أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - محمود سلامة محمود الهايشة - التربية .. طبيعتها، علاقتها بالمجتمع، وسائطها















المزيد.....

التربية .. طبيعتها، علاقتها بالمجتمع، وسائطها


محمود سلامة محمود الهايشة
(Mahmoud Salama Mahmoud El-haysha)


الحوار المتمدن-العدد: 3240 - 2011 / 1 / 8 - 08:49
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


• مهمة المعلم ← نقل طفل من مرحلة الطفولة إلى مرحلة الاندماج في المجتمع.
• التعليم ← مهمة قومية ← الطلاب أمانة عند المعلم مطلوب المحافظة عليهم بنفس مواصفاتهم وتزويدهم علم ومعرفة.
• الطفل ← يحمل في طياته (ذاته) مقومات بناء أمة إن أحسنت التربية رعايتها (إن أحسنا الرعاية التربوية).
• علم فن الأبوة ← قد ظهر بداية في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1800م نتيجة للعديد من الحالات التي أساء الآباء فيها إلى الأطفال (إلى درجة موت بعضهم أو تشويههم أو إصابتهم بعجز أو عاهة مستديمة).

س: ما المقصود بكل من مفهوم التربية ومفهوم التطبيع الاجتماعي، وهل هناك علاقة بينهما؟
التربية:
• مفهوم متجدد باختلاف الفترة الزمنية وباختلاف التخصص.
• هي تهيئة الإنسان لكي يعيش ذاته الحقيقية بإمكانياته وقدراته واستعداداته.
• هي وسيلة استمرار المجتمع عن طريق الحفاظ على ثقافته وتحديدها، وهي في نفس الوقت ضرورة اجتماعية للفرد من أجل تكوين شخصيته وإعداده للعضوية الكاملة في المجتمع.
• هي الوسيلة التي يتحقق بها بقاء واستمرار المجتمعات الإنسانية.
• تتعلق بتعليم الأفراد كيف يسلكون المواقف الاجتماعية المختلفة على أساس ما يتوقعه منهم المجتمع الذي ينشئون فيه.
• تعني بالسلوك الإنساني وتنميته وتطويره وتغيره.
• عملية تعليم وتعلم لأنماط متوقعة من لسلوك الإنساني.
• تقوم بنقل المهارات والمعتقدات والاتجاهات وأنماط السلوك المختلفة إلى أفراد الجيل الجديد.

التطبيع الاجتماعي:
• "العملية التي يتعلم عن طريقها الفرد كيف يتكيف مع الجماعة عند اكتسابه السلوك الاجتماعي الذي توافق عليه، كما أنه العملية الاجتماعية الأساسية التي يصبح الفرد عن طريقها مندمجاً في جماعة اجتماعية من خلال تعلم ثقافتها ومعرفة دوره فيها، وهي عملية مستمرة مدى الحياة" [قاموس علم الاجتماع].
• "العملية التي يتم بها انتقال الثقافة من جيل إلى جيل، والطريقة التي يتم بها تشكيل الأطفال منذ طفولتهم حتى يتمكنوا من المعيشة في مجتمع ذي ثقافة معينة، ويدخل في ذلك ما يلقنه الآباء والمدرسة والمجتمع والأفراد من لغة ودين وعادات وتقاليد وقيم ومهارات" [معجم مصطلحات العلوم الاجتماعية].
• "العملية التي بواسطتها نتعلم أن نكون أعضاء في المجتمع، وذلك من خلال اكتساب معايير وقيم المجتمع، وتعلم الأدوار الاجتماعية التي تمكننا من خلال التكيف مع البيئة الاجتماعية التي نعيش فيها" [قاموس Oxford للعلوم الاجتماعية].

العلاقة بين مفهوم التطبيع الاجتماعي والتربية:
• هي علاقة الجزء بالكل، بمعنى أن التربية أشمل وأعم من التطبيع الاجتماعي، وعلى ذلك يمكن تشبيه علاقة التطبيع الاجتماعي بالتربية بالعلاقة بين العضو (القلب مثلاً) والجسم الإنساني، فلا يمكن لأحدهما أن يحيا بدون الآخر، ولا يمكن فصلهما عن بعض.
• هي علاقة تأثير وتأثر قوية، بمعنى أنه إذا صلح النظام التربوي ككل صلحت عملية التطبيع الاجتماعي، كما أن نجاح عمليات التطبيع الاجتماعي هو أيضا أحد عوامل قوة النظام التربوي في المجتمع.

س: ما هي مهمة التربية، وكيف تعتني التربية بالفرد الإنساني؟
المادة الخام للتربية ← الفرد الإنساني.
مهمة التربية:
• بناء الشخصية الإنسانية من مختلف جوانبها.
• تنقل الطفل من حالة الفردية البيولوجية إلى الحالة السيكولوجية الاجتماعية فلابد من تعليم الطفل من لحظة الميلاد ما هي معايير السلوك.
• تجعل الفرد الإنساني مواطن مسئول في هذا المجتمع وأن يصيف للمجتمع بصمة حضارية.
هناك طرفين في عملية التربية:
1- الفرد الإنساني.
2- المجتمع.

عناية التربية بالفرد لها ثلاثة أبعاد (ثلاثية التكوين):
1- فهي تعني بالفرد الإنساني من حيث قدراته واستعداداته وميوله واحترام مفهوم الفروق الفردية.
2- وتعني بالمجتمع من حيث ثقافته وقيمه وعاداته واحترام نظم ومؤسسات مجتمعه، وهي مهمة نقل فرد إنساني ليعيش في مجتمع لذا لابد من وجود تفاعل بينهما.
3- عناية بنوع وطبيعة التفاعل بينهما وأن يكون تفاعل إيجابي وبناء.

س: ما هي أهداف التربية؟
هناك ثلاثة أهداف للتربية:
(1) تحقيق التوافق والتكيف بين الفرد ومجتمعه [أساسه التوافق القيم والثقافة] ← لابد من وجود درجة معينة للتوافق وهو ميثاق أخلاقي.
التربية: بنت اجتماعي لا تصلح سوى في مجتمعها وتختلف من مجتمع مصري إلى أمريكي.
(2) إكساب الفرد أنماطاً متوقعه من السلوك الاجتماعي [جوهرة قيم مع ثقافة] ←
- أنماط ← معايير سلوكية آمنة وبناءة.
- التربية تكسب الفرد معايير سلوكية سليمة، كيف يتعامل مع الآخرين؟
(3) إكساب الفرد مجموعة من المهارات الوظيفية التي تمكنه من أن يكون عضواً نافعاً في المجتمع [قيمة العمل] ← لابد من وجود قدرات إنتاجية مثل (فلاح، مهندس،...) ← بالقيم وحدها لا يستطيع الإنسان أن يعيش.
فبناء الإنسان ليس بالعمل اليسير إنما هي مهمة ينبغي أن تتداعى لها كل قوى المجتمع، فهي مهمة قومية لذا لابد من إعطاء اهتمام أكثر للعاملين في العملية التعليمية.

س: ما هي فعاليات التربية في بناء الإنسان؟
للتربية فعاليات في بناء الإنسان ذات وجهين:
• الوجه الأول: القيم.
• الوجه الثاني: العمل أو القدرة على الإنتاجية.
س: ما المقصود بالقيم؟
تعني القيم شخصية الإنسان وهي التي تحدد رؤية الإنسان، كيف يعيش معنى الحياة مدركاً لذاته قادراً على الوفاء بمسئولياته.
• احترام الذات ← أتحدى قدراتي لإنجاز هذه المسئولية.
تقدير ذاتي كإنسان تتطلب صعود دور خامس لكن كقدرته صعوده للدور الرابع فقط، فيتم تولد إرادة التحدي لأن مكانه وقيمته في الدور الخامس، لماذا نتنازل للدور الرابع، فنسبة لا تقل عن 75% تكافح للصعود للدور الخامس.
• لبناء مستقبل مجتمع ← لابد من تنشيط قدرات لتحدى عقبات.
• تقدير الذات ← ذات متفردة أو متميزة وتجاوز عوائق. لابد من إكبار الذات والبحث عن التمايز لأن الفشل الحقيقي هو توقف العقل عن التفكير في الأسباب، لكن المفروض تعاود التفكير مرة ثانية.
• النجاح ← هو محاولة كل مرة فشلت فيها هي جزء من نجاح.
• مهمة القيم ← تنشيط قيم داخلية إرادية لتحقيق شيء مميز في حياتك ووفاءً بالمسئوليات على مستوى (أسرة – مجتمع – مؤسسات – وطن). هل نحن كأبناء مجتمع مصري سلوكنا يتناسب مع هذا التاريخ؟.
• القيم: مجموعة من مبادئ مترابطة فيما بينها التي تجعل الإنسان يدرط معنى الحياة تقديراً للذات ووفاءً بالمسئوليات.
• قيمة الحياة بالنسبة للإنسان: أن يفكر وأن يختار لذاته حتى يشعر بقيمته في الوجود.
س: ماذا نعني بالعمل؟
القدرات الإنتاجية في المجتمع: الذي يعمل ويعطي بصمة حضارية في مجتمع هم المنتجين (فلاح، مهندس) وهي قدرات حيوية متجددة في المجتمع والتي تنتج.
# تربية المجتمع لا بد من بناء فرد في مجتمع:
• الالتزام بخصوصيات القيم المميزة للمجتمع المصري.
• تأهيل قدرات الناشئين والشباب للعمل الوظيفي والإنتاجي.

# البناء الاجتماعي:
المجتمع يتكون من مجموعة أفراد لهم تاريخ حضاري أو ثقافي، وأرض أي وطن.
التماسك الاجتماعي والترابط الاجتماعي يحدث من خلال وطن وتاريخ.
نجاح التربية في زيادة وعي الأفراد بحضارتهم وثقافتهم أدى إلى تحقيق ترابط اجتماعي.
# بناء المستقبل:
ظهر في مجال التربية علم "الاجتماع التربوي" وهو العلم الذي يهتم بدراسة التراكيب الثقافية في مجتمع (نظم المجتمع وقوانينه) ومدى استيعاب أفراد مجتمع لهذه النظم والقوانين.
التربية التي تقوم على مفهوم نظرية العقد الاجتماعي:
• إنسان له سلطة وإمكانات لكن لا يستطيع أن يعيش بمفرده ← الإنسان لابد أن يعيش في جماعة لابد من احترام مواثيق وقيم هذه الجماعة، عقد اجتماعي تجاه مسئوليات وطنية ← لابد من احترام مواثيق وقيم وثقافة المجتمع.

علم اجتماع التربية:
• مر علم اجتماع التربية - منذ بداية النصف الثاني من القرن العشرين- بمرحلتين: أولهما مرحلة علم الاجتماع التربية التقليدي، وثانيها علم الاجتماع التربية المعاصر، وقد ساعدت الكثير من القوى والعوامل المجتمعية على سيادة علم الاجتماع التربية المعاصر باتجاهاته ومداخله.
• نظريات علم اجتماع التربية:
1- نظرية رأس المال الثقافي.
2- نظرية الاقتصاد السياسي.
3- النظرية النقدية في التربية.
رأس المال الثقافي:
دماغ الإنسان متكلفة بها أشياء جميلة فيها كل مقومات احترام الإنسانية، فالعقل فيه ملكات التفكير، النظر والسمع أدوات تكوين المعرفة، وهي مترسبة في عقل وضمير الإنسان من ثقافة ووعي يشمل رؤيته للمستقبل.
• بناء مستقبل أمة وصناعة حضارتها هو تكوين عقلي وثقافي قبل أن يكون إنجازاً مادياً.
• عيش ذاتك الحقيقية فأنت تساهم في دفع مجتمع لبناء مستقبل، أعظم رأس مال في أي مجتمع هو "رأس المال الثقافي".

س: ما هي القوي والعوامل المؤثرة في العملية التربوية؟
1- الأسرة.
2- المدرسة.
3- الإعلام.
أولاً: الأسرة:
رجل + امرأة = الأسرة ← هي الوحدة الأساسية التي تمد المجتمع برجاله ، أبناءه ← يهمنا في تكوين الأسرة أن نعي مسئوليتنا جيداً تجاه الأبناء لان الطفل يربى ويقدم من خلية أولى إلى المجتمع ← يكتسب الطفل الثقافة والقيم والمعايير من المجتمع، ويكتسب الآداب (الخير والشر والصواب والخطأ) ومستوى الطموح والكفاءة من الأسرة.
الأسرة ← تقرأ للطفل لتعلمه القراءة، تعقب على ما يشاهده في التليفزيون لأنه الأب الثالث، عدم ترك الطفل يستخدم الكمبيوتر والإنترنت دون رقابة، التكامل مع المدرسة فهي القوة الثانية التي تؤثر على الطفل.

ثانياً: المدرسة:
المدرسة ← بيئة تربوية تعكس نموذج للحياة التربوية المطلوبة.
المدرسة ← تحصيل مادة دراسية + امتحان = نجاح.
المعلم ← جندي مجند من قبل الدولة، مكلف برسالة وخدمة الطالب وحُسن رعايته ليكون مواطناً مسئولاً في المجتمع، والمعلمين داخل المدرسة لديهم عدة قضايا داخل الفصل، وذلك من خلال بيئة تعليمية تتحقق بالترابط والتعاون بين الأسرة والمدرسة، فالمدرسة تكثف دمج طالب مشاغب في أنشطة وتحويل طاقته العدوانية إلى طاقة فعالة.

تحليل كلمة مدرس (م – د – ر- س):

(م): المادة العلمية، ينبغي أن يكون على مستوى كفاءة علمية مناسبة.
(د): دقة في الأداء والسلوك ودقة في الألفاظ المستخدمة.
(ر): الرأفة بالطالب أو التلميذ، ولا يقصد بها نجاح أو رسوب، بل تعني احترام شخصية الطالب كإنسان.
(س): سلوك المعلم، مدى إحساس المعلم بالمسئولية.

دور المعلم ← ميزان الذهب ← ميزان حساس ← الكفة الأولى: قوة مادته العلمية، الكفة الثانية: سلوكه كقدوة.

ثالثاً: الإعلام:
• تأثير الإعلام والتليفزيون الأب الثالث.
• لابد من إعادة التفكير في ميثاق أخلاقي لرسالة الإعلام.
• حدوث تناقض بين ما يدرسه بالمدرسة وبين ما يشاهده في التليفزيون.
• ينبغي أن يكون هناك تكامل بين الإعلام والتربية في شخصية بناء الإنسان.

# المصادر:
• أ.د. عبد الودود مكروم: محاضرات في التربية، قسم أصول التربية، كلية التربية جامعة المنصورة.
• نخبة من قسم أصول التربية، كلية التربية جامعة المنصورة: كتاب "التربية وقضايا العصر"، برلين للطباعة، المنصورة.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مشكلات مهنة التعليم والهدف من دراستها
- حفل توقيع ومناقشة ديوان وجهتي قلبك للشاعرة نجاة ياسين..على ك ...
- الأجهزة التعليمية الضوئية
- فضفضة ثقافية (154)
- طرق التدريس.. المحاضرة القصيرة نموذجاً
- ما هي أهم المعوقات التي تقف أمام أولياء الأمور تجعلهم غير را ...
- تأثير استخدام أوراق الكرنب فى علائق الأرانب النامية
- المدرسة والتطبيع الاجتماعي
- فضفضة ثقافية (153)
- ما هي العوامل المؤثرة في النمو الإنساني؟
- فضفضة ثقافية (152)
- مظاهر النمو العقلي لدى طفل المرحلة الابتدائية
- فضفضة ثقافية (151)
- مشكلة التمرد والعصيان عند المراهقين
- فضفضة ثقافية (150)
- فضفضة ثقافية (149)
- فضفضة ثقافية (148)
- فضفضة ثقافية (147)
- الطب الوقائي..في مكتبة مبارك العامة بالمنصورة
- فضفضة ثقافية (146)


المزيد.....




- بحيرة بايكال.. معركة مريرة على السياحة في -البحر المقدس- لرو ...
- مصدر أمني لـCNN: قتيل ومصاب إثر إطلاق نار أمام مستشفى في بار ...
- نشر فيديو لتحليق مقاتلات -سو -30- فوق حاملة طائرات أمريكية
- موسكو تحذر أنقرة من تشجيع -النزعة العسكرية- في أوكرانيا
- وزير الطاقة الإسرائيلي: سنرد على الخطوات اللبنانية الأحادية ...
- شاهد: سكان جزيرة فرنسية يتحدون كورونا ويخرجون لمشاهدة انفجار ...
- أحلام -تغافل الشيف بوراك- بطريقة ساخرة أثناء تحضيره الطعام ف ...
- الحرب الأمريكية -من أجل السلام- في سوريا
- مجلة شهيرة تكشف عن نقطة ضعف -قاتلة- لدى الغواصات الأمريكية
- الحكومة الجزائرية تدعم الاستثمارات الفلاحية وتقدم 90% من تكل ...


المزيد.....

- نهج البحث العلمي - أصول ومرتكزات الاجتهاد البحثي الرصين في أ ... / مصعب قاسم عزاوي
- ظروف وتجارب التعليم في العالم / زهير الخويلدي
- تطور استخدام تقنية النانو / زهير الخويلدي
- من أجل نموذج إرشادي للتوجيه يستجيب لتحديات الألفية الثالثة / عبدالعزيز سنهجي
- الجودة وضمانها في الجامعات والأكاديميات الليبية الحكومية 20 ... / حسين سالم مرجين، عادل محمد الشركسي ، مصباح سالم العماري، سالمة إبراهيم بن عمران
- مدرس تحت الصفر / إبراهيم أوحسين
- مقترحات غير مسبوقة لحل أزمة التعليم بالمغرب / المصطفى حميمو
- معايير الامن والسلامة المهنية المتقدمة وأساليبها الحديثة / سفيان منذر صالح
- التربية على القيم في المدرسة / محمد الداهي
- أصول التربية : إضاءات نقدية معاصرة / د. علي أسعد وطفة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - محمود سلامة محمود الهايشة - التربية .. طبيعتها، علاقتها بالمجتمع، وسائطها