أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماجد السوره ميري - خوف مشروع!!














المزيد.....

خوف مشروع!!


ماجد السوره ميري

الحوار المتمدن-العدد: 3018 - 2010 / 5 / 29 - 00:48
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


شيركو بيكه س
ترجمة : ماجد السوره ميري
عن موقع رووداونيت باللغة الكوردية

لم اكتب هذا المقال لأدخل في المتاهات المتعرجة لأسباب ذلك السيل من التهم و الهجمات التي تشنها وسائل اعلام الجهات المعنية، بصورة وصلت حد الاشتعال في درجة حرارتها ما يجعل الانسان يشعر بهاجس كبير من الخوف.
الخوف هنا من ان يطال شرر منها بيدرنا الكبير الامر الذي يفضي بنا جميعا، دون ان يسلم منا احد ، الى الخراب و الافلاس، لم لا؟ هذا خوف مشروع، لان الصفحة الاولى من تاريخ الحرب الداخلية سيء الصيت قد بدأ وتفجر من الكلام وانتهى الى موت الوئام بيننا جميعا!.
التوتر يسيطر في هذه الايام على كافة القنوات الاعلامية، بمختلف اتجاهاتها، وهناك من وضع يده على قلبه ويريد ان يلعب دور الوسيط والحيادية، وهناك من يريد ان يصب الزيت، قطرة قطرة، على هذه النار الاعلامية.
دعونا نتخلى عن ذلك الماضي الاسود، لان في تقليب صفحاته، او الخوض في ذلك التاريخ لن يدع لاي سياسي او عسكري معروف صفحة بيضاء. الأيادي التي خاضت في الدم و الدخان، لم تك يدان او ثلاثة، كانت أفواه و أيدي و أقلام و تلميحات الجميع مشتركة فيها من قريب أو بعيد، ذلك الغسيل القذر كان غسيلنا جميعا، فلماذا ينشرونه؟ كلا، لنلتفت الى يومنا و لنعمل لمستقبلنا و لا نعيد تلك التجربة المريرة القبيحة. لا أدري لماذا يعيد تاريخنا نفسه دائما كذلك الممثل الفاشل الذي يجرب حظه على نفس المسرح المتهريء و المفضوح؟! انظروا: كيف نركع أمام اصنام المحتلين و نستصغر أنفسنا وكم نحن ذليلون و لا ارادة لنا أمامها، ولكن بالمقابل، فيما بيننا كم نحن غير متسامحين وشرسين و يأكل بعضنا البعض!.. أيها المحترمون! حتى لا نقتلع ذلك الممثل وذلك التاريخ الذي يقبع في نفوسنا، و نقذف به بعيدا و نبني مسرحا جديدا لممثل بارادة جديدة، ستبقى مقاعد الحب فارغة و لن تجلس عليها أماني المستقبل ابدا!.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كَاليري الألوان والرياح (شعر : قوباد جلي زادة)
- من لِ (وِلدِ الخايبة)؟
- اغنية السراب (قصيدة لقوباد جلي زادة)
- -الحجيج يمرون من هنا- قصيدة لقوباد جليزاده
- عبد المجيد لطفي .... عملاق آخر في طي النسيان
- ثورة الرابع عشر من تموز في يوبيلها الذهبي ما لها وما عليها
- د . كامل حسن البصير علم بارز … طواه النسيان !
- 30 حزيران ذكرى اندلاع الثورة العراقية الكبرى
- الفنان الخالد حسن زيرك في ذكرى رحيله السادسة والثلاثين، ما ز ...
- الخامس عشر من حزيران عيد الصحافة العراقية
- مندلي تستصرخ الضمير الإنساني ...


المزيد.....




- السعودية: رفع إيران تخصيب اليورانيوم لا يمكن اعتباره سلمياً ...
- السعودية: رفع إيران تخصيب اليورانيوم لا يمكن اعتباره سلمياً ...
- بوتين يكشف عن حالته بعد تلقيه الجرعة الثانية من لقاح كورونا ...
- مصر.. مصرع قائد قوات أمن شرم الشيخ
- دراسة: مادة كيميائية شبيهة بـ BPA -المستخدم في عبوات البلاست ...
- مسؤولة تفقد وعيها أثناء الإعلان عن تخلي الدنمارك عن لقاح أست ...
- تونس: الأمن يقتحم مقر وكالة الأنباء الرسمية
- كاهن إيطالي يعلن أمام المصلين تخليه عن الكهنوت بدافع -الحب- ...
- قناة السويس: مسؤولو سفينة -إيفرغيفن- يشعرون بخيبة أمل بعد قر ...
- كاهن إيطالي يعلن أمام المصلين تخليه عن الكهنوت بدافع -الحب- ...


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماجد السوره ميري - خوف مشروع!!