أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - ئاشتي - أسئلة الحلم...أجوبة التوهج














المزيد.....

أسئلة الحلم...أجوبة التوهج


ئاشتي

الحوار المتمدن-العدد: 2958 - 2010 / 3 / 28 - 20:57
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


تحاصرك أسئلة الحلم وأنت تلملم جراحك على بعضها، كي لا يتصور الآخر!، أن عربات انهزامك جاهزة للرحيل، وأنك ما عدت غير ومضة حزن بتاريخ هرم، وربما أمعن في الشماتة، فترحم على ماضيك وأتهم حاضرك بضرورة اللاجدوى، وهو لا يدري من أنك تضع كل موازنة أسئلة الحلم أمام عينيك، وتبحث عنها في أجوبة التوهج، كي لا تخطئ في الرؤيا والرؤية، وكي لا تنحدر ومضات التوهج بعيدا عن أجوبتها، والتي هي معيار حلمك الذي رافقك، منذ أن عرفتْ أرض السواد، معنى عدم انهزامك أمام جيوش التآمر، مثلما عرفت فيك عدم الانحناء أمام عواصف الانحسار.
تحاصرك أسئلة الحلم وأنت الموقن حد توهج الحياة، من أن السقطة التي لا تقتلك، تزيدك قوة، لهذا ستكون أجوبة توهجك معيار التصاقك بهذا الحلم، والذي هو ورديٌ بطبيعة انتمائه، حيث ترعرع في روحك، مثلما واصلت مسيرة حياتك تحت ظلال أشجاره، وأمتد تاريخك مع جذور نخيل أرض السواد بعيدا، يرتوي من مياه الرافدين، حيثما كان وأينما انحدرت مياههما، ولكي لا يتصور الآخر!، من أنك أسرجت خيولك للرحيل، لهذا ستعلن بوجه الريح عن عزمك، في أن تحمل أسئلة حلمك على كفك، وتلقيها في عنفوان أجوبة توهجك، في سابقة لتدارك ما كان، مثلما تعودت طيلة سنوات عمرك الفتي هذه.
تحاصرك أسئلة الحلم وأنت مدرك عمق الجراح التي تخلفها حراب الآخر! في جسد أجوبة توهجك، مادامت هذه الأجوبة تشكل بيان تجاوزك وملامحه، لكل الحواجز التي أعاقت وتعيق ارتسام حلمك في عيون الأطفال، وعلى وجنات الصبايا، مثلما هو بشارة سعادة على جباه الفلاحين، ووشم فخر على سواعد العمال.
تحاصرك أسئلة الحلم وأنت الحالم أبدا، بأضواء ملونة تتراقص على سطح ماء دجلة كل مساء، مثلما تتراقص أشعة شمس صباح بغداد على سطوح منازلها في ربيع قادم لا ريب،
مادامت أجوبة توهجك عنوانها:
(شجرة التخسر ثمرها
أتاني موسم ثاني جاي
البير كلما غمكَن جرحه المساحي
يزيد ماي)
• نشرت هذه المادة في جريدة (طريق الشعب) يوم الاثنين 29 آذار 2010






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حلبجة...ذاكرة التريخ الصارخة
- لقاء مع السيد زير الثقافة في إقليم كوردستان
- عطا ...الذي رحل جسدا
- من أوراق أبو كَاطع....... شنينة حمدان
- المرأة الحياة....الحياة المرأة
- أحتمي بك يا وطني ...من تعبك
- صور وشعارات....شعارات وصور
- على حافة قائمة اتحاد الشعب....شيوعيون(4)
- على حافة قائمة اتحاد الشعب(3) ....شيوعيون
- على حافة قائمة اتحاد الشعب(2) شيوعيون
- على حافة قائمة اتحاد الشعب....شيوعيون
- إبراهيم أحمد....وانحناءات الزمن
- جريمة 8 شباط...8 شباط الجريمة
- صدق الشهادة...حجم الاضطهاد
- ظلام الأمية...أمية الظلام
- ابو سعيد ...صحفيٌ من طراز جديد
- انت لوحدك أبهى ...أنت لوحدك أجمل
- خواء الذاكرة ...خواء الروح
- بمناسبة مرور أربعين يوما على رحيل الفنانة سهام علوان


المزيد.....




- بعد اتصال مع سلطان عُمان.. الرئيس الإيراني: الحوار مع الجيرا ...
- مقتل 136 شخصًا بعد هطول أمطار غزيرة على الساحل الغربي للهند ...
- بعد اتصال مع سلطان عُمان.. الرئيس الإيراني: الحوار مع الجيرا ...
- خبير مياه مصري: إثيوبيا بصدد التوقف عن التخزين الثاني لسد ال ...
- اشتباكات عنيفة بين الشرطة ومحتجين على -الشهادة الصحية- في با ...
- الجيش اليمني يعلن عن مقتل عدد من المسلحين الحوثيين في الحديد ...
- -طالبان- تحذر السلطات الأفغانية من شن عمليات عسكرية وتتوعد ب ...
- مقتل 6 عسكريين بهجوم لمسلحين متشددين في الكاميرون
- أكثر من 100 قتيل وعشرات المفقودين في الهند جرّاء الأمطار الم ...
- صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تحقق بشأن مزاعم -تمويل الحرس ...


المزيد.....

- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 11 - 11 العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 10 - 11- العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 9 - 11 - العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 7 - 11 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 6 - 11 العراق في العهد ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 5 - 11 العهد الملكي 3 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 4 - 11 العراق الملكي 2 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 3 - 11 العراق الملكي 1 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 2 - 11 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 1 - 11 المدخل / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - ئاشتي - أسئلة الحلم...أجوبة التوهج