أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - فاطمة العراقية - مساواة في الرأي














المزيد.....

مساواة في الرأي


فاطمة العراقية

الحوار المتمدن-العدد: 2499 - 2008 / 12 / 18 - 07:38
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


كان جوركي وتشيخوف يتجولافي القرم فأقبلا على تولستوي الذي كان يجلس بجانب الشاطيء .وقد مال برأسه يتأمل حتى مست لحيته الرمال فجلسا الى جانبه وشرعا يتحدثان عن النساء .
وظل تولستوي ساعة يصغي في صمت ثم قال ((قال أما أنا فلن احدثكم عن حقيقة المرأة ألا حين اضع قدمي اليمنى في القبر .سأعلنها صريحة ،ثم اقفز في التابوت واغطي نفسي واقول افعلوا ما شئتم بي ألان )
وحين دعا الكونت كيسرلنج برنادشو للمساهمة في كتابة فصل ((في كتاب عن الزواج ))رفض شو قائلا ((لايجرؤ أي رجل ان يكتب شيئا عن حقيقة زواجه حين تكون زوجته على قيد الحياة )).
..................................................
اكيد وبما لا يقبل الشك بعد هذه المقدمة انني سأواجه زوبعة من نقد وغيض شديد اّمن بنات جنسي لأنني تطرقت الى هذا القول ..
انا هنا عرضت مثالا لسلوك بعض النسوة واقول بعض .سأكون صريحة جداوأطرح حقيقة يمكن ان تزعج اخواتي النساء .
لكننا يجب ان موضوعين في تناولنا لأمور الحياة والعلاقة بين الرجل والمرأة .وهذه الحياة مسرحا ونحن ابطالها ..
اننا بأستمرار نتطرق الى مشاكل المرأة واضطهادها من قبل الرجل .الان ارتأيت ان استعرض العكس .
.....................................................
الحقيقة انا شخصيا كتبت الكثير وسأستمر اكتب واناصر المرأةبالنسبة لقضيتها وهمومها مع الرجل ..لكن ليس كل الرجال ظالمون ومجحفين بحق المرأة ويجب ان لانعطي المطلقية في امور الحياة ..
في هذا البحث كنت قد عملت استطلاعا الى اخواني الرجال..مثلما عملت الاستطلاع الى اخواتي النسوة .
واخذت نماذج ممن يعانون سلوكيات بعض الاخوات من الجنس اللطيف والناعم ...ولمن يكون الهجر نصيبها وهي جزء من مشكلتها ... ونحن حين نتطرق الى هذه الامور وبالصراحة المعهودة والوضوح قاصدين التوصل الى بعض الحلول في التحاور وتبادل الاراء حتى لو كانت ضدنا يجب ان نسمعها ونفهمها لانها قد تكون في صالحنا .وهذا هو عين العقل وتلافي الكثير من الاخطاء حين يكون هناك حوارا منطقيا ..
اليكم الاستطلاع ..
الاستاذ الدكتور (العبايجي )
اخذت رايه في وضعه كزوج مضى على زواجه عشرون عاما .قال هي في البدأ كانت جميلة وتهتم بمظهرها وبيتها واناقتها وبعد مرور بضع سنوات بدأت تهمل نفسها وبيتها وانجبنا طفلنا الاول ازداد الوضع سوءا .اكلمها ترد علي البيت والطفل ..انا اعود متعبا ومرهقا ارى الفوضى تعم البيت والطفل يصرخ وكنت اتحمل واحاول التعاون معها لكن لي مشاكلي في العمل تجعلني في توتر عصبي شديد .وانا ارى الركن الذي احاول ان التجأاليه يفتقدالى ابسط امور الراحة ولمرات عدة كلمتها لكنهالن تستجيب لي .
وفي الاخر هجرتها كزوجة فقط عشت لاجل الاولاد ولازلت اعاني بسبب اهمالها لكني من اجل ديمومة بيتي امام الناس تراني هنا ..

>>>>>>>>>>>>>>
اديب وشاعر هاديء الى حد اللعنة وبدون مبالغة في الوصف .كنسمة في بيته جليس غرفته .هي ركنه المفضل مكتبته هي غرفة نومه اتخذها بعد ان اصبحت المسافات شاسعة بينهما هو وزوجته بألاسم فقط.اهمالا واضحا حتى ضيوفه لاحظوا سلوكياتها والتشنج الذي يعم ملامحها ..
يقول لاتقرب أي شيء اكتبه .حاولت مرارا وتكرارا معهالكني كمن ينفخ في قربة مقطوعة ..
انجبنا وحيدنا وقلت اكمل مشواري من اجل ولدي واعيد معها من جديد ...ابدا اعيتني الحيلة اجهضت كل محاولاتي في عنادها وعجرفتها ..لاتفهم اني شاعر واديب..فقررت تركها وانزوائي في هذه الغرفة هي كل شيء بالنسبة لي ..

..............................
اعزائي القراء تلاحظون انني لن اذهب الى الشرائح البسيطة بل ذهبت الى المثقفين وحملة الشهادات ،
مع احترامي الشديد طبعا للاخوةالبسطاء ..والثقافة ليست بالوثائق والشهادات كماقال (لينين )بل في المتابعة والنهوض بالثقافة الشخصية ..لكني كي ارضى ضمائر السيدات اللائي قد يمتعضن مني لكني دائما اقول لنكن موضوعيين ..
ولانعطي كل شيء المطلقية .ابدا في كل الامور يجب ان يكون هناك استثنأء..
الان مع اخ موظف متوسط الظرف المادي .تزوجها عن علاقة حب وانسجام ومودة كبيرة واتفقا ان يكملا المشوار معا ..استمرا على وفاق وعلاقة جيدة وبعد مرور سنة وبضعة اشهر على زواجهما بدأت تتذمر من اهله .وتأجج وتجدد المشاكل والخلافات بدون مبرر وتحاول ابعده عن اهله ..والحقيقة انا على تقارب مع هذه العائلة ورأيت بأم عيني اهله كيف كان والده ووالدته رمزا لبيت رائع علمي وثقافي وكان والد زوجها اسما لامعا في عالم الادب والثقافة ..وهي متجاهلة كل هذه الامور الى ان تم الانفصال بينهما والان هي وحدها مع طفلة حرمت من ان تعيش بين ابويها تحت سقف واحد والام كانت السبب في فشلها وانا على تماس قريب منهم ..
للعلم زوجها شابا رائعا مهندسا ومثقفا ويملك كل الصفات التي تتمناها اية شابة ..
الان هو تزوج افضل منها وانجب والان سعيد بزواجه ..
هناك اكيد ألاف مشابه لهذه الحالات لهذا اقول لانعمم القسوة عند كل الرجال ابدا نحن ايضا من يتحمل الوزرفي ديمومة البيت السعيد ..
احبتي نحن حين نتطرق الى هذه المواضيع راجية التعاون من الطرفين في انشاء البيت السعيد
و تنشئة اجيال جديدة بعيدة عن الشد العصبي لان خلافات الاهل تؤثر كثيرا على نفسية الابناء
الف شكر لمن يقرا ولمن يستفيد من دروس الغير






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لما ينهجون طريق الخيانة
- لاتعرف الهزيمة
- وهم عذب الرؤى
- اكمام الورد
- مقاطع لنازك والعراق
- تأثير الحوار المتمدن على التيارات اليسارية الديمقراطية والعل ...
- هناك مقولة تقول الانسان حريص على مامنع
- امانة بغداد صح النوم l (لخاطر الله )
- ثمن العشق الصادق
- حول ملف المرأة ..المرأة وهمومها الكثيرة .
- في حضرة العصامي الجليل
- تراتيل دجلة
- المقامات العراقية
- لألىء متناثرة
- عاجل عاجل
- اي عتمة رسمت بدربك يأمرأة العراق
- زهرة برية
- ميلاد وحب
- تضامن مع اصدقائي وزملائي
- قرنفل لسيدة القلب


المزيد.....




- ترامب ينتقد خطة بايدن لسحب القوات من أفغانستان لسببين
- روسيا تطرد 20 دبلوماسيا تشيكيا
- لحظة هجوم أسراب الجراد على مساحات زراعية في الأردن.. فيديو
- تونس تغلق قنصليتها في طرابلس لمدة أسبوع وتكشف السبب
- دبلوماسي غربي: المحادثات السعودية الإيرانية ركزت على ملفي ال ...
- وزير الإعلام اليمني: الحوثيون جندوا عشرات الآلاف من الأطفال ...
- أمريكا تقول إن متمردين تشاديين يتجهون من الشمال صوب العاصمة ...
- كيف تتغلب على العطش الشديد في أثناء الصيام؟
- ثالث حادث قطار في مصر بأقل من شهر.. فاجعة جديدة ورئيس هيئة س ...
- السلطات السعودية توقف لواء ومسؤولين متقاعدين اثنين في الحرس ...


المزيد.....

- (المثقف ضد المثقف(قراءات في أزمة المثقف العربي / ربيع العايب
- نحن والجان البرهان أن الشيطان لا يدخل جسد الإنسان / خالد محمد شويل
- الذات بين غرابة الآخرية وغربة الإنية / زهير الخويلدي
- مكامن الانحطاط / عبدالله محمد ابو شحاتة
- فردريك نيتشه (1844 - 1900) / غازي الصوراني
- الانسحار / السعيد عبدالغني
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- سيرورة التطور والنضج العقلي عند الأطفال - أسس الرعاية التربو ... / مصعب قاسم عزاوي
- ازدياد التفاوت بين الطبقات الاجتماعية / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - فاطمة العراقية - مساواة في الرأي