أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ماءالعينين سيدي بويه - عبد الرحمان منيف في صحراء الجزيرة العربية














المزيد.....

عبد الرحمان منيف في صحراء الجزيرة العربية


ماءالعينين سيدي بويه

الحوار المتمدن-العدد: 3240 - 2011 / 1 / 8 - 00:02
المحور: الادب والفن
    



إن لهجة البدو في صحراء حران وهي مكان ما من شبه الجزيرة العربية في مكان ضمن سرد تخييلي وحكائي ،من خماسية مدن الملح للروائي العربي عبد الرحمان منيف، تجعلك أكثر قناعة بأن صفاء العقل وسرعة البديهة التي تميز البدو الرحل وطباعهم المتجافية بين الحلاوة والمكر الصحراوي أنها ليست محض صدفة أو هي من تراكيب تجارب خاوية.

إنهم( أي البدو)، أهل لسان فصيح حاد شحذته الصحراء بالتجارب.حيث تجد من غناه ما يتوه بك في حنايا التأويل وشأفة العلامات ،لتلج بعد حين من تفكيكه الى عوالم وبناءات المعنى المتواصلة. حتى إذا عجز اللسان عن ذرع تلك الصحراء وما فيها ،وما يحيطها تكلمت عيونه.

لأن الإانسان إذا عجز لسانه تكلمت عيونه (التيه.ج2.ط1988.3.ص191..المؤسسة العربية للدراسات والنشر). وعين البدوي إنما تشبه في وصفها ذاك النعت الذي أنزله إبن سينا على الروح حين تتنزل من علياء أو سماء كأنها_يقول : ورقاء ذات تذلل وتمنع... فلا تكتفي بالنظر الى الأشياء وعكس صورلها تسحر العين ،بل إنها ترتفع الى مقام المشاهدة وكشف الحجب عن ما تبدى وما توارى.

إنها_روح و عين البدوي_إذا أتت على شيئ هزته و نفضته ثم تذ للت وتمنعت قبل ان تنطق اللسان بمعاني الوجود المنبثق عن عالم صحراوي حسي ولو نطقت ألفاظه على نحو منفصل يشبه حبات الحصى. كما يشبه أيضا تناثر البوادي في أطراف الصحراء،ولعل ما يعبر عن معنى تلك الألفاظ التي نطقها، هو صوته المسافر عبر الريح الصحراوية الى حيث البعيد.

إن اللسان البدوي الحاذق في الرواية السالفة الذكر، والذي أطلق لفظة "الأميركان" على الغزاة الجدد لصحرائه. أثبت أن عقله الصوتي يقدر على الفصل بين الالفاظ والمعاني. وأن يستغرقها في ميل حسي و وجداني.وذلك حينما يتم لنا كتابة لفظة الأميريكان عنوانا لمرحلة تاريخية ستعيشها المنطقة العربية كلا بجزيرتها وخصيبها ومغربها.

و هل كان بدوي أرض التيه ، في الخماسية الروائية يتنبأ بطول مكثهم في أرضه الجرذاء ظاهرا والجنة باطنا. فكان يتنذر بأن سلطانهم وأميريتهم سيكنسها التاريخ، في خبر كان . نعم إنه كان يرجو ذلك كما تشاءم من عكس ذلك. ويتضح الأمر عندما قرأت إحدى شخصيات الرواية أسباب ونتائج الوضع الذي آلت اليه المنطقة ،يقول إبن نفاع:...قلت لكم الأميريكان هم أصل العلة و البلاء..(التيه ص582).








اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لا أعرف الشخصَ الغريبَ
- أحداث مخيم العيون،أفاضت كأس علاقات المغرب مع جاريه.. الجزائر ...
- السياسة الواقعية في نهاية التاريخ


المزيد.....




- فيلم الرعب “هالوين كيلز” يتصدر شباك التذاكر في صالات السينما ...
- نتفليكس تطلق مجموعة قصص فلسطينية بأفلام حائزة على جوائز عالم ...
- شاهد: أعضاء الطاقم الروسي لتصوير أول فيلم في الفضاء يعودون إ ...
- كاريكاتير القدس: الإثنين
- كتاب -أوراق الورد- للأديب مصطفى صادق الرافعي
- كتاب -ملوك العرب- لأمين الريحاني
- الفنانة اللبنانية إليسا معلّقة على أحداث الطيونة: نزع السلاح ...
- فيلم أمريكي يعطي الأمل بتعافي قطاع السينما بإيرادات شباك الت ...
- مصر.. العثور على قطع أثرية من العصر البيزنطي قرب معبد الأقصر ...
- شاهد: افتتاح مهرجان عموم إفريقيا للسينما والتلفزيون فيسباكو ...


المزيد.....

- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ماءالعينين سيدي بويه - عبد الرحمان منيف في صحراء الجزيرة العربية