أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - ئاشتي - بشت ئاشان.....وادي القبور الدوارس















المزيد.....

بشت ئاشان.....وادي القبور الدوارس


ئاشتي

الحوار المتمدن-العدد: 2991 - 2010 / 4 / 30 - 13:41
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


بشت ئاشان.....وادي القبور الدوارس

هذا المساءُ،
ستمضين وحدك بين شعاب الجبل،
لا أحدا يحملُ عنك متاعب هذي الرحلة،
وليس هنالك من أمل في الدلالة،
فالكل نيام ٌ،
ينتظرون صباح الثاني من أيار،
فقد مرَّ الأول منه حزينا،
دمويا،
لا يشبه كل الأيام،
عودي للقبر،
وانتظري شمس غدٍ،
لعل أبن كاكيل ينهض ثانية،
أو مثلما قال أجدادنا،
الصباحُ رباحٌ،
الصباح تفاصيل حكاية،كُتبت حروفها بدماء الأنصار الشيوعيين،في واد مثلما هو مفتوح على كل الجهات،مثلما هو مغلق أمام الوجوه،التي كانت تبحث عن منفذ للخلاص من كابوس الموت،تلك الوجوه التي تشبعت بالحب للحياة،وأينعت في حدقات عيونها ابتسامات نهارات تشرب من الشمس ومع صوت فيروز أحلى كلمات الدفء،لكنَّ فـُرق الإعدام التي تسندها الطائرات السمتية،اغتالت كل فرح الطفولة العالق في نظراتهم،وراحت توزع عليهم آيات الموت،لكي يرتلونها على أجسادهم المتناثرة،بين منحنيات الوديان الغارقة بسيول مياه الجليد الذائب،أو فوق سطوح الثلوج المتجمدة،أو ربما خلف صخرة كانوا يظنون أنها سوف تحميهم من رصاصات الغدر.
لهذا يا سيدة الخاتم المسروق،عودي للقبر وخلي إيمانك بالصبح كبير،فرب صباح ٍيأتي أجمل من كل صباحات الكون،ستـُورق فيه الأشجار،وتــُغرد فيه الأطيار.
هذا الظلام الأليف سوف يـُتعبُ عينيك،وأنت على مسافة ليست بالقصيرة عن تلك القبور،أعرف أنك تستدلين على القبور من الرائحة،هكذا أنتم الشهداء،تعرفون أماكن بعضكم بعضا،ولكن كيف تأخذك قدميك إلى قبور الجميع؟!وجميع القبور دوارسٌ؟!
عودي للقبر يا سيدة خاتم الزواج المسروق،فالصباح رباح مثلما قال أجدادنا،وهذا الظلام مخيف،فخناجر الغدر موطنها الظلام،خناجر الغدر تشرب ماء غدرها من ينابيع الظلام،ربما ستواجهك ثانية،كي تقطع أصابع كفك كلها،وليس مثلما قطعت البنصر فقط من أجل أن تسرق خاتم زواجك،خناجر الغدر لا تعرف غير قانون الغدر،فهو معدن أخلاقها الذي تفتخر به أبدا.
..............................
..............................
..............................
هذا الظلام لا يخيفني،ورصاصات غدرهم،اقرأ أثارها في صدور رفاقي،مثلما أعرفه في رصاصتهم التي استقرت برأسي،أو بحز الحربة التي اقتطعوا بها أصبعي .في البدء كنت أظنهم يريدون إنقاذي،أو نقل جثتي إلى جانب جثث رفاقي،لهذا أسلمت لهم قيادي،كان أحدهم يبحث عن شئ ما في جيوب سروالي،وأخر أنتزع حقيبتي الظهرية،وثالث يبدو أنه لم يستطع أخراج خاتم زواجي فاستعان بحربة عمياء،كنت أحس بحز شفرة الحربة وكأنها تمزق صدري،انتفض جسدي،انتفض الجسد المثقوب بالرصاص،انتفض الجسد في أخر لحظة له مع الحياة.
شيرو ...ئيوه زه ماوه ند ﺑﮔيرن ....!(1)
ده با ﭙﮫ نجه كانيش يه كتر بشكينن ... !(2)
با ديوارو ئه ردى ژوره كان به خويني ديله شيوعيه كان سوور هه ﻠﮔﮫرين ... (3)
روو داوه كان سه لمانديان كه ئيمه نه ترساوين و تا دوا فيشه ك شه رمان كرد ....
ئا من ...تا دوا فيشه ك شه رم كرد و ته سليميان نه بووم ...
هه ربويه ﭙﮫنجه ميان برى و ئه لقه كه شميان دزى ....ها سه يرى ده ستم بكه ن ....!!
من ته سليميان نه بووم .....
هه موويان هاواريان ده كرد ده ياﻨﮔوت : كوره ته سليم به ناتكوژين ! ...منيش هه ربه فيشه ك وه لامم ئه دانه وه ....شيروكان ....نه يان ئه زاني من ئا فره تم ...
ئه فسسووس ...دواى شه ريكى ده سته ويه خه كه وتمه ته ك هاورى (خدر كاكيل ) و به هيمني به ﮔﻮيم ﭼرﭙاندوو و ﮔﻮﻮتم : هاوريم ...منيش وه ك توو تا دوا فيشه ك شه رم كرد و ته سليميان نه بووم .......
هاوريم ....ئوقره ﺑﮔره و مه جولى تا ئه وان له م قه تلو عام و فه رهوده ته واو ده بن ... و ئيمه ش به ئه مانه ته وه به سه رهاته كان ده نووسينه وه ... ...ئا ئيمه ئه م راستييانه ﺑﯙ نه وه كانمان ده دركينين و باسي قه سابخانه ى ﭙشتاشانيان ﺑﯙ ده كه ين.
...........................
...........................
سأعود إلى قبري،أتوسد يدي اليسرى،لعل الصباح الذي نشتهي أن يكون صباحا لكل البشر،يحمل في نوره تباشير أغنية لرفاقي الشهداء،يرددها الأطفال في مدارسهم حين يرفعون العلم،كي تتوازن في بلادنا معادلة الحب بين الأحياء والشهداء،ستبقى جراح الشهداء ندية،حتى تدفأ ُ الشمسُ قبورَهم في أول إشراقها كل يوم،وتضئ النجوم ُ قبورهم في كل الليالي.
..............................
.............................
صبح من دم
صبح بدروبه مرسوم الحزن والهم
صبح مو مثل صبح الناس
وره كل صخره طلقة غدر مزروعة
وبكل خطوة حقد وسم
صبح أظلم
يفز النرجس الحلمان
من صوت الرصاص ويلبد بخوفه
ومن خوفه،
عله بعض غده يتزاحم ويلتم
....................
....................
( هل كثيرٌ،أيها الكون،
أن تعطيني يديك،
لألمس بهما جبين تعبي؟؟)
أمسح التعب المتناثر فوق جبيني من شدة النوم،وأحدق في الفضاء الذي لما يزل معتما،أسأل حزني بهدوء امرأة قروية اعتادت الصبر والحزن،كيف أجعل هذا الظلام يلف عباءته على كتفه ويرحل؟ أعرف أن (للظلام أحشاءٌ وليس له وجه)ولكنني بحاجة إلى استعجاله بالرحيل كي أرى
الطريق الموصلة إلى قبور رفاقي،فليس أكثر من النور رفيقا لهذه الرحلة مادام( للنور وجه وليس له أحشاء)
هاي هي خيوط الصباح الجميل،تـُسدَلُ على روحي مثل شعر جديلتي يوم كانت تظفرها أمي قبل ذهابي صباحا الى المدرسة،أرميها على صدري من جهة القلب، فتتراقص بعذوبة نسمة آذارية ...آه يا أمي أين أنت مني الآن؟هل ما زلتِ في بغداد؟ ماذا لو تأتين معي اليوم كي نزور قبور رفاقي الشهداء..سأحكي لك عنهم واحدا واحدا...أنا واثقة من أنك ستحبينهم جميعا...ستسعدين بحكاياتهم...وسيستمعون بشغف إلى لهجتك الجنوبية...سأصطحبك معي ...أعرف أن أسئلتك ستكون كثيرة ...ولكن لا بأس سأجيب عليها قدر استطاعتي...لقد غرق المكان بنور الصباح...وهذا الورد الأبيض...هو ورد النرجس.. الذي سوف يقودنا إلى قبورهم...مثله مثل ورود شقائق النعمان...أعرف سوف تسألين عن شواهد القبور...هنا قبور رفاقي بلا شواهد يا أمي...ليس سوى هذا الورد...ليس سوى هذا الورد...كل الورود بعد أن تتفتح تذبل...إلا ورود الشهداء ( صمتُ الوردة نداءٌ،لا تسمعه الأذن،بل العين)لهذا تدعونا هذه الورود أن نقف هنا..أبو صلاح..هنا..أبو يوسف..هنا..رستم..هنا هه وار..هنا أبو يوسف....هنا أبو ليلى..هنا...دشتي.. وهنا يا أمي ينام خضر كاكيل..رفض إلا أن يستشهد قبلي...
(لماذا لا يتَّسع ورق النهار لحبر الليل؟) وددت لو أخبرتك يا أمي بكل تفاصيل حياتهم..أحلامهم كانت أكبر من كل هذا الكون...طموحاتهم كانت بحجم معنى كلمة إنسان...حبهم يستفيق قبل خيوط الفجر..ولا ينام قبل انطفاء النجوم...رغباتهم بسيطة لا تتجاوز رغبات الأطفال..هذا يريد أن يرى أمه..ذاك يرغب أن يحصل على كتاب ..وهذا يرغب أن يرى أبنه...وذاك يرغب أن ينام فوق سطح دارهم ليلة صيف في بغداد..وهذا يرغب أن يرى طفلته وهذا..وذاك ..أرجوك يا أمي كفكفي الدمع..فرحلتنا لما تزل في البدء.
تعالي معي..ضعي يدك على كتفي وأغمضي عينيك...سنجد أمامنا ورد النرجس الأبيض يبتسم بكل طيب عطره لأن (العطر ُ نشيد ٌ بلا كلمات)،ليقول لنا هنا..مام رسول...وهنا عادل لبرالي..وهنا سعد..هنا أول الشهداء أبو يحيى...هنا أبو حاتم...لا تفقد الأماكن أسمائها...لأن الشهداء لا يفقدون أسمائهم،لماذا هذا الصمت يا أمي...هل تعتقدين أنهم صامتون؟! جراحهم تتكلم رغم الصمت...دماؤهم تتكلم رغم الصمت..قبورهم تتكلم رغم الصمت (ربما اختبأ محيط من الكلام في موجة من الصمت)...هل تعرفين ما أسم هذا الوادي يا أمي؟! بشت ئاشان....خلف الطواحين..هنا دم رفاقي سُفكَ بالمجان...هنا دارت الأرض وأنكشف الزيف...كل شئ يمكن أن يستمر في اختفائه إلا الزيف...إلا وجوه الإسفلت..إلا عيون القتلة.
هنا استبسل في القتال رفاقي يا أمي...وهنا قتلوا غيلة...وهنا تم إعدامهم....اعرف ليس سوى الورد دليلي...لهذا سأشم عطر ثيابهم التي لم يجف الدم عليها...هنا طارق..هنا عبير..هنا أبو مرتضى..هنا أبو ماجد..هنا توفيق..هنا أبو ظفار..هنا أبو نادية...هنا...هنا...كل هذه الورود ...كل هذا العبق العراقي...كل هذا الحب العراقي...كل هذا الوفاء....كل....كل..ك...ل
...............................
................................
................................
ﭙشتئاشان ....ئه و قه سابخانه يه ى تا ئه به د له ياد ناكريت ....! (4)
ﭙشتئاشان ...ئه و شوينه ى كه ديله شيوعيه كانى تيادا كومه ل كوژكران ...
ئه و ديلانه ى به ﭽﮫﮐداره كانيان ده ﮔوت : ئيمه تازه له ده ره وه ﮔﮫيشتوين و هاتوينه ته كوردستان ...
ئيمه هاتوين دژى ريژيمي به عس بجهﻨﮔين ...و ﭙيشمه رﮔﮫين ...
ئاخر ﺑﯙ ئه مان كوژن كه ى ئه مه ره وايه ؟! ..
ﭼﮫكداره كان به زه رده خه نه وه ولاميان ئه دانه وه : ئه تان كوژين ﭼﻮنكه ئيوه عه ره بن و هاتوونه ته خاكى ئيمه ....! هه رﺑﯙيه ئه تان كوژين ....!!
هاورى (سمر) ده ﮔﺮياو هاوارى ده كرد و دهﻳﮔﻮت :
(لا ...لا تقتلوه ... انه خطيبي ... أرجوكم لا تقتلوه )...
ﭽﮫكداريك به توره ييه وه سه يرى كردوو ﮔﻮﻮتى : من عه ربى نازانم ...به كوردى قسه بكه !
هاورى( احمد ) به هيمنيه وه سه يرى ﭼﮫكداره كانى كردو ﮔﻮتى : ئه م خوشكه داواتان لى ده كات و ده لى : ئه م ديله ده زﮔيرانمه و مه يكوژن .....!
به لام ئه وان ﮔﻮييان له كه س نه ده ﮔﺮت و ته نها بريارى سه ركرده كانيان جيبه جى ده كرد ...هه ربويه ئه وه ى ده كه وته ده ستيان ده يان كوشت ! ...
(شيرو) له به رده م ديله كان هاوارى ده كردو و ده ﻳﮔﻮت : ئه مرﯙ راوه شيوعيه ... بيانكوژن ... ئه مانه ته حريفين ! ......(ماركس )ﮔﯙرهه لكه نه له ده ست ئه م ته حريفيانه .... كوردستان هي خومانه با لى ده رﭼﻰ ﺑﻳﮔﺎنه ....!
ﭙشتئاشان .... ئه و شوينه ى له ياده وه ريمان ده رناﭽﻳت ....
ﭙشتئاشان ... ئه ى شه ﭙﯙلى زامى ريبواره كانى كازيوه . ....ئه ى ژانى دژوارى خاك و.... مه نزﻠﮔﺎى ريبواره ﺘﯙراوه كان ...
وا جاريكى تر به قوولاى زامى ﮐﯙنمان ﺸﯙر بووينه وه و له ﭙﮫناى ته رمه ئه فسوناويه كه ى ( أبو سحر ) كه ﭙره له نهينى به ئه ﺴﭘاى ﮔﻳرساينه وه .....تا هه ركاتى ئه و كه وته قسه كردن ئيمه ش قسه بكه ين وﭙﮫنجه هه لبرين ......
(1)من قصة للكاتب فاضل كريم احمد(جعفر)تروي أحداث بشتاشان وهي بعنوان ( ئه مرﯙ زه ماوه ند ده ﮔﮃﺮين ) (اليوم سنقيم حفلة زفاف)

(2) من مذكرات مصطفى نوشيروان والتي بعنوان (ﭘﮫنجه كان يه كتر ده شكينن ) (لتهشم الأصابع بعضها بعضا)
(3) ترجمة النص للعربية هو(شيرو..أقيموا حفلة الزفاف/لتهشم الأصابع بعضها بعضا/لتكن الجدران وأرض الغرف حمراء من دماء الأسرى الشيوعيين/لقد أثبتت الأحداث بأننا قاومنا حتى أخر طلقة..نعم أنا قاومتهم ولم أستسلم لهذا قطعوا أصبعي وسرقوا خاتم زواجي..هاكم أنظروا إلى كفي/كانوا يصرخون ويقولون لي...سلم نفشك يا رجل..لأنهم لم يعرفوا أنا نصيرة شيوعية/ بعد ساعات من المقاومة سقطت إلى جانب الرفيق خضر كاكيل..همست في أذنه..لقد قاومت إلى أخر طلقة مثلك/كن ساكنا ولا تتحرك يا رفيقي..حتى ينتهي زمن القتل والفرهود..عند ذاك ندون أحداث بشتاشان)
(4) ترجمة النص للعربية هو (بشتاشان..تلك المجزرة التي لا تـُنسى/بشتاشان تلك الأرض التي اغتيل بها الأسرى الشيوعيون/كان الأسرى لا يحملون السلاح..قالوا نحن ملتحقين جدد..جئنا لمقارعة النظام ألبعثي..لماذا تقتلوننا؟؟/أجابهم أحد المسلحين..نقتلكم لأنكم عربا ودخلتم ديارنا..لهذا نقتلكم/الرفيقة سمر كانت تبكي وتقول / لا..لا تقتلوه..أنه خطيبي..أرجوكم لا تقتلوه/أجابها أحد المسلحين..أنا لا أفهم العربية...تكلمي باللغة الكوردية/نظر الرفيق احمد غليه وقال بهدوء..تقول الأخت هذا الأسير خطيبها..لا تقتلوه/لكن المسلحين لم يسمعوا أحدا..لأنهم ينفذون أوامر قيادتهم..لهذا قتلوا كل من وقع بأيديهم/شيرو كان يصرخ بوجوه الأسرى..لنقتل التحريفيين..أنهض يا ماركس من قبرك لترى التحريفيين..كوردستان لنا ليخرج الغرباء منها/بشتاشان لا تبرح ذاكرتنا /بشتاشان أمواج جرح السائرين صياحا ..الآم الأرض العسيرة...القلوب المنكسرة للنازلين صباحا / بعمق جراحنا نقف إلى جانب قبر أبو سحر ..هذا الإنسان المملوء بالأسرار..ننتظر أن يرتفع صوته ...لكي ترتفع أيادينا وترتفع أصواتنا عاليا)
ملاحظة 1: النصوص في اللغة الكوردية للنصير الكاتب شه مال عادل سليم
ملاحظة 2: ما جاء بين قوسين هو للشاعر الكبير أدونيس






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- شيخُ الصبِّا....صبِّا الشيخ
- حرية الصراخ...صراخ الحرية
- فضاءات حب الأنصار....سماوات 31 آذار
- أسئلة الحلم...أجوبة التوهج
- حلبجة...ذاكرة التريخ الصارخة
- لقاء مع السيد زير الثقافة في إقليم كوردستان
- عطا ...الذي رحل جسدا
- من أوراق أبو كَاطع....... شنينة حمدان
- المرأة الحياة....الحياة المرأة
- أحتمي بك يا وطني ...من تعبك
- صور وشعارات....شعارات وصور
- على حافة قائمة اتحاد الشعب....شيوعيون(4)
- على حافة قائمة اتحاد الشعب(3) ....شيوعيون
- على حافة قائمة اتحاد الشعب(2) شيوعيون
- على حافة قائمة اتحاد الشعب....شيوعيون
- إبراهيم أحمد....وانحناءات الزمن
- جريمة 8 شباط...8 شباط الجريمة
- صدق الشهادة...حجم الاضطهاد
- ظلام الأمية...أمية الظلام
- ابو سعيد ...صحفيٌ من طراز جديد


المزيد.....




- البيجيدي بعد أن قضى المخزن به حاجته
- العدد 424 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً
- أعمال شغب خلال مظاهرة “كلنا يسار” في شرقي ألمانيا
- ندوة رقمية تحت عنوان: من أجل مشاركة وازنة للمرأة في العمل ال ...
- التعليم العالي الخصوصي بالمغرب سياسة طبقية بامتياز
- المغرب... حكومة ليبرالية مقابل معارضة يسارية... والشارع يترق ...
- رأس المال: نتائج عملية الإنتاج المباشرة (102)
- ضجة واسعة بعد إصابة نشطاء يساريين إثر فض الجيش الإسرائيلي مظ ...
- جورج إسحاق: الأمن احتجزني في المطار 45 دقيقة يوم إطلاق إسترا ...
- في ذكرى استشهاد هاشم العلوي -التقدمي الاحتفاء بذكرى الشهداء ...


المزيد.....

- قناديل شيوعية عراقية / الجزءالثاني / خالد حسين سلطان
- الحرب الأهلية الإسبانية والمصير الغامض للمتطوعين الفلسطينيين ... / نعيم ناصر
- حياة شرارة الثائرة الصامتة / خالد حسين سلطان
- ملف صور الشهداء الجزء الاول 250 صورة لشهداء الحركة اليساري ... / خالد حسين سلطان
- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - ئاشتي - بشت ئاشان.....وادي القبور الدوارس