أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - عدنان الداوودي - الوطن العربي الكبير














المزيد.....

الوطن العربي الكبير


عدنان الداوودي

الحوار المتمدن-العدد: 3224 - 2010 / 12 / 23 - 23:21
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


كان مدرس اللغة العربية حريصا جدا ان ياخذ بنصف الدرس يشرح فيها اهمية العرب في التاريخ و ان الوطن العربي كبيرا بكل مسمياته و افعاله و صفاته وان الارض و السموات ما كان تخلق الا حبا في العرب و لرجل من العرب , كنا تلاميذ و نفتح فاهنا مندهشين من عظمة العرب , ولكن ما ان تركنا المرحلة الابتدائية ودخلنا مرحلة المتوسطة و بدانا بقراءة الكتب الخارجية و فتحت اعيوننا على حقائق اخرى اذهلتنا بياض الحقيقة و كنا نسال اين العرب من الحقيقة .
حقا فان الوطن العربي كبير في المساحة و عظيم في التاريخ و عبقري في الغزوات و الاحتلال , اما احق الحق فالعربي متكبير و عنيد و جبار و منتقم و صاحب مكر و مخادع حتى كاد الغدر ان يكون من شيمة العرب اطلاقا . فهو كامل الاوصاف فيما سبق حين يتعامل مع الكردى و الامازيغى و البربر و الجنوب السودانى بل مع كل من يخالفه في الراي و لكنه منكسر و مسامح و مصافح و الحكم لله عندما يتعامل من هو اقوى منه كالامريكان و الدول الاوروبية و اسرائيل , ترى لماذا خلق هكذا من الناحية النفسية بل و الحكومية .
فالحدود الجغرافية مقدسة ليس فقط لدى العرب بل لدى جميع الدول الاسلامية , و ما استولوا عليه سوا ان كان بالحيل او النهب او الاحتلال ستصبح ملكهم جيل بعد جيل ولا يجوز التنازل عنه مهما كلف الثمن وما ارخص الارواح لدى العربي فهي لا تساوي شيئا مقابل الوعود المغرية في الاخرة ولا يمكن مقارنة العيش في الصحراء مقابل العيش في الجنان ولا يمكن مقارنة زوجة عوراء بسبعين زوجة جميلة تعود باكرة بعد كل وطىء .
ذاك هو الخيال الذي يعيش عليه العربي مهما متد الزمن منذ الصدر الاول والى يومنا هذا مهما تجدد الحضارات و مها بلغ البشرية من الرقي و التقدم يبقى العربي هو سيد الصحراء بعقليته و تصرفاته و معاملته للاخرين و ياويل لمن وقع اسيرا تحت حكم عربي , فاما العيش في الجحيم في هذه الدنيا واما ان يموت بسيف عربي مقدس و سيبقى خالدا في النار لانه مات كافرا بعدائه للعرب و عدم مطاوعته لخير امة اخرجت للناس .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,243,115,383
- لا مو هذا هو
- اين الحق
- انقرض ذاكرتي في مدينة منقرضة
- كركوك بحاجة الى سلام لا الكلام
- العامة بين الديمقراطية و الدكتاتورية
- تصحيح المسار ... من انتساب الكرد الى العرب الابرار..
- نصف الخسارة هي الربح
- اما القبر او القصر
- تنفيذ حكم الاعدام على متن طائرة عراقية


المزيد.....




- وزير دفاع تركيا يرحب بـ-تطور مهم- من جانب مصر.. وقناة تركية ...
- وزير دفاع تركيا يرحب بـ-تطور مهم- من جانب مصر.. وقناة تركية ...
- البابا: الهجوم على العراق استهداف للتاريخ
- فيديو: البابا فرنسيس يزور المرجع الشيعي علي السيستاني في الن ...
- دبلوماسية وكاتبة فرنسية تقول إن المملكة المتحدة ستفقد تأثيره ...
- دبلوماسية وكاتبة فرنسية تقول إن المملكة المتحدة ستفقد تأثيره ...
- روحاني يطالب الكاظمي بالإفراج الفوري عن مليارات الدولارات لص ...
- الذكاء الاصطناعي يعيد الحياة إلى الموتى
- روحاني يدعو العراق لتحرير أموال إيران المحتجزة.. وبغداد ترد ...
- دراسة إسرائيلية تكشف عن -تأثير مخيف- يسببه -كورونا- للياقة ا ...


المزيد.....

- بوصلة صراع الأحزاب والقوى السياسية المعارضة في سورية / محمد شيخ أحمد
- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي العراقي
- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - عدنان الداوودي - الوطن العربي الكبير