أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مايكل نبيل سند - سورة المعارضة














المزيد.....

سورة المعارضة


مايكل نبيل سند

الحوار المتمدن-العدد: 3059 - 2010 / 7 / 10 - 12:37
المحور: الادب والفن
    


سورة المعارضة - سورة مصرية
أنزلت على معارض مصرى يوم تزوير الأنتخابات

كذب اعضاء الحزب الوطنى و لو صدقوا
و نافقوا و لو مدحوا
و فشلوا و لو نجحوا
و زوروا الأنتخابات و لو سقطوا

قل يا أيها المعارضون
أنا لقانون الطوارئ لمدركون
و على الحزب الوطنى لساخطون
و علية أحزان و شجون

قل يا أيها اليساريون
الماركسيون و اللينينيون
الستالينيون و البروتاليريون
أحملوا المنجل و المطرقة
و أرفعوا الرايات المحمرة
و أزيلوا الطبقات المتصارعة
و لعصر الحزب الواحد أدخلونا
( للمزيد : أرجع لسورة البروليتاريا )

قل يا أيها العروبيون
ما بالكم لعبد الناصر تعبدون
خسئتم يا من بوطنكم كافرون
لعنة رع و تحوتمس عليكم تكون

قل يا أيها العربان
كفى نقيقا كالغربان
بلدكم مفلس جعان
فلا تدخلوة فى حرب ، فإن للحرب نيران

قل يا أيها الأسلاميون
ألحكم الماليزيين أنتم داعون ؟
و فى بلدكم مصر تطظون
فواللة لفى سجن طرة تبيتون

بل قل يا أيها المتأسلمون
أليد مهدى عاكف تقبلون ؟
و للدولة الدينية مريدون ؟
فورع أنتم دجالون

قل يا أيها الليبراليون
أفى الصالونات تتحدثون
و بالفرنسية و الأيطالية تتناقشون
قل لن يفهمكم ألا المريخيون

قل يا أيها العالمانيون
أللدين عن الدولة فاصلون ؟
فكيف بأسم الدين يسرقون ؟
و كيف بالوصاية على الناس يفرضون ؟

قل يا أيها الحقوقيون
أتباع أبن رشد و أبن خلدون
يقولون عليكم متأمركون
و أنتم عن حقوق الشعب متناسون

قل يا أيها البيروقراطيون
أللحزب الوطنى تنضمون ؟
و لكارنية عضويتة تأخذون ؟
ألزيادة مرتباتكم أنتم ساعون ؟
أم أنتم فى ترقياتكم متأخرون ؟

قل يا أيها الخائنون
الذين لأمن الدولة يقدمون
تقارير و وشايات ، و للكذب فنون
دم وطنكم أنتم حاملون

قل يا أيها الشعب المظلوم
القابع ربع قرن فى السجون
و السياسيون عنكم غافلون
و رجال الحكومة لكم سارقون

أنا لكم لناصرون
لكن أخرجوا من صمتكم صارخون
قولوا : لا للظلم ، لا للجنون
وطننا مصر نحبة كيفما يكون

www.maikelnabil.com






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- صنمك
- أن تكون ملحدا فى مصر
- اللحظات الأخيرة
- أحببت الشمس
- أنضم معانا لجروب : لا للتجنيد الاجبارى
- أعتذار للشعب السودانى الشقيق
- نظام الأسرة الأجتماعى
- الأمن بيهددنى من خلال والدى
- مغامرة مع حرس جامعة أسيوط - حرس الجامعة يصادر كارنيهى
- الأفراج عن أيمن نور لا يكفى
- مين اللى قال ان حزب التنمية و العدالة أسلامى ؟
- و ماذا أيضا تعرف شركات المحمول عنا ؟
- نفسى فى أية فى 2009 ؟
- و أهلى أرهابيون أيضا
- آخر يوم فى حياة صابر
- أوقفوا أهانة المسلمين فى الكنائس
- بكام ؟؟
- ثقافة القبيلة
- لأن الحياة مرّة
- الدين أفيون الضمير


المزيد.....




- قرار حظر التنقل الليلي خلال رمضان..ضرورة توفير بدائل وحلول ل ...
- فيديو | شريهان تعود للشاشة بعد 19 عاما بإعلان مبهج.. والفنان ...
- عن الإغلاق ليلا في رمضان…عن التراويح، عن ضعفائنا وعن بقية ال ...
- هالة صدقي تعلن موقفها تجاه مثليي الجنس
- مسلسل -المداح-... الرقابة الفنية تطلب حذف مشهد من الحلقة الأ ...
- الجيش الإسرائيلي يعتقل مرشحا لحماس في رام الله و-الثقافة- ال ...
- إعلان بيروت العمراني: معماريون يتأملون ما بعد الانفجار
- اضطهاد السود في -شحاذو المعجزات- للكاتب قسطنطين جورجيو
- اليوم ذكرى ميلاد الكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي
- أكبر شركة فيديو أمريكية تستثمر في إنتاج الأفلام الروسية


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مايكل نبيل سند - سورة المعارضة