أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حامد كعيد الجبوري - صوت الحقيقه / مهداة للصديق الشاعر عريان السيد خلف














المزيد.....

صوت الحقيقه / مهداة للصديق الشاعر عريان السيد خلف


حامد كعيد الجبوري

الحوار المتمدن-العدد: 3224 - 2010 / 12 / 23 - 23:49
المحور: الادب والفن
    






(كثيراً ماتسائلت لماذا سميَ عرياناً وأزعم أنني أهتديت لذلك)

برد دم القصيده ولاذت أبسده
درت صاحب بخت وبكصِته الوجدان
أجته أمفرعه وتنخت أبجده
مكشوفه أعترضها وطبت الديوان
مهضومه أعتـنـتله أبارح وترجِف
أمتيها أبحورها ومرجرَج الميزان
جسَاهه أبصايته وتدفت أبشته
سترها أبغيرته وتتشكر العريان
*****
رضاعَة قواطي الباعت وقُبضت
لادين اليحدها ولانسل عربان
يتربات الآصيل ويامضيف أجواد
الحد كطع النفس ماباعو الأوطان
شفناهه الضواري أمهذبات الناب
تذب لحم الغزال وتاكل الأنسان
يبن طيب الفرات ودهلة النهرين
يبن دجلة الخير التروّي كل عطشان
يربان القصيده الباعته الدنيه
ولا باع الضمير أبعِزة الأثمان
ضِكت خُبز العراق وغزرت الملحه
شك ساس الشعر وتعله بالبنيان
شد أيدك لخوتك لم أصاويبك
أبصوارم جلمتك يتشيم التعبان
ياطبع النخل لو عَـمَر أيعلي
يحلّي تمرِته أشما يحلب التربان
*****
سولفها أعلى كيفك وأحجي طك أبطك
ياصوت الحقيقه الحُجه والبرهان
أحجيها أبرَهاوه وكشّف المغلوك
أبكشَه لاتظن يتشلـَه الغركان
سولف للعجايز تروّي َللأطفال
يسمعها الزمان ويحجي كل ألسان
مذبوح الوطن لاشارب أرجفلََه
لاجتف اليدخِن لادمع نسوان
مو تربات أهلنه اليمشي راك الراك
ولا طلكَت معسرَه وترضعلهَا أهدان
جاوينه اليشلها أيجوح المجروح
وعلى نغط الوطن تتفازع الشبان
زلمنه أبعازة النخوه وهوسة العشرين
يحلِف بالتُـرك مايحلف أبقرآن
على ساعه ونبط ويفيض عرج الغيض
حيدر زاح خيبر من دحَه البيبان
أذا نام النهار أبيوم هم يغبش
ويرد نور الشمس ويضوّي كل أمجان
*****
























لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,242,878,710
- توظيف الشعائر الحسينية سياسيا
- البعث ، والحصان الخاسر
- اليسار العراقي وتوظيف الشعائر الحسينية
- حمد / مهداة لشيوعي العراق
- ( وقفوهم أنهم مسئولون ) تهنئتان
- ( لزكة مومن )
- ( صبرا أيها المتقاعدون إن موعدكم العذاب )
- ( أذهبوا فأنتم الطلقاء )
- ( السيد نوري المالكي وأحلامنا الوردية )
- ( المشاكس )
- الى السيد أسامة النجيفي وبرلمانه / ( أصرخوا لأجل العراق )
- ( العدها حبايب ...!!! )
- ( سطوح أهلنه ) / مهداة للشاعرة المثابرة الأخت وفاء عبد الرزا ...
- هلاهل / لك يا رحاب كل هذه العطور
- التأريخ الشعري وصنعته المعقدة الشاعر محمد علي النجار أنموذجا
- ( وداعة الله )
- الشمس تبدد عتمة وعقد التخلف
- حديقة ( الجبل ) ...معلم حلي يندثر
- ( إذن طين وإذن عجين ) ... ذكّر إن نفعت الذكرى
- ( كاوه محمود ) وزير ثقافة وشباب كردستان والتربية الشيوعية


المزيد.....




- -مصحة الدمى- تأليف أنيس الرافعي
- کورونا ينهي حياة فنانة مصرية جديدة
- مهرجان برلين السينمائي الافتراضي وجائحة كورونا
- وهبي يتطاول على -الاستقلال- وحجيرة يذكره ..-حزبنا موجود على ...
- -دستوري غير دستوري- .. فريق -البيجيدي- في مواجهة متوترة مع ب ...
- منظمة -الإيسيسكو- تختار الدوحة عاصمة للثقافة الإسلامية
- وفاة فنانة مصرية بفيروس كورونا... صورة
- آمال الكهرباء أم أزماتها؟.. غوايات إنقاذ العالم وخيالات السي ...
- تخفيفا لإجراءات كورونا.. أبو ظبي تعيد فتح -السينما- بنسبة 30 ...
- فنانة فلسطينية ترسم لوحاتها للمكفوفين


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حامد كعيد الجبوري - صوت الحقيقه / مهداة للصديق الشاعر عريان السيد خلف