أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ماجد السوره ميري - قبل أن يذهب الورد الى الحررررررررررب (شعر : قوباد جليزاده)














المزيد.....

قبل أن يذهب الورد الى الحررررررررررب (شعر : قوباد جليزاده)


ماجد السوره ميري

الحوار المتمدن-العدد: 3018 - 2010 / 5 / 29 - 00:48
المحور: الادب والفن
    


قبل أن يذهب الورد
الى
الحررررررررررب!!
شعر : قوباد جليزاده
ترجمة ماجد السوره ميري

ذهببببببببببتُ الى الحرب...
كان يطلق النار، من جانب صخرة كبيرة.
حاصرناه.
رفع يديه و نادى:
تسليم
تسليم
تسليم!
ولكنا ملأنا فمه بالرصاص.

***

أنا حصلت على بندقيته.
وذاك علبة سجائره و قداحته.
هذا مسبحته.
و ذاك كوفيته.
هذا..
ذاك...

***

في موضع (للعدو)، كانت هناك جثة
لما تزل حارة.
رمانته اليدوية لذاك.
مذياعه لهذا.
سترته العسكرية لي.
سلاحه لـ(شورش!!).
زوجته ....... لـ.
ابنته..... لـ.

***

ذهببببببببببببت الى الحرب...
من بعد سبعمائة متر
أطحت برأس ٍ بالرصاص،
صاح رفاقي بصوت واحد:
أحسنت
أحسنت
أحسنت!!

***

ذهبببببببببببببببببببببت الى الحرب
عاد سلاحي ج ري حا
أنا لا!!؟

***

قبل أن أذهب الى الحرررررررررررررررب..،
دون قصد صدمت كتفي كتف شاب
وضعت يدي على صدري و قلت له:
سامحني يا أخي

***

قبل أن أذهب الى الحررررررررررررب..
قالت لي زوجتي: حبيبي قوباد،
أرجوك نم وحيدا هذه الليلة،
سأصوم غدا!
(لا يهم يا حبيبتي).

***

قبل أن أذهب الى الحررررررررررب
ذهبت عند الساقي وقلت:
عذرا، أعطني كفا من الزيتون
وكأسا ً من الشراب.

***

قبل ان أذهب الى الحررررررررررب..
داخل سيارة، قلت لراكب بجنبي:
أخي هل تسمح لي أن أدخن سيجارة!؟
قلت لامرأة كانت تتمشى أمامي:
ان سحابة تنورتك مفتوحة يا فتاة!!

***

قبل أن أذهب الى الحررررررب..
في قعر موقف الباص، قلت لشخص غريب:
هلم الى تحت مظلتي لئلا يبللك المطر.

***

قبل أن أذهب الى الحررررررررررررب..
هَمَستُ في أذن نهر:
أين يسكن الورد يا حياتي!؟

***

قبل أن أذهب الى الحرررررررب..
صَوَّتُ للمرأة.
مَلأتُ صندوق الاقتراع، نهودا.

***

قبل أن أذهب الى الحرررررب..
قلت لفراشة متزوجة حديثا، كانت عائدة من الحمام،
كم الساعة الآن أيتها المرأة الجديدة؟
احمَرَّ طيرانها خجلا ًَ
و قالت بهفيف أجنحتها:
بقيت دقيقة واحدة للسلام!!






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- خوف مشروع!!
- كَاليري الألوان والرياح (شعر : قوباد جلي زادة)
- من لِ (وِلدِ الخايبة)؟
- اغنية السراب (قصيدة لقوباد جلي زادة)
- -الحجيج يمرون من هنا- قصيدة لقوباد جليزاده
- عبد المجيد لطفي .... عملاق آخر في طي النسيان
- ثورة الرابع عشر من تموز في يوبيلها الذهبي ما لها وما عليها
- د . كامل حسن البصير علم بارز … طواه النسيان !
- 30 حزيران ذكرى اندلاع الثورة العراقية الكبرى
- الفنان الخالد حسن زيرك في ذكرى رحيله السادسة والثلاثين، ما ز ...
- الخامس عشر من حزيران عيد الصحافة العراقية
- مندلي تستصرخ الضمير الإنساني ...


المزيد.....




- أول تحرك من البرلمان المصري ضد الفنان محمد رمضان
- تحرك من برلماني مصري ضد الفنان محمد رمضان
- سرقَ سفينة حجاج هنود في البحر الأحمر.. عملات عربية قديمة ظهر ...
- مصر.. زوج الفنانة هالة صدقي يرد بعد عرض صور مع سيدات (صور)
- فنانة تتمنى بث حلقتها مع رامز جلال ليلة القدر حتى لا يشاهدها ...
- رئيس اللجنة الفنية السودانية لمفاوضات سد النهضة: دعوة الخرطو ...
- بعد وصفه مسلسل -الاختيار- بالحلال... انتقادات تطال الممثل أح ...
- المبعوث الأمريكي يوجه رسالة إلى اليمنيين باللغة العربية... ف ...
- وفاة الشاعر والروائي الفرنسي برنار نويل عن 90 عاماً
- هالة صدقي تكشف أقرب فنان يجسد شخصية أحمد زكي... فيديو


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ماجد السوره ميري - قبل أن يذهب الورد الى الحررررررررررب (شعر : قوباد جليزاده)