أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - بودريس درهمان - سباق المسافات الطويلة















المزيد.....

سباق المسافات الطويلة


بودريس درهمان

الحوار المتمدن-العدد: 2886 - 2010 / 1 / 12 - 01:51
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


الرهانات الحقيقية هي رهانات المسافات الطويلة. مثل هذه الرهانات تكسبها مؤسسات البحث و الاستراتيجية، و الصحافة المختصة كذلك. يرى بيير ايلار Pierre hillard المتخصص في قضايا الأقليات الجهوية بأوروبا بان جمعية فابيان هي الأب الروحي لكل الهيئات الدولية الغربية الحالية المهتمة بالسياسة الدولية و بالاستراتيجية. تسمية فابيان تعود إلى رجل من العصر الروماني القديم اسمه فابيوس كونكتاتور Fabius Cunctatorيؤمن بمنهج يتبع التهدئة والتدرج البطيء من أجل تحقيق النجاحات الكبرى. هذا المنهج هو المنهج الذي اختارته جمعية فابيان التي تم تأسيسها سنة 1883 والتي كانت تعتقد في استمزاج القيم الرأسمالية بالقيم الاجتماعية بداخل عالم شمولي تتحكم فيه قوة أحادية.
استطاعت هذه الجمعية عبر تنظيراتها المساهمة في تفريخ مجموعة من المؤسسات بداخل أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية. مباشرة بعد الحرب العالمية الأولى رأى النور معهدين:
1. كونسيل اون فوراين بنيويورك 1919
2. رويال انستيتو اوف انترناسيونال أفيرس1919/1920

هذا المعهد الأخير، أي المعهد الملكي الإنجليزي للعلاقات الدولية (RIIA) ليس في واقع الأمر إلا فرع من فروع جمعية فابيان FABIENالممتدة عبر التاريخ. من الصعب جدا يقول بيير ايلار تحديد كل المؤسسات التي عرفت النور. مثلا، رغم أن المعهد الفرنسي للعلاقات الدولية (IFRI) تم إنشاءه سنة 1979 إلا أن أصله يعود إلى سنة 1935. بالإضافة إلى هذا المعهد، يمكن إضافة معهد برلين DGAPالذي تأسس سنة 1955، المعهد الأطلسي للدراسات الدولية بباريس سنة 1961. بل حتى الحزب العمالي البريطاني والمدرسة الاقتصادية للندن هي وليدة هذا التيار.
هذه المعاهد المنتشرة عبر تراب الاتحاد الأوروبي و تراب الولايات المتحدة الأمريكية هي التي كانت وراء إبداع الإعلان الألماني الأمريكي المشترك ليوم 27فبراير 2004 حول "إفريقيا الشمالية والشرق الأوسط" في هذا الإعلان تم التذكير فيه بان " الاتحاد الأوروبي لديه النية لضم دول أوروبا الشرقية ودول إفريقيا الشمالية المجاورة لأوروبا".
لتحقيق هذا الهدف وضعت خمس سيناريوهات لتطور الاتحاد الأوروبي تتدرج من الفشل المطلق إلى النجاح الكلي. هذه السيناريوهات معنونة كالتالي:
1. تيتانيك، أي الغرق الكلي
2. العمق الأوروبي، أي إمكانية العودة إلى الخمسة عشرة دولة المؤسسة للاتحاد
3. نهج موني(نسبة إلى جان موني صاحب فكرة الوحدة الأوروبية)
4. مجال التأثير
5. القوة العظمى

الإعلان الألماني الأمريكي المشترك لمنطقة شمال إفريقيا، جعل هذه الأخيرة تدخل في صلب الاهتمام الأوروبي و الأمريكي على حد سواء. رغم أن هذه الأخيرة لا تتوفر تاريخيا على قسم ستراسبورغ الذي اعتمد كأداة إعلامية لتوحيد الأوروبيين ولكنها تتوفر على تاريخ مشترك وعلى بنيات اقتصادية وإدارية متماثلة. لهذا السبب فكل منطقة شمال إفريقيا هي في أمس الحاجة إلى تحول تاريخي سلمي و حضاري؛ وإذا لم تقم بهذا، فكل سكان المنطقة سوف يؤدون الثمن من أرواحهم و معيشهم بالإضافة إلى استقرارهم.
كأستاذ باحث عن الحقيقة التاريخية و راغب في تأمين هذه المنطقة من كل المخاطر المحدقة بها أتصور الآن أمامي، وفق المعطيات المتوفرة، ثلاث سيناريوهات للمنطقة، و على نفس المنوال من السيناريو الأقل حظا في التحقق إلى السيناريو الأوفر حظا:
السيناريو الأول هو السيناريو الذي سيحاول إنتاج طبيعة الدولة الجزائرية وتعميمها على كل شعوب المنطقة. هذا السيناريو يمكن عنونته: "جمهورية شمال إفريقيا"، مع العلم يمكن لهذه الجمهورية أن تتحول إلى إسلامية وتفقد جبهة التحرير الجزائرية كل هويتها.
السيناريو الثاني، هو السيناريو الذي يمكن عنونته ب"الولايات المتحدة لشمال إفريقيا"، هذا السيناريو من المرجح أن تكون وراء كل تفاصيله الولايات المتحدة الأمريكية، ومن الممكن أن تسانده الجمهورية الشعبية الجزائرية، لأنها في الأخير ستكون هي محتضنة هذا السيناريو لأنه على مقاسها. سيناريو الولايات المتحدة لشمال إفريقيا سيناريو عقلاني مجرد غير قابل للتنفيذ. دول المنطقة بأكملها ستعارضه لسبب هو أنه لكي يتحقق لابد من نشوب حروب بين دول المنطقة...
أما السيناريو الثالث فهو السيناريو الذي يتوفر على الحظوظ الكبرى في التحقق. انه سيناريو "شمال إفريقيا" بدون أي نعت و بدون أي مساس بطبيعة دول المنطقة، تماما كما حدث لدول الاتحاد الأوروبي التي لم تضع موضع التساؤل طبيعة الدول المشكلة للاتحاد الأوروبي، هل هي ملكية أم جمهورية، هل هي جمهورية فدرالية أم جمهورية يعقوبية الخ. هذا السيناريو ستسانده لا محالة المملكة المغربية؛ و على ما يبدو هو أكثر واقعية و ستتطور بداخله الدول القطرية الخمسة المشكلة للمنطقة محافظة على هويتها و باحثة على تحقيق كل أشكال التلاؤم السياسي و الاقتصادي. دول المنطقة سوف لن تفقد أي شيء من هبتها ومن سيادتها على حدودها الترابية. سيحصل لها تماما كما حصل للاتحاد الأوروبي سوف يتم فقط توسيع صلاحيات المناطق الجهوية لكي تصبح مفاوضا مباشرا ومقررا للسياسة الترابية للمنطقة. منطق هذا السيناريو، و هو الأوفر حظا في التحقق و هو من ستسانده في آخر المطاف كل الدول العظمى. وحسب هذا السيناريو وداعا "للجمهورية الصحراوية الوهمية"
هذه السيناريوهات هي ليست إلا سيناريوهات ولكن هنالك على ارض الواقع من يدعم هياكلها و بعض مفاصلها. سيناريو "الجمهورية الإسلامية لشمال إفريقيا" هو سيناريو وارد في التاريخ. لقد كان هذا هو تصور "نجمة الشمال الإفريقي" بالقطر الجزائري؛ وعلى ما يبدو الرئيس الجزائري السابق احمد بن بلة منذ أن تم الإفراج عنه من السجن وهو يحمل معه في حقيبته هذا السيناريو ويبحث له عن ممثلين بارعين؛ و ربما هذا هو الطعم الاستراتيجي الذي جلب تنظيم القاعدة إلى المنطقة....
السيناريوهات الثلاثة المقدمة أعلاه حاضرة بقوة حاليا في الصراع الجيوستراتيجي للمنطقة، و إلا كيف يمكن أن نفسر تصريح الحكومة الجزائرية ليوم 13نونبر 2006 حينما قالت بان القضايا الاورومتوسطية لا تدخل ضمن أولوياتها السياسية، وكيف يمكن أن نفسر إبرام الحكومة الجزائرية اتفاق مع الحكومة الفدرالية الأمريكية، بل كيف يمكن أن نفسر التوجه الديموقراطي الحقيقي للجماعة التي أنجزت الانقلاب في موريتانيا والتي التزمت بعدم الترشح للانتخابات. بل كيف يمكن تفسير اختيار المملكة المغربية للحكم الذاتي الموسع لأقاليمه الجهوية المسترجعة...
إنجاح السيناريو الثالث في منطقة شمال إفريقيا سيفتح المنطقة على مكوناتها التاريخية وسيساهم في إبراز قوتها الصناعية والحضارية. بل سيساهم حتى في ردع خطر الفوضى المحدق بالمنطقة كما حصل لمنطقة الشرق الأوسط ومنطقة القرن الإفريقي التي تهدد كل الشريط الساحلي.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,232,333,470
- الإسراف و سوء بناء المنهاج التربوي الوطني
- فدرالية تحت الطلب
- من اجل تنمية الذكاء الوطني
- سباق النعامات و الاحتياط الفدرالي
- حول اقتصاد الجنس بالمغرب
- قضية الصحراء و ربيع الشعوب المغاربية
- كيف يسير العالم؟
- الديمقراطية المغربية من المدرسة السلوكية الى بيداغوجيا الاهد ...
- الحكم الذاتي... الخيار الأوروبي بالقانون
- New World Order النظام العالمي الجديد؟؟؟
- الإشاعة واقتصاد الريع
- رباعيات خيام العولمة
- مشكل الصحراء بين -قيمة- الاتنية و مبدأ -القرابة التشريعية-
- أمنتو حيدر و المعاهدات الدولية
- الشبكة في ظل زمن النهايات
- من أجل تسريح التاريخ
- ضحايا التاريخ النظام العالمي الجديد
- الإطار التاريخي السياسي العام لبناء العقل الوطني
- حول فكرة -الجمهورية-
- الاستفتاء لا يتضمن مبدأ -تقرير المصير-... بداخل تشريعات الدو ...


المزيد.....




- أمير سعودي يعلق على -زلة لسان- للمتحدثة باسم البيت الأبيض حو ...
- أمير سعودي يعلق على -زلة لسان- للمتحدثة باسم البيت الأبيض حو ...
- المبعوث الأمريكي لعملية السلام الأفغانية سيزور أفغانستان وقط ...
- منتخب مصر: محمد صلاح على رأس قائمة الأولمبياد
- على وقع احتدام المعارك بمأرب واستهداف الرياض.. دعوات أميركية ...
- ردا على المقترح الأوروبي للحوار مع واشنطن.. إيران تعتبر الوق ...
- الحشد الشعبي في العراق يكذب رواية واشنطن حول القصف على الحدو ...
- زلزال بقوة 5.8 درجة يضرب عاصمة أرخبيل فانواتو
- تونس.. عدد وفيات كورونا يتخطى الـ8000
- 72 برلمانيا يطالبون هادي بتحريك كافة جبهات القتال ضد -أنصار ...


المزيد.....

- بعد 53 عاماً توضيح مهم حول عملية الهروب وطريقة الهروب والمكا ... / عقيل حبش
- إقتصاد سياسي الصحة المهنية أو نظام الصحة المهنية كخلاصة مركز ... / بندر نوري
- بيرني ساندرس - الاشتركية الديمقراطية ،الطريق الذي أدعوا له / حازم كويي
- 2019عام الاحتجاج والغضب في شوارع العالم / قوى اليسار والحركا ... / رشيد غويلب
- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي
- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - بودريس درهمان - سباق المسافات الطويلة