أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شجاع الصفدي - بضع أسئلةٍ عابرة














المزيد.....

بضع أسئلةٍ عابرة


شجاع الصفدي
(Shojaa Alsafadi )


الحوار المتمدن-العدد: 2629 - 2009 / 4 / 27 - 06:56
المحور: الادب والفن
    


أتمنى لكَ الصمت يا حبيبي فأنا أخشى قدرتكَ على الكلام .
أخشى سكّر أحلامكَ حين يذوب، ليصير نخب حبٍ يبعثر قلبي حين أصحو وحين أنام.
أتمنى لكَ الصمت يا حبيبي ،فحين يدركني القولُ يرتكبُ الكلامُ جريمةَ صنعِ الأحلام .
فنّمْ يا حبيبي بين ذراعيَّ واصمتْ ،فالحب بيننا وحده يخلق في روحي السلام .
فمنكَ السلام وعليكَ السلام .

***
أخبريني عن حالكِ في المنفى ، عن الجارةِ العجوز حين تعتني بأزهار الحديقة،تسامرها فتقول لها كل الحقيقة .
أخبريني عن أثوابكِ التي تحبين أن تلبسيها ،هل تغير ذوقكِ في الألوان ؟،أصار الأزرق يطغى على أنينك ،بحرا يؤرق عينيّ فيخلق فيهما الكلام .. كل الكلام .. ؟
هل غيرتِ قصّة شعرك ؟ لأكتب فيه شعراً يخلق ألواناً تلوّنه تزيّنه، ولا تخفي رونقه السحري بين عينيّ ، فأرى فيكِ غيمةً تُسقِط ماءها على شفاهي، فتُبلل عشبا غيّر العطش هيئته وذبل حتى صار الماء حلما لا يدرك .
إن الحضور الذي تمارسين طغيانك فيه يجبرني أن أقرّ بانهزامي ، ليس لأني لا أقاوم فتنة عينيكِ وإنما لأني أهرب فيهما من ذاتي .
إنها رغبة المسافر حين يشق الطريق وجدانه قبل أن يبدأ الخطوة الحاسمة نحو الأفق الأخير الذي يحتله القمر. .أتدركين وجه الشبه ما بينك وبين القمر ،حين أكون مسافركِ وأنت أفقي الممتد ما بين روحي وبين الأبد ؟






لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,980,172,762
- نزعة كبرياء
- لوحةٌ عارية
- رسائل من قلب الركام
- سيف لا يشهر إلا للرقص
- بين فكيّ كماشة
- قاطعو الرواتب أصحاب المكاسب
- قصة حب لم يلتقِ بعد فيها العاشقان
- مزج ثنائي
- لا تعتذر , فقد أتاك موتٌ أصغر شأنا من رحيلك
- يكفيك أنكَ أنتْ
- باتت الثورة تأكل أبناءها
- حوار مع الكاتبة المغربية مالكة عسال
- على هامش الوضع الفلسطيني
- بضع أيامٍ تبقت
- من خلف أسوار القصيدة
- حوار مع نائب رئيس اتحاد الكتاب التونسيين الأديب ابراهيم درغو ...
- عرفات .. الفردوس المفقود
- إجهاض لذكرى رجل
- كان الليل أحلك مما انتظرت يا تميم
- حوار أخير على أعتاب السفر


المزيد.....




- البيهي : إحداث إطار غير قانوني وغير شرعي بالصحراء يندرج ضمن ...
- سوسن بدر تكشف عن أول أجر تقاضته من التمثيل… فيديو
- حمدي ولد الرشيد يهاجم جمعية الانفصاليين ويؤكد أنها بدون تمث ...
- بتعليمات ملكية.. بوريطة في باماكو
- الجذور الثقافية لاهل السلطة.. مقارنة بين عهدين
- حكايتي ... ستار كاووش: الفنان التشكيلي هو من يجد تناغمًا بين ...
- كاريكاتير العدد 4781
- بروفايل أمير الكويت الراحل صباح الأحمد الصباح
- مجلس الوزراء الكويتي يعلن الشيخ نواف الأحمد أميرا للبلاد
- سينمائيون فلسطينيّون لزلائهم الاماراتيين: لا للتطبيع


المزيد.....

- التقيؤ الأكبر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- الهواس السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- النهائيات واللانهائيات السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- أنا الشعب... / محمد الحنفي
- ديوان شعر هذا صراخي فاتعظ / منصور الريكان
- إمرأة من ورق قصص قصيرة / مؤيد عبد الستار
- خرافة الأدب الأوربى / مجدى يوسف
- ثلاثية الشاعر اليوناني المعاصر ديميتريس لياكوس / حميد كشكولي
- محفوفا بأرخبلات... - رابة الهواء / مبارك وساط
- فيديريكو غرثيا لوركا وعمر الخيّام / خوسيه ميغيل بويرتا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شجاع الصفدي - بضع أسئلةٍ عابرة