أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بشير ونيسي - قضض قصيرة














المزيد.....

قضض قصيرة


بشير ونيسي

الحوار المتمدن-العدد: 3123 - 2010 / 9 / 12 - 13:04
المحور: الادب والفن
    


الوجود والعدم

جلس فيلسوفان في مقهى والمدينة طوفان ضجيج وجراد منتشر قال أحدهما للآخر
- ما الشيء الذي يشغل فكرك الآن؟
أجاب الآخر
- أنا أبحث عن سر الوجود في الجسد والنفس والروح
- كيف تجلى لك الوجود في الجسد؟
-غواية تمتطي صهوة الريح وكل شيء شيق لأنثى في السراب
-كيف تجلى لك الوجود في النفس ؟
-نار تنبع من ظلمة الحيرة والتيه
- كيف تجلى لك الوجود في الروح ؟
- غمرني نور فاذا أنا كنت منذ الأزل وها انا ذا وسأكون أنا لا أنا لكن أخبرني وأنت في ماذا تبحث ؟
- أنا أبحث في سر العدم
- كيف عرفت العدم؟
-كل شيء يصير الى العدم المرعى يصير غثاء والاتسان ترابا وكل شي هالك الا وجهه

طوق للحمامة

سقطت حمامة مكسرة الجناح على برج خال في يوم سخطت فيه السماءK، تشكو حال أن طوقها سرق منها ولم تعرف الجاني. فجاءها عصفور مهاجر من الشرق الى الغرب، بحث عن خليلته فقال: يا حمامة مالي أراك حزينة كاسفة البال؟ قالت الحمامة، وألم الحب يلدغ قلبها بنار التيه والشتات، والوقت يوشح جناحها بغبار الخوف: فقدت طوقي ولم يبق لي في هذه الأرض حياة وبقاء، فأنا أنتظر الموت لأعرف الوجود وأذوب في سدرة المنتهى، أو أن يأتي صياد يذبحني ويريحني. فسجعي لم يعد يطرب شجرة الكون. قال العصفور وشهوة الحياة تسقي دمه: على هذه الأرض ما يستحق الحياة. قالت الحمامة: الحياة لم يعد لها لون ولاطعم ولا رائحة، فالحياة على هذه الأرض لامعنى لها بعد فقدان الطوق.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- فلسفة الوجود
- شذرات فلسفية
- ظل الوردة
- غراب أبيض
- وشم بالدم الأزرق
- القصيدة نبوءة الوجود وحي المعرفة
- امرأة المطر
- قصيدة النثر
- نصوص الحكم
- حداثة الشعر
- وجه آخر للشعر
- وردة الروح في كف الريح
- مقام الوصل هوامش علي كتاب التجلي
- القصيدة صورة الذات صيرورة الوجود
- موت بالأزرق السماوي حياة بالأحمر الدموي
- طعنات عبر مواسم الشرق
- معضلات كبرى في الشعر
- كتاب الوجود
- مابين السماء والأرض
- نص في المحو والاثبات


المزيد.....




- الحمامة والمصباح يقدمان ترشيحيهما لرئاسة جماعة اولا تايمة
- متحف -أندريه روبليوف- يُقيم معرضا للأيقونات بعد تأهيلها
- احتراق منزل الفنان المصري شريف منير
- وفاة المخرج السينمائي طارق الميرغني.. وعزاء أسرة “درب”
- لتعذر نقلهم.. تأجيل تجديد حبس الصحفي عامر عبد المنعم والمترج ...
- مبدع رئيسا لجماعة الفقيه بنصالح للمرة السادسة
- الحسم في دورات انتخاب رؤساء الجماعات بتطوان والمضيق
- صراع حول رئاسة جماعة بوسكورة وطعن في لائحة الاستقلاليين
- الكاظمي يلتقي فنانا عراقيا لتكليفه بأغنية -بطولة خليجي 25-
- في لقاء له مع أخنوش.. منسق تحالف فدرالية اليسار يطالب بالإنك ...


المزيد.....

- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد
- أهمية الثقافة و الديمقراطية في تطوير وعي الإنسان العراقي [ال ... / فاضل خليل
- كتاب (منهج الاخراج) / فاضل خليل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بشير ونيسي - قضض قصيرة