أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عبد صموئيل فارس - الثوره المصريه بين صراع القُله والفله !














المزيد.....

الثوره المصريه بين صراع القُله والفله !


عبد صموئيل فارس

الحوار المتمدن-العدد: 3337 - 2011 / 4 / 15 - 08:10
المحور: كتابات ساخرة
    


المصطلحات في مواجهة المواقف السياسيه لها إتجاهاتها الفكريه ونظرة القياده في مواجهة المواقف الطارئه ففي احداث يناير ومع اشتعال الموقف خرج علينا مصطلح القله المندسه والذي تتبناه كثيرا البلاد القمعيه كما الحال في مصر وباقي دول منطقة الشرق الاوسط وهناك العديد من المصطلحات التي توضع في نفس الخانه

وفي الغالب الانظمه القمعيه ليس لها سند منطقي في مواجهة قوي المعارضه فتلجأ الي عملية شيطنه لتحركات معارضيها ومحاولة تقويضهم في الشارع بتلك المصطلحات المتعدده فمنها العماله والقله والاجندات والتبعيه والصهينه الي اخر تلك القزائف الزائفه التي يطلقها زبانية الانظمه من كتاب ومثقفين والاعلامين فهؤلاء دائما علي خط المواجهه
الامامي فالابواق دائما مستعده لصد المعارضه بهذه الاسطوانه التي انكشفت امام اعين الرأي العام

وفي الاحداث الاخيره ظهر مصطلحين علي الساحه أُختذلت فيهما الاحداث الاول اطلقه رجال مبارك ونظامه الامني علي الشارع عقب اندلاع المظاهرات وهو ( القله ) والثاني استخدمه الثوار عقب الاطاحه بمبارك ورجاله من الحكم وهو (الفله ) الفرق بين الاثنين نقطه واحده ولكن الحجم في التعبير والمعني اكبر بكثير

بعد الاطاحه بمبارك وخلعه من علي كرسي الحكم خرج الاعلام بكل طاقته يمجد في الثوره والشارع والشعب ليبدئ في شن حربه والانضمام سريعا الي القوي الجديده التي اصبحت هي الحاكمه للبلاد وخرجوا علينا بمصطلح فلول النظام السابق واختصاره فله وتبدئ المعركه بين الفله والقله

القله المندسه سادت واصبحت هي الاغلبيه الزاحفه والفله تحاول عرقلة مسيرتها وتحطيم الُقُله بعمل ثورات مضاده بالجمال والحمير وراكبي التوكتوك لكن صلابة الُقُله استطاعت عمل حشد غير مسبوق لفرض الثوره ومطاردة أي فله تحاول هدم ما بناه الشعب وسعي اليه الحريه التي دفع فيها ثمن المئات من الشهداء
وأستطاعت القله المندسه أن تحطم اغلال الفلول الفاره وتحاصرها الي ان جمعة كل الفلل من شتي الملل في منتجع واحد هو منتجع سجن المزرعه الشهير الذي يضم الان كل أعضاء النظام السابق ولم يبقي في الانتظار إلا المدرب الكبير لمنتخب الفاسدين ولن يستطيع الفرار وشوقه لآبناءه سيجعله هو من يطلب نقله الي المنتجع قريبا لتكون بذلك إنتصرت القُله علي الفله الفاسده !






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الفصل الاخير في حياة مبارك ؟!
- من سيحدد مصير مصر الريال أم الدولار؟!
- التيارات الاسلاميه والغباء السياسي؟!
- بسقوط الاسد ستتحرر لبنان؟!
- فزاعة الاستقرار وتجار الدين حسموا معركة الاستفتاء
- أحفاد البنا في مواجهه تاريخيه أمام المصريين؟!
- في ليبيا من سيتنحي الرئيس أم الشعب ؟!
- التشدد الديني من التحرير الي ماسبيرو؟!
- المشير طنطاوي هل تلبي نداء التاريخ؟!
- إعتذار واجب للرئيس مبارك وعائلته؟!
- من وراء محاولة إغتيال عُمر سليمان؟!
- الزوجه وطموح الإبن أطاحا بتاريخ الآب؟!
- الطريق الي ميدان التحرير
- دماء أبنائك سالت هدرا يا بلادي؟!
- الاجتماع السري بين شيخ الازهر وعمرو خالد؟!
- قاتل قطار الصعيد مهووس دينيا؟!
- ليس بسن قوانين ولكن بنجفيف المنابع تُحل مشاكل الاقباط؟!
- الحوار المتمدن مزيدا من التقدم وأنخفاض في سقف الحريه ؟!
- منور ياعم نجم
- كنيسة الطالبيه ودعايه الوطني قنبله لكل قبطي؟!


المزيد.....




- بعد عامين من الحبس.. خالد علي: إخلاء سبيل نجل الفنان أحمد صا ...
- فنانة مغربية تشكو رامز جلال إلى الله بعد برنامجه الجديد... ف ...
- كيم كارداشيان وكاني ويست يتفقان على حضانة مشتركة لأطفالهما ب ...
- اقتصادية قناة السويس .. 79 سفينة بالسخنة والأدبية وزيادة ملح ...
- شباب صاعد يحاول النهوض بالإنتاج السينمائي الموريتاني
- العثماني معلقا على الانتقادات الاحترازية خلال رمضان: الزمن ك ...
- تلخيص وترجمة كتاب هام أثار كثيرا من الجدل بعنوان”تكلفة الذكو ...
- فيديو لفنانتين سوريتين في الإمارات يثير موجة من التعليقات
- مصر.. محاكمة طبيب مشهور متهم بهتك عرض 4 رجال بينهم فنانون
- مصر.. خالد النبوي يعلق لأول مرة منذ تدهور حالته الصحية


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عبد صموئيل فارس - الثوره المصريه بين صراع القُله والفله !