أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - ئاشتي - خواء الذاكرة ...خواء الروح














المزيد.....

خواء الذاكرة ...خواء الروح


ئاشتي

الحوار المتمدن-العدد: 2766 - 2009 / 9 / 11 - 08:54
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


تستعجل حزنك أن يورق بنفسجا ،مثلما تستجعل روحك أن تمضي بعيدا ، الى شواطئ لا ترى فيها ، غير نوارس البحر بكل بياض ريشها ، وصفاء الكون السماوي ،ولكن من أين يأتي اليك هذا الصفاء ؟ ،وأنت ترى القاتل يصبح برمشة عين داعية للسلام ، أو ان ترى الثوري يمسي في خريف العمر ، بوقا مثقوبا لعمالقة القتل البشري ، تحزن بكل ما للحزن من معنى لخواء الذاكرة ، وتسأل نفسك ، كيف يمكن لثوري في نهاية أيام خريف عمره ، أن يسعى من أجل أن تورق سنديانة أيامه بكل هذا العوسج وورود الدفلى ؟؟ هل تناثر رحيق خواء الذكرة على ميسم خواء الروح ، ليخلق هذا البؤس البشري .
(( كان جورج دبليو بوش على رأس الإدارة الأميركية عند وقوع الحدث، وكان رده حازما، أي بالحرب على طالبان والقاعدة دفاعا عن أمن شعبه وبلده، والذي كان في الوقت ذاته دفاعا عن أمن العالم. فحرب أفغانستان لم تكن غزوا كحرب الاتحاد السوفيتي،)) *
تضحك بكل المرارة ، وانت تبحث بين أوراق الحنين الى تلك الأيام ، يوم كان العراق يسكن بين عيون من يدعون حبهم له ،لهذا ارتكبوا جرائم قتل الأبرياء !! قد أنسى الكثير من الوجوه التي غادرتنا ، ولكن كيف لي أن انسى ( سعيد وناصر وعدنان )* كانت منطقة الكرادة هادئة ، والفعل الثوري يفيض بكل الجنون مثلما يدّعون ، وفجأة يرتفع صوت الرصاص عاليا ، ولكنه لم يكن أعلى من صوت الجريمة بقتل الأبرياء .
أتذكر سعيد ذلك الشاب الغارق في حبه للحياة ، والحالم بوطن كالشمس ، أو ناصر الطامح أبدأ ، لتوفير ما يرغبون به أولاده ، أما عدنان ذلك الثوري النابض بحب الأنسان ، أختلف في النهج مع من يدافع عن جرائم أمريكا الأن ، فأستحق القتل !! .
تذكرت هذه الوجوه الثلاثة ، فأمتلأت الروح بالحزن ، وأحترقت كل السنوات العجاف ، لتعود بي الى المقهى الوحيد الذي يملك جهازا للتلفاز،في المدينة الجنوبية ، وصوت سعيد الصحاف يعيد الأعلان ، سنخرج اليكم ..... ليدلي بأعترافاته .... أخيرا أطل على الجمهور وكان في تملمهه على الكرسي ، يوحي بالتعذيب الذي تعرض له ، وأدلى بأعترافاته !!
ألا يدري أن من ْ أدلى بأعترافاته أمامهم قد جاؤا بقطار أمريكي بكلتا حالتي مجيئهم الى السلطة ؟؟ أم هو خواء الروح ؟؟
أستنجد بك ياسيدي النواب ، وأروح أبحث في الذاكرة ، عن حزنك في مجلة الكاتب ، حين عز َّ عليك أن يصبح الرمز بوقا مثقوبا
( الليلة ترون على الشاشة ،
عورة ضفدع ،
فتح الزانون علينا عورتها ،
قالوا هذي عورة ضفدع
يا عجبي كيف أكتشفوها ؟
أبكي من كثرة ما أكتشفوا
أبكي من عورة ضفدع )*

أما اليوم ياسيدي النواب ، فما علينا غير الضحك ، لأن عورة الضفدع خرجت علينيا بالمقلوب ، وعلينا أن نضحك
نضحك ...نضحك من خواء الذاكرة ..نضحك من خواء الروح .

• من مقال للسيد عزيز الحاج بعنوان (11سبتمبر وحرب الأرهاب الدولية ) منشور في أغلب المواقع
• من قصيدة للشاعر مظفر النواب نشرت في مجلة الكاتب بعد ظهور السيد عزيز الحاج على شاشة التلفزيون العراقية ليدلي بأعترافاته
• (سعيد وناصر وعدنان ) من ضمن الأسماء التي أعترف في قتلها االسيد عزيز الحاج






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بمناسبة مرور أربعين يوما على رحيل الفنانة سهام علوان


المزيد.....




- اعتقدا أنهما فقداه للأبد.. زوج يفاجئ زوجته بفيديو الزفاف بعد ...
- فيضانات ألمانيا: اعتذار مذيعة لطخت ملابسها بالطين في موقع مد ...
- التدريب المهني أمل آلاف ممن رُفض طلب لجوئهم للبقاء في ألماني ...
- وسائل إعلام سعودية: التحالف يدمر ثلاث طائرات مسيرة أطلقها ال ...
- القوات المشتركة اليمنية: قتلى من الحوثيين وتدمير مربض مدفعية ...
- الجيش الألماني يعلن تزايد عدد الجنود الذي يعالجون من صدمات ن ...
- -طالبان- تحذر الحكومة الأفغانية من شن عمليات عسكرية موسعة وت ...
- دراسة تؤكد انخفاض فعالية لقاح -فايزر- ضد السلالة البرازيلية ...
- تركيا... السيطرة على حرائق امتدت من الجانب السوري ... فيديو ...
- الملك سلمان يعزي الرئيس الهندي في ضحايا الفيضانات


المزيد.....

- الانتحاريون ..او كلاب النار ...المتوهمون بجنة لم يحصلوا عليه ... / عباس عبود سالم
- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - ئاشتي - خواء الذاكرة ...خواء الروح