أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - سلام فضيل - هي وهج الحلمات وذاك المابين














المزيد.....

هي وهج الحلمات وذاك المابين


سلام فضيل

الحوار المتمدن-العدد: 3070 - 2010 / 7 / 21 - 21:52
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


هل العقول المريضة في كل الاوقات تكون‘ ام تختلف من وقت لاخر بتشكيل فكرها ورؤها؟
-في الماضي كانت عندك الهستريا. الان انت قد عرفت ذاك المثال من مرض هستريا الحرب العالميه الاولى‘حيث متهوري الاندفاع الذين كانوا يحثون ويحفزون اندفاعهاعند الناس المعروفين بمرض عصاب الصدمة النفسيه.
والان هذا لم يعد موجداً في حقيقة الواقع.
مالذي يمكن لنا ان نتوصل اليه من خلال نتيجة ذاك؟
-إن ذاك حقاً كان مرض علة البلوى. ولكن هذا المرض هو دليل على ان هناك وفرة ممن يكونوا عرضة للاندفاع في هذا الوقت.
هذا وقت العقل هل عنده سطوة ما‘على ماذا نحن نكون حيث نرى العله؟
-خذ المضاد الوقائي العادي الواقعي.
في الثمانينات قناة حزام تصريف المياه الصحية حقاً قد جفت وهذا ما جعل الناس يشعرون بخيبة الامل
وهم يرون حياتهم يبعد عنها هذي قناة مياه الصرف الصحي.
إن هذا الحدث قد انتهى وصار من الماضي.
امي ظلت لسنوات متوترة.عندما لم تسمعك تقول كلمة وعد لهذا الوقت الراهن.
-الان نحن نسمي ذاك بالجار المستقل.
انت عند منهج نظام ارهاق شد الاعصاب ومن ثم
لم تستمر بترتيب معالجة مرض ارهاق شد الاعصاب المزمن وعاد من جديد
نتجية ضريبة استمراره الطويلة.
إن هذا ليس دعابة الفكاهة. بامكاننا ان نعرض مختلف ظواهر الجسد الطبيعيه.
رعشات السُكر الخفيف ونبضات القلب وهذا مؤلماً يكون‘
وغالباً ما يكون هذا دواء مسكنات وصفة امر الواقع
اعطائه يستمر طويلا.
وذلك هو الذي يجعل من اثر انفعال احساس مشاعر ادارة حياتك الشخصيه قليلة تكون. ويستمر بعد وبعد حتى يحقق هدف تفكك محيط فضائك.
وغالباً ما يكون هذا العلاج لفترات طويله.
(كل انظمة القهر فعلت وتفعل هذا حيث دولة القانون تغيب وتتوارى الحريات )
اليس هناك علاقة ترابط بين وصول الكآبة وضبط مقاسات حياتك الشخصيه؟
-نعم حقاً هناك بحثاً يمشي الى اشياء علاقات المجتمع المدني المنصوح بأخذها. ومن بعد بالطبع انت مباشرة تفكر:
بالقول آه,اتت الكآبه الى الريف الذي في غالبا ما يكون ماعنده اقل من المدينة وهذا صحيح. ولكن دلائل البحث تقول من ان الناس في المدينة هما اصحاب الفرصة الاكبر للذهاب الى قوة جاذبية الكآبه.
في الريف الكثير من اشيائك انت تختار ايجادها بذاتك بينما في المدينة توجد مخلتف الاشياء من انظمة الخدمة‘وانت يمكن ان تعيش حياة مجهوله وتؤمن من ان بامكانك ان تستمر بها طويلا.
وناس الريف لهم امكانية تحمل كبيرة تكون ‘ومن خلالها يصيرون قليلي التعرف على الكآبة.
(يان مارينيسن في حوار مع استاذ علم الاحياء الطب النفسي فيت هوخيندايك مجلة تريبونا الصادرة في هولندا لشهر يوليو(تموز) آغسطس(آب)2010-ص-23-24).
Zijn alle geesteziekten van alle tijden,of varieert dat?
,,Vroeger had je de klassieke hystrie.Je kent die beelden uit de Eerste Wereldoorlog wel van heftig bewegende mensen die een zogenaamde ahell-shock hadden.Dat zie je tegenwoordig eigenlijk niet meer,,.
Wat kunnen we daruit concluderen?
,,Dat de aandoening echt is,maar de uitingsvorm onderhevig aan de tijd.De tijdsgeest heeft ook invlood op wat we als een aandoning zien.Neem het gebruik van het antidepressivum prozac.In de jaren tachtig was dat echt een grachten-gordeldrug.Het werd ook verstrekt aan mensen die vonden dat hun leven tegenviel.Gelukkig is dat nu afgelopen,,.
Mijn moeder was jarenlang,overspannen,.Dat woord hoor je tegenwoordig niet meer.
,,We noemen dat nu een burn-out.Je stress-systeem is dan ontregeld door chronische stress.En dat komt weer door langdurige overbelasting.Dat is geen pretje.Er kunnen ook allerlei lichamelijke verschijnselen optreden als tintelingen en hartkloppingen.Dat kan heel beangsttigend zij,en het voorportaal worden van een depressie.Vaak krijgen deze mensenkalmerende medicijnen voorgeschreven en dat kan ertoe leiden dat je nog minder het gevoel hebt baas te zijn over je eigen leven omdat je verder en verdere losraakt van je omgeving.Te vaak worden deze medicijnen te lang gegeven,,.
Bestat er een relatie tussen het voorkomen van depressie en de mate waarin je baas bent over je eigen leven?
-,,Er is wel onderzoek gedaan naar de relatie met urbanisatiegraad.En dan denk je natuurlijk meteen:ah,depressie komt op het platteland minder vaak voor dan in de stad.En dat klopt.Maar uit onderzoek blijkt dat de stad een grote aantrekingskracht heft op mensen die kans lopen op een depressie.Op het platteland ben je meer op jezelf aangewezen,terwijl er in de stad allerlei voorzieningen zijn,je er anoniemer kunt leven en je langer een belofte kunt blijven.En,mogelijk zijn mensen op het platteland weerbaarder en dardoor minder bevattelijk voor depressie,,.(Jan Marijnissen in gesprek met Witte HoogDijk-Tribune Magazine-Juli/Augustus 2010-p-23-24)






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هي وشفاه الهوى عاريتاً تتلوى تنطرحا
- اشياء الحلوه ورغبة ذاك
- هي وحبوات انطراح هياج الرغبه
- عقلنا والاشياء لحظة الشهوه
- هي ونهداها لحظة التعري
- شفاه الهوى وحلمات فيض البللا
- ازرارات النهدين وذاك المابعد الشفاف وسط الغرفه وضيئ الشباك
- العشاق وغرام حكايا هوى الحلوات
- قطه الشباك وحكايا نهود العشق والماي
- هي وهو ورثاث بلل الاجساد وسط فراش الغرفه
- الغرفة والمرآة ورغبة الحب ولطافة الحياة
- نهديها ووجها السيقان وذاك
- شفاه المرئى وذاك الوجد
- هو وياهه بغرفه المواعيد وفوق التخت
- شهوه النهدين وبصمة مشهد ذاك
- غرفه الفوق وسيارة رجل امي
- النسوان وذاك الغاويهن والرنه وروج الماي
- الصيف وحراته وذاك الضيئ ولفحات الشباك
- همسات العشق لحظة رعشات النهدين
- هو وياهه بغرفه النوم جوار المطبخ


المزيد.....




- -ما تسيبيني يمّا-.. فيديو مؤثر لطفل ينادي والدته وهي تحت الأ ...
- قتيلان وعشرات الجرحى بانهيار مدرج داخل كنيس غرب القدس
- قبل قمة محتملة بين بايدن وبوتين.. بلينكن يبدأ جولة يجسّ فيها ...
- قبل قمة محتملة بين بايدن وبوتين.. بلينكن يبدأ جولة يجسّ فيها ...
- الرأسمالية كحضارة/ د. نتينا تزوفالا*
- اتحاد الكرة المصري يجري تعديلات على جدول الدوري الممتاز
- قصف عنيف على بئر السبع
- الصحة: مقتل 21 فلسطينيا على يد القوات الإسرائيلية بالضفة الغ ...
- بايدن: الفلسطينيون والإسرائيليون يستحقون سويا العيش في أمن و ...
- ارتفاع عدد ضحايا الهجمات الإسرائيلية على غزة إلى 197 قتيلا ب ...


المزيد.....

- الماركسية كعلم 4 / طلال الربيعي
- (المثقف ضد المثقف(قراءات في أزمة المثقف العربي / ربيع العايب
- نحن والجان البرهان أن الشيطان لا يدخل جسد الإنسان / خالد محمد شويل
- الذات بين غرابة الآخرية وغربة الإنية / زهير الخويلدي
- مكامن الانحطاط / عبدالله محمد ابو شحاتة
- فردريك نيتشه (1844 - 1900) / غازي الصوراني
- الانسحار / السعيد عبدالغني
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- سيرورة التطور والنضج العقلي عند الأطفال - أسس الرعاية التربو ... / مصعب قاسم عزاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - سلام فضيل - هي وهج الحلمات وذاك المابين