أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - محمد حسن فلاحية - حدائق المياه في قم وتراجيديا جذوع نخيل عربستان














المزيد.....

حدائق المياه في قم وتراجيديا جذوع نخيل عربستان


محمد حسن فلاحية

الحوار المتمدن-العدد: 3228 - 2010 / 12 / 27 - 14:45
المحور: حقوق الانسان
    


جاء في تقرير لتلفزيون"صوت أمريكا " الناطق بالفارسية استناداً الى تقارير الخبراء في صحيفة" جام جم " الايرانية أنّ «حوالي 70% من نخيل عربستان تعرضت للموت البطئ إثر الحرب العراقية الايرانية وما تلتها من أحداث قد تشارف ما تبقى من نخيل على الموت حيث أنّ بقية النخيل عرضة للتلف نتيجة نقل مياه مطلوبة من عربستان الى محافظات ايرانية في العمق الايراني .
وذكرت وكالات الانباء المحلية أن عملية نقل المياه العذبة من نهر "دز" بعربستان، (وهو أحد أهم المصادر الرئيسية التي تغطي حاجة النخيل من مياه) تم نقلها الى قم من أجل إنشاء بحيرة صناعية «وهي أضخم حديقة مائية في الشرق الاوسط» - لعلها توازي حديقة المياة لـ فيليب جونسون - ستؤدي الى كارثة القضاء النهائي على النخيل هناك . و ذكرت صحيفة جام جم في هذا الخصوص أنّ «مشروع نقل مياه نهرالکارون أو متفرعاته يتم من قبل وزارة الطاقة بإعتباره مشروع ستراتيجي في حال أن تنفيذ هذا المشروع سيؤدي الى كارثة بيئية ستلحق بالنخيل والزراعة في خوزستان (عربستان) .»

بدورها ذكرت وكالة مهر للانباء نقلاً عن مديرية الزراعة في عربستان (جهاد کشاورزي خوزستان ) في تقرير لها أنّ: «عربستان (خوزستان) بامتلاكه أكثر من أربعين ألف دونم من النخيل و إنتاج أكثر من 150 الف طن سنوياً من التمور وبذلك يحرز الاقليم على المقام الاول في إنتاج هذه المادة لكن إرتفاع ملوحة مياه شط العرب وإنخفاض منسوب مياه عربستان أحال دون ارتفاع نسبة انتاج التمور وتعرض العديد من النخيل الى التلف وهي أهم أسباب تردي تنمية زراعة النخيل.»
خطر القضاء على جميع نخليل عربستان:
حذّر الخبراء الزراعيون في عربستان أن استمرار ظاهرة ملوحة المياه و انخفاض منسوب المياه سيؤدي الى جفاف جمّار النخيل (المادة الرئيسية لديمومة حياة النخلة) وبالنهاية ستقضي هذه الظاهرة على جميع النخيل في المحمرة وعبادان وشط العرب والقصبة وجزيرة صلبوخ.
ويرى مهندسو الري أن انخفاض نسبة المياه في نهرالکارون، أدى الى حالات ارتفاع مستويات ملوحة المياه في مدينتي عبادان والمحمرة (نقطة الاتصال بالخليج العربي) عند حالات المد القادمة من الخليج وهذه الحالة قضت على جميع مزارع النخيل في هذه المدن .
في هذه الحالة لا تحدث فقط في مدينتي عبادان والمحمرة حيث تتعرض للكارثة وإنما مناطق مثل ، الفلاحية (الدورق)، القصبة ، جزيرة صلبوخ؛ وجميع النخيل في الاقليم (وهي أكبر مصدر إقتصادي يؤمّن لسكان المنطقة حياتهم اليومية) وهم يستخدمون مياه لا تصلح للزراعة ناهيك عن استخدامات أخرى وستكون نتيجة مثل هذه الكارثة فقدان النخيل وشيوع أمراض مسرية مثل أمراض الكلى بين المواطنين .
اعتراضات سكان مدينة عبادان الدامية ضد نقص المياه :
يرى خبير أخرأنّ هذه الظاهرة (نقص مياه الشرب العذب)خلفت مظاهرات دامية بين سكان مدينة عبادان في السنوات السابقة ؛ رغم أن السلطات واجهت المعارضات بقمع ، إلا أن الحكومة تواصل نقل مياه عربستان الى محافظات أخرى دون مقابل ولا تكترث بما حدث.
يضيف خبير أخر في حديث له الى وكالة مهر للأنباء "أنه حالياً يتم نقل مياه كارون الى نجد إيران المرکزية و محافظات قم، کيرمان و أصفهان وهذه العمليات تستمر بوتيرة متسارعة من قبل الحكومة ويؤكد أنها غير مبررة إقتصادياً حيث تتم هذه العمليات بإنفاق مبالغ خيالية ليتم نقل المياه الى مئات الکيلومترات في حين يعاني الناس هنا والزراعة على ضفاف نهر كارون مشاكل نتيجة نقص في المياه وهم بحاجة أكثر لمثل هذه المياه."
ولم تفلح اعتراضات ومقاومة الفلاحون و أصحاب البساتين والنخيل في عربستان ضد ما تقوم به الحكومة ؛ والعكس أصح ، حيث تسارع وتيرة هذه العملية وأكدت محافظية قم رسمياً بأنّ : أكبر مشروع الحديقة المائية في قم ستبصر النور قريباً .
صحيفة "إيران" الناطقة باسم الحكومة أكدت الخبر:
أكدت صحيفة "إيران" الناطقة باسم الحكومة الخبر (وليس من منطلق حرصها على مياه الاحواز ) وذلك للضغط على عمدة طهران بإعتباره ممول مشروع حديقة "تشيتغر" المائية وقامت بنشر الخبر من غير قصد وفضحت المشروع على لسان خبير في مجال الري قائلاً « لا يوجد نهر واحد في إيران فيه فائض مياه أو يتعرض لطغيان مياه (سيل) حتى نعمل على مشاريع غير مجدية مثل تدشين بحيرة مياه إصطناعية لنقوم بإهدار المياه عبرها .»
شجرة أسوريغ، تعبّر عن مكانة النخلة في ثقافة شعوب المنطقة :
يذكر أن النخلة لعبت دوراً كبيراً منذ القدم وحتى الوقت الراهن في تأمين ما يحتاجه شعب بلاد الرافدين وشعب عيلام في عربستان وبقية الحضارات المجاورة من قوت ، و وإنّ توفير المياه للنخيل إحدى أهم الواجبات لهذه الشعوب و الحکومات هناك وأي تقصير في هذا المجال يعتبر ذنباً لا يغتفر.
حكاية «شجرة أسوريغ» وهي قصة تسرد حوار جرى بين النخلة و العنزة تعبّر عن المكانة الرفيعة التي تتمتع بها شجرة النخيل في حياة شعوب المنطقة .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,243,232,484
- ثنائية العلاقات المصرية الإيرانية
- العراقيون من أصول إيرانية(المعاودين) ودورهم السياسي في إيران
- جريمة جديدة بحق معالمنا الأثرية في ظل تشريع الهدم والتدمير
- كردستان العراق خطوة نحو إعلان الإستقلال
- ما جدوى العقوبات الامريكية ضد طهران؟
- عماد الدين باقي مرة أخرى في إفين
- قراءة في كتاب : تراجيديا الديمقراطية في إيران
- لماذا لم يتمكّن العرب و الإيرانيون التوصل الى إتفاق ؟
- اليوم والشهر العالمي لحقوق الإنسان بين الواقع والتطلّعات
- ضرورة الحفاظ على لغة الضاد
- صرخة شط العرب تصل الى كارون
- الفاشيون في إيران ومحرقة كتب التاريخ
- لماذا يُتّهم نجاد باليهودية؟!
- المرأة الإيرانية ودورها في التغيير
- استيفان وعمر وعبد الزهرة ومصالحة أطفال العراق
- إتفقنا على أن لا نتفق ، حول ندوة قناة الحوار
- هذا هو حال شعب ٍيملک الأرض والثروات!!
- قراءة في كتاب إيران بين ثورتين


المزيد.....




- إلهان عمر: لا سبب لعدم فرض عقوبات على محمد بن سلمان إن كانت ...
- إلهان عمر: لا سبب لعدم فرض عقوبات على محمد بن سلمان إن كانت ...
- المقداد: بعض الدول الغربية تسيّس ملف عودة اللاجئين السوريين ...
- إلهان عمر: الإدارة الحالية تقدم أموال إغاثة أقل مقارنة مع إد ...
- اليمن والمجلس النرويجي للاجئين يبحثان جهود رفع معاناة اليمني ...
- احتجاجات جديدة في بورما والأمم المتحدة منقسمة حول الرد على - ...
- احتجاجات جديدة في ميانمار والأمم المتحدة منقسمة
- تونس... احتجاجات للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين... فيديو
- الخارجية الكندية تطالب الأمم المتحدة بمحاسبة نظام الأسد بسبب ...
- سوريا: الخارجية الكندية تطالب الأمم المتحدة بمحاسبة نظام الأ ...


المزيد.....

- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - محمد حسن فلاحية - حدائق المياه في قم وتراجيديا جذوع نخيل عربستان