أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صبري يوسف - دراسة تحليلية عن دواوين الشَّاعر الأب يوسف سعيد 10














المزيد.....

دراسة تحليلية عن دواوين الشَّاعر الأب يوسف سعيد 10


صبري يوسف

الحوار المتمدن-العدد: 3353 - 2011 / 5 / 2 - 06:50
المحور: الادب والفن
    



رحلة فسيحة في رحاب بناء القصيدة عند الشَّاعر الأب يوسف سعيد

10


وأصدر في عام 1999 ديوان حول الأرض التراب السماء الماء، أطلقت دار النشر (دار نشر صبري يوسف)، على الفضاءات التي أصدرت الديوان عنوان: فضاءات الأب يوسف سعيد، ولقصة اصدار هذا الديوان قصة رائعة وفريدة من نوعها، حيث أنه كان يتواصل معي الأب يوسف سعيد عندما كان يكتب هذه الفضاءات الرحبة، عبر الهاتف، وكان يقرأ ما يكتبه عن الأرض مثلاً، وكنت (أحتال) عليه احتيالاً ايجابياً منعشاً، قائلاً له، أبونا بيّض ما كتبته وأرسله إلي عبر رسالة بريدية، وهكذا بدأت رحلة التواصل البريدي بيني وبين الأب يوسف سعيد، يكتب مقتطفات عن الأرض ثم يدقّها على آلته الكاتبة الالكترونية، ثم يرسل الاشعار إلي، وكنتُ بدوري أتصل معه قائلاً أبونا نقلتُ كل ما أرسلته إليّ على برنامج الوورد كي أصيغه صياغة اخراجية نهائية، وكل ما كتبته أصبح بعد الاخراج والتبويب بضعة صفحات فقط، فحبذا لو تتمم قصيدة الأرض ببضعة صفحات أخرى وهكذا خضتُ معه لعبة راقية تعتبر من ألذ وأمتع الألعاب التي خضتها مع مبدع في حياتي، وخلال أيام قلائل، كنتُ أتلقى منه هاتفاً وإذ به يقرأ شعراً حالما أرد عليه، يقرأ ويقرأ ثم يقول ما رأيك بهذه الاضافات حول قصيدة الأرض، رائع جداً أبونا.

كنت أتمتّع بقراءاته وجموحاته وتحليقاته الرائعة، وكنتُ أحرّضه على كتابة المزيد، وكنت أشعر كما ذكرت في مقدمة الكتاب أنه أشبه ما يكون بنزيف شعري، يتدفق شعراً، وهكذا انتقل من قصيدة الأرض إلى قصيدة التراب، واتّبعت معه نفس الطريقة التحريضية، فكلما كتب مقاطع عن الأرض، يتصل بي ويتلو عليّ ما كتبه ثم يكتبها على الآلة الكاتبة ويرسلها إلي، أدوّن ما يردني منه، ثمَّ أرد عليه بهاتف قصير قائلاً، أبونا ما كتبته عن الأرض ما هو سوى مدخل لعوالم القصيدة، اترك عوالمك تسبح في عوالم التراب! فكان يعود ويتمم القصيدة ثم أشرت إليه انه من الضروري الوقوف عند السماء، فقال لي فعلاً فكرة رائعة، وبدأ يكتب قصيدته عن السماء، وبعد أن كتب ما كتبه قلت له ما رأيك لو تقفل هذه العوالم بالماء لأنه محرك الكائنات كل الكائنات فقال لي فكرة رائعة حقاً ثمَّ بدأت رحلته مع عوالم الماء!

كان يدهشني أيما إدهاش في كيفية بناء نصه، لا أظن أن هناك شاعراً في العربية من جيله أو بعده بأجيال، لديه هذه الطاقة الشعرية في جموح القصيدة، تدفق غريب ومنعش وعميق. يحمل عبق الشعر دون أية تزويقات، يعتمد على خياله المتلألئ بحبق الشعر الأصيل وكأنه خلق فقط لكتابة توهجاته الشعرية، وعندما استكمل فضاءات القصائد، ذات العناصر الأساسية في الحياة، بدأتُ أصيغ وأبوّب القصائد بطريقة تناسب أجواء الديوان، وكنتُ أود أن يقدِّمه أدونيس بمقدمة من وحي عوالم نصه البديع، لأن أدونيس على صلة طيبة مع الأب يوسف سعيد، لكنّي لم أتمكّن من الحصول على عنوان أدونيس من جهة، وانشغلتُ في إعداد الديوان وإخراجه من جهة أخرى، واستهواني أن أتوقّف مليّاً عند عوالم تدفقاته، وبدأت أتغلغل رويداً رويداً في حيوية النص الذي كنتُ أشتغل على تبويبه ومراجعته واخراجه، فما وجدت نفسي في ليلة من ليالي كانون الأول الممطرة، إلا وأنا أفتح حاسوبي على برنامج الوورد، بعد رحلة فسيحة مع فضاءاته العذبة، أكتب الاستهلال التالي، والذي أصبح مقدمة للكتاب، وعندما قرأتُ له الاستهلال عبر الهاتف، قال لي أبونا، انشر هذا الاستهلال لأنه يناسب عوالم الديوان.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,233,545,603
- دراسة تحليلية عن دواوين الشَّاعر الأب يوسف سعيد 9
- الفن يعكس ذاكرة الحياة على الأرض
- دراسة تحليلية عن دواوين الشَّاعر الأب يوسف سعيد 8
- دراسة تحليلية عن دواوين الشَّاعر الأب يوسف سعيد 7
- دراسة تحليلية عن دواوين الشَّاعر الأب يوسف سعيد 6
- دراسة تحليلية عن دواوين الشَّاعر الأب يوسف سعيد 5
- دراسة تحليلية عن دواوين الشَّاعر الأب يوسف سعيد 4
- دراسة تحليلية عن دواوين الشَّاعر الأب يوسف سعيد 3
- دراسة تحليلية عن دواوين الشَّاعر الأب يوسف سعيد 2
- دراسة تحليلية عن دواوين الشَّاعر الأب يوسف سعيد 1
- حضارة العصر مرتكزة على التواصل الفكري والإنساني
- حوار مع صبري يوسف، أجراه د. ليساندرو 10
- حوار مع صبري يوسف، أجراه د. ليساندرو 9
- حوار مع صبري يوسف، أجراه د. ليساندرو 8
- حوار مع صبري يوسف، أجراه د. ليساندرو 7
- حوار مع صبري يوسف، أجراه د. ليساندرو 6
- حوار مع صبري يوسف، أجراه د. ليساندرو 5
- حوار مع صبري يوسف، أجراه د. ليساندرو 4
- حوار مع صبري يوسف، أجراه د. ليساندرو 3
- حوار مع صبري يوسف، أجراه د. ليساندرو 2


المزيد.....




- بعد اتصال ملكي .. الرميد يتراجع عن قرار الاستقالة
- الرميد: -يشهد الله أني ما قدمت استقالتي إلا بعد أن أتعبني ال ...
- رغم -تصدع- الحزب .. العثماني ينام هادئا!!
- ترشيح أكثر من 300 عمل أدبي لجائزة -الكتاب الكبير- الوطني الر ...
- مصر.. الفنانة سميرة أحمد تكشف عن أمنية وحيدة ليوسف شعبان لم ...
- الكويت.. نشطاء يناشدون وزير الداخلية السماح لفنان قطري بالمش ...
- إكليل من الزهور باسم الرئيس على ضريح الفنان يوسف شعبان
- -نادي الحفاة- قصة ولدت بجنوب العراق ووجدت صداها في السودان
- المركز القومي للترجمة يطلق عدداً من الجوائز الأدبية
- -السماء على نحو وشيك- تأليف عزت القمحاوي


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صبري يوسف - دراسة تحليلية عن دواوين الشَّاعر الأب يوسف سعيد 10