أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صبري يوسف - تطوُّرٌ انزلاقيٌّ نحوَ حوضِ الخياناتِ 11














المزيد.....

تطوُّرٌ انزلاقيٌّ نحوَ حوضِ الخياناتِ 11


صبري يوسف

الحوار المتمدن-العدد: 3361 - 2011 / 5 / 10 - 00:12
المحور: الادب والفن
    


تطوُّرٌ انزلاقيٌّ نحوَ حوضِ الخياناتِ


11


.... ..... .... .. ......
الإنسانُ سببُ كلّ البلايا
مصدرُ كلّ الخطايا
لم يتركُ رقعةً من جغرافيّةِ الكونِ
إلا دشَّنها بالشظايا

الأرضُ حُبلى بالبراءةِ
تنمو فوقَ تلالِها أغصانُ الزيتونِ
ترفرفُ فوقَ سهولِها الفسيحة
أسرابُ الحمائمِ

الأرضُ مكحَّلةٌ بالوئامِ
تستقبلُ دفءَ الشمسِ
كلَّ صباحٍ
وعندَ المساءِ تغطّي جسدَها
بمنديلِ الليلِ
تناجي ابتسامات النجوم
تغازلُ ضياءَ القمرِ

الأرضُ عاشقةُ الحبِّ والوفاءِ
أختُ الغيومِ
تقبِّلُ كلّ يومٍ قبّةَ السماءِ!

الإنسانُ بحرٌ مِنَ الهمومِ
حماقاتٌ هوجاء تتوالدُ من فكّيهِ
ليلَ نهار
لا يتَّعظُ من ملايينِ التجاربِ
من ملايينِ الحكماءِ
يسخِّرُ علومَ الحياةِ لجشاعتِهِ
لقهرِ ملايينِ البشرِ
لا يتوانى ثانيةً واحدةً
عن خلخلةِ نداءِ الطفولةِ
يقترفُ المعاصي بطريقةٍ بوهيميّة
يريدُ إعادةَ مجدَ الظلماتِ

تطوُّرٌ انزلاقيٌّ نحوَ حوضِ الخياناتِ
انحرافٌ لا يُصَدَّق نحوَ شرائعِ الغابِ
مَنْ يستطيعُ أَنْ يعيدَ توازنَ الروحِ
في أصقاعِ المعمورةِ؟
.... ... .... ... ... يتبع!


صبري يوسف
كاتب وشاعر سوري مقيم في ستوكهولم
[email protected]
www.sabriyousef.com






لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,231,364,086
- الأرضُ والبحارُ توأمان متعانقان 10
- قحطٌ أخلاقيّ يمتصُ شهيقَ البشرِ 9
- حيرةٌ تجتاحُني كعتمةِ البراري 8
- الأرضُ صديقة ولا كلّ الصديقاتِ! 7
- الإنسانُ رحلةُ بكاءٍ على أكتافِ الجنِّ! 6
- الأرضُ أمٌّ مباركةٌ 5
- الأرضُ شهقةُ طفلٍ مبلَّلة بالخيرِ 4
- الإنسانُ دهاليزٌ سوداء مرتَّقةٌ بحبلِ الغرائزِ 4
- الأرضُ مرصَّعةٌ برداءِ الربيعِ 2
- الإنسانُ وخزةُ عارٍ في صنعِ المعارك 1
- دراسة تحليلية عن دواوين الشَّاعر الأب يوسف سعيد 12
- دراسة تحليلية عن دواوين الشَّاعر الأب يوسف سعيد 11
- دراسة تحليلية عن دواوين الشَّاعر الأب يوسف سعيد 10
- دراسة تحليلية عن دواوين الشَّاعر الأب يوسف سعيد 9
- الفن يعكس ذاكرة الحياة على الأرض
- دراسة تحليلية عن دواوين الشَّاعر الأب يوسف سعيد 8
- دراسة تحليلية عن دواوين الشَّاعر الأب يوسف سعيد 7
- دراسة تحليلية عن دواوين الشَّاعر الأب يوسف سعيد 6
- دراسة تحليلية عن دواوين الشَّاعر الأب يوسف سعيد 5
- دراسة تحليلية عن دواوين الشَّاعر الأب يوسف سعيد 4


المزيد.....




- وفاة الفنان المصري القدير يوسف شعبان متأثراً بفيروس كورونا ...
- وفاة الفنان المصري القدير يوسف شعبان متأثراً بفيروس كورونا ...
- وفاة الممثل المصري يوسف شعبان إثر إصابته بكورونا
- 3 دول عربية... انطلاق انتخابات الكنيست في الممثليات الإسرائي ...
- وفاة الفنان المصري يوسف شعبان في المستشفى بعد إصابته بفيروس ...
- وفاة الفنان المصري يوسف شعبان عن عمر يناهز 89 عامًا بعد إصاب ...
- صدر حديثاً كتاب «أبطال في صمت» للدكتور أحمد الخميسي
- 27 آذار إحتفالية رائد المسرح المصري والعربي نجيب الريحاني
- وفاة الفنان المصري يوسف شعبان عن 90 عاما
- وفاة أحد أشهر الممثلين المصريين متأثرا بفيروس كورونا


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صبري يوسف - تطوُّرٌ انزلاقيٌّ نحوَ حوضِ الخياناتِ 11