أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد حسن فلاحية - هل سيأتي دور النظام الإيراني بعد ثورتي تونس ومصر؟














المزيد.....

هل سيأتي دور النظام الإيراني بعد ثورتي تونس ومصر؟


محمد حسن فلاحية

الحوار المتمدن-العدد: 3264 - 2011 / 2 / 1 - 14:23
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يصوّب الكثيرمن المتابعين والمتحالفين مع الانظمة العربية والإقليمية الرجعية رماحهم نحو قنوات إعلام عربية وأجنبية باتهامها على أنها تقفت وراء عملية الترويج لإسقاط الانظمة العربية والإقليمية مستغلين نظرية المؤامرة للترويج لأطروحاتهم فما تشهده منطقة الشرق الاوسط من أحداث متسارعة و ثورات جماهيرية عارمة ومطالبات تحررية وديمقراطية ما هي إلا محاولة للخروج من هيمنة الحزب الواحد والقائد الضرورة فهذه الأحداث أصبحت تقض مضاجع الأنظمة القمعية في منطقتنا برمتها لذلك يحاول هؤلاء إلصاق التهم لتشويه المخاض العسير للتغيير الذي يجري في منطقتنا والذي انتظرناه كثيراً.
أما بشأن المحاولات الإيرانية لمصادرة الثورتين التونسية والمصرية بإطلاق صفة الإسلامية على هاتين الثورتين العربيتين من قبل قادة حرس النظام الايراني ماهي إلا مساعٍ بائسة وإسقاطات نفسية خائبة تعبر عن عمق الخوف الذي بدأ يدب في قلوب وعقول المسؤولين الإيرانيين "قراصنة ثورات الشعوب ولصوص أحلام الجماهير" طيلة ثلاثة عقود ونيّف من الزمن فقد دُفنت نظرية تصدير الثورة بعد يونيو2009.
فاليوم لن يجد التعديل الصوري ولا الإصلاح المفبرك تحت وقع الثورات نفعاً لأنه فات الأوان لفبركة الإرادة الجماهيرية فبات ملزماً بسبب ما يجري و ما نشهده اليوم من أحداث في المنطقة أن يسارع هؤلاء بحجز أماكنهم لأن لا وقت لإطفاء نيران قد تنشب في أي لحظة بكراسي حكمهم نتيجة ثورات غضب سوف تلتهمهم عاجلاً أم آجلاً.
أرى أنّ هناك من يحاول إلصاق تهم لا تليق بالثورتين المصرية والتونسية ذلك إما جراء فقدان هؤلاء لداعم ديكتاتوري أمثال النظام المصري وقبله التونسي ومن على شاكلتهما والذي يستعد لتهيئة ملجئ لهؤلاء في جزيرة العرب ولأمثالهم المتآمرين على الشعوب العربية أو بسبب الخوف من سيطرة النظام الإيراني الطائفي على المنطقة والتخويف مما سيحدث نتيجة هذه الهيمنة الايرانية فما هذه الصيحات إلا إرهاصات تكشف زيف إدعاءات هذا الفريق رغم كل ما كشفته الايام الماضية من وعي جماهيري عربي في تونس ومصرمنقطع النظير من خلال التلاحم و الروح الحضارية والقوة الوطنية والقومية لدى الشعب التونسي والمصري على حد سواء وهي تستحق كل التقدير.
إلا أن البعض بقي يصر على وجود دلالات تشير الى التآمر بين المثلث القطري الإيراني الإسرائيلي وراء ما يحدث من سيناريوهات يشهدها العالم العربي للسيطرة على هذه المنطقة من خلال إئتلاف يقوم بتقاسم الأدوار بين هذا المثلث لأهداف وتوجهات غير معروفة ورغم الخوف المبرر للنخب العربية من وجود هكذا تحالف مشؤوم لكن لا يمكننا عدم الإكتراث بما يتعرض له المواطن العربي من إذلال وقمع لحرياته الأساسية وحرمانه من حقوقه الأولية من قبل أنظمة فقدت شرعيتها بالكامل .
ما يمكن قوله أنّ ما ستحمله الأيام القادمة من تطورات سوف تعري حقيقة لا لبس فيها وهي أن معالم المنطقة بدأت تتغير بفضل هذه الثورات العربية وسوف لن يكون أحد بمنأى عنها لا النظام الايراني ولا غيره خاصة وأن الشعوب الايرانية شاهدت بأم أعينها ولسنوات طويلة وأد ثوراتها المتكررة من قبل النظام الايراني الحالي وبتواطؤ خارجي فلن تسكت هذه الشعوب أمام ما يجري من تطورات ولديها الخبرة اللازمة في هذا المجال ، ولعل الشعوب هناك قد شاهدوا منذ فترة طويلة نجاح ثورتهم التحررية لو لا بطش وقمعية و وحشية النظام هناك والذي يفوق جميع التصورات فاليوم سوف لن ينفع القمع لأن حواجز الخوف بدأت تتلاشى خاصة إذا ما تكللت ثورة الشعب المصري بالنجاح ستكون أولى نتائج هكذا نجاح متمثلة في تغييرجذري بولادة شرق أوسط جديد لكن هذه المرة ليس إسلامياً كما يتمنى النظام الايراني بل شرق أوسط تحرري يلبي رغبات الجماهير المتعطشة للحرية .



#محمد_حسن_فلاحية (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ثورة الشعوب العربية بين مطرقة الإسلام السياسي وسندان الفراغ ...
- دمشق وطهران ترغم جنبلاط التخلي عن ثورة الأرز
- قراءة في النظام الأخلاقي لرجال الدين الشيعة
- فايروس -استاکس نت- وإحتمال وقوع كارثة -شرنوبيل2- في الخليج
- ثورة الياسمين في تونس موجة -تسونامي رعب - في قلوب الحكام الع ...
- قضيتنا بين صُداع المفاهيم؛القومية والمذهبية والعلمانية
- نبشٌ في ذاكرة السجن(الجزء2) : دراسة في طرق الإستجواب وإنتزاع ...
- نبشٌ في ذاكرة السجن(الجزء1) دراسة في طرق الإستجواب وإنتزاع ا ...
- حدائق المياه في قم وتراجيديا جذوع نخيل عربستان
- ثنائية العلاقات المصرية الإيرانية
- العراقيون من أصول إيرانية(المعاودين) ودورهم السياسي في إيران
- جريمة جديدة بحق معالمنا الأثرية في ظل تشريع الهدم والتدمير
- كردستان العراق خطوة نحو إعلان الإستقلال
- ما جدوى العقوبات الامريكية ضد طهران؟
- عماد الدين باقي مرة أخرى في إفين
- قراءة في كتاب : تراجيديا الديمقراطية في إيران
- لماذا لم يتمكّن العرب و الإيرانيون التوصل الى إتفاق ؟
- اليوم والشهر العالمي لحقوق الإنسان بين الواقع والتطلّعات
- ضرورة الحفاظ على لغة الضاد
- صرخة شط العرب تصل الى كارون


المزيد.....




- وزير الدفاع الأمريكي السابق يكشف لـCNN عن السلاح النووي المح ...
- أزمة الودائع في لبنان: نائبة برلمانية تعتصم في مصرف للحصول ع ...
- الانتهاكات الجنسية: حالات اعتداء رجال دين في كنيسة انجلترا ع ...
- زيادة جديدة في أسعار الدولار.. العملة الأمريكية تقترب من 19. ...
- الكويت تعلن تشكيل حكومة جديدة.. وزيرا دفاع ونفط جديدين.. وإع ...
- أيقونات الأغنية المغاربية في عرض -- لا تحرروني سأحرر نفسي -- ...
- قالوا لكم عن الطمث
- واشنطن تتساءل: هل يخرج الرئيس الصيني أكثر قوة بعد مؤتمر حزبه ...
- بتكلفة 16 مليون دولار ومساحة 2300 متر.. الإمارات تفتتح أول م ...
- دبابات وأباتشي وطائرات بدون طيار.. شاهد أسلحة كوريا الجنوبية ...


المزيد.....

- مسرحية إشاعة / السيد حافظ
- الميراث - مسرحية تجريبية - / السيد حافظ
- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد حسن فلاحية - هل سيأتي دور النظام الإيراني بعد ثورتي تونس ومصر؟