 08:10
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


نحن نعلم أن السياسة كما تواضع عليها فقهاؤها والفلاسفة وكل الناس،هي تعبير عن مصالح الجماعات القومية والإجتماعية و الإقتصادية. عكس ما يريد لها البعض بإختزالها في خدمة فرد واحد، حتى يصل الأمر الى تقديسه.
إن من جمع المستحيلات أن تحكم نظيمة بشرية متجانسة أو مختلفة، سواء أكانت تحكمها رباطات عرقية أو جغرافية ،وأحيانا طائفية بنظام يجهلها وهي لا تتمكن من معرفته. فلا ما يشرع يتماشى مع خدمة مصالحها الحيوية ولا طريقة فرضه لنظامه الإستبدادي تتساوق مع الكليات التي يعمل على تحقيقها عقل حداثي ينظر لدولة جديدة، قلب رؤيتها يرتكز على عاتق مواطنيها دون فرد أو قبيلة أو أقليات.
فماذا تبغي السياسة غير نفض التراب المتناثر فوق أكتاف الشعب، مزيلة كل أكاذيب عدالة الأنظمة وديمقراطية الحكام. ثم فاضحة لهياكل النفاق الرابضة على قلوب الجماهير المحقرة بدعوى خدمتها والسهر مصالحها القومية. وتلك يقولون سياستنا أما ما ترفعون من شعارات فهو سياستكم ، ولا مصلحة لكم بالتحقيق في مدى تطبيقها أو المطالبة ،بمتى وكيف سنطبقها؟ وإلا لماذا نضع حراسنا على أسوار الحضيرة العربية.
من هنا تصبح السياسة نارا بدون دخان ،فلا علامة تؤكد نجاحها ،غير اشتعالها بصفة دائمة. ولا نهاية يمكن أن تختم بوشك فشلها ،لأن من الضمور تنفلت السياسة من عقالها.
فمتى يكون الشعب غير سياسي يعلن وبشكل مفضوح أنه ليس بإمكانه التشخيص،هل العيون التي يرى سوداء أم خضراء.وأنه لايفهم السياسة...الخطابات ،البرامج الحزبية ،سياسة النظام ،المشاريع الاستراتيجية ،العلاقات ،الجيران ،الأصدقاء ،الأعداء ،الديكتاتورية ،الدستور...وفي هذه الحالة لا يعذر الشعب إن طبقت عليه سياسات لم يطالب بتفسيرها أو محاسبتها ،أو أخذ رأيه في تطبيقها ،إذ لا تكفي المطالبة أحيانا بل التضحية والنضال المثمر،بل يعذر حين يدرك أن مصيره معلق بيده ،وأن نوعية النظام لن تشفع له أبدا في إهمال مصلحة نفسه على حساب مصلحة ما ندري متى يهلك صاحبها.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- السلطة العربية والشرعية المفتقدة (عرض ونقد لنظرة ليبرالية
- التيه أعجوبة الروائي عبد الرحمان منيف
- سقوط الديكتاتور العربي
- مراكش مدينة التاريخ القديم والفكر العقلاني و الصوفي...
- نحو اعادة توحيد الوعي الاسلامي: قراءة في أعمال محمد اركون
- الزمن العربي الموحش.. لحظة الكتابة؟؟؟
- في الحب والسياسة؟؟
- عبد الرحمان منيف في صحراء الجزيرة العربية
- لا أعرف الشخصَ الغريبَ
- أحداث مخيم العيون،أفاضت كأس علاقات المغرب مع جاريه.. الجزائر ...
- السياسة الواقعية في نهاية التاريخ


المزيد.....




- بالفيديو.. مسيرة للأغنام والماعز وسط مدريد
- -طالبان- تعلن برنامج -العمل مقابل القمح- لمواجهة البطالة
- سوريا للمرة الثانية في أسبوع.. أهالي قرية حامو بالقامشلي يعت ...
- شاهد: مخالب جرّافة إسرائيلية تدمّر طريقا في الضفة الغربية لت ...
- بعد شراء نيوكاسل.. هل تسعى السعودية للاستحواذ على إنتر ميلان ...
- شاهد: أول معرض دولي للمجسمات تحت سفح أهرامات الجيزة
- حكومة بينيت تعتزم بناء أكثر من 1300 وحدة استيطانية في الضفة ...
- جائزة السلام الألمانية للكتاب تمنح للزيمبابوية دانغاريمبغا
- وسائل إعلام: الخارجية التركية حاولت إقناع أردوغان بعدم ترحيل ...
- العاهل السعودي يترأس وفد بلاده في قمة العشرين


المزيد.....

- أخف الضررين / يوسف حاجي
- العدالة الانتقالية والتنمية المستدامة وسيلة لتحقيق الأمن الم ... / سيف ضياء
- الحب وجود والوجود معرفة / ريبر هبون
- هيكل الأبارتهايد أعمدة سرابية وسقوف نووية / سعيد مضيه
- جريدة طريق الثورة، العدد 41، جويلية-اوت 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 42، سبتمبر-أكتوبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 43، نوفمبر-ديسمبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 44، ديسمبر17-جانفي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 45، فيفري-مارس 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماءالعينين سيدي بويه - حين لا يفهم الشعب السياسة..؟