أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - راضي كريني - عين المجلس المركزيّ على الحلّ














المزيد.....

عين المجلس المركزيّ على الحلّ


راضي كريني

الحوار المتمدن-العدد: 5760 - 2018 / 1 / 17 - 10:18
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بعد احتلال فلسطين، وقيام دولة إسرائيل كشُرطيّ للدول الاستعماريّة في الشرق الأوسط، قام الرأسمال اليهوديّ الصهيونيّ الأوروبيّ بحرمان الفلّاح الفلسطينيّ من أرضه (نهبها)، وباستغلال العامل العربيّ الفلسطينيّ بصورة أبشع من استغلال العامل اليهوديّ الفلسطينيّ (العمل العبريّ)، وقام بتدمير الرأسمال العربيّ المستقلّ (احتلال السوق)، وأنشأ مكانه رأسماليّين عربًا ووسطاء وعملاء و...، مرتبطين كليًّا برأس المال الصهيونيّ؛ يتحكّم بهم، يرخي لهم الحبل ويشدّه كيفما يشاء، ووفقا للمصالح والأطماع والأرباح السياسيّة والاقتصاديّة والأمنيّة الصهيونيّة ... الرأسمال الصهيونيّ قادر على خطف ثروة الرأسمال العربيّ بجرّة قلم.
أشعر أنّ المجلس الوطنيّ الفلسطينيّ بدأ يفكّر بالحلّ بالطريقة العكسيّة، وهو تفكير جيّد وصحيح وممكن وضروريّ عندما تشتدّ الأزمة. لطالما علّمْنا ودرّبنا طلابنا على البرهان والحلّ بالطريقة العكسيّة للمسائل الرياضيّة المعقّدة؛ فعندما نبدأ حلّ المشكلة من النهاية إلى البداية، نضع جلّ تفكيرنا في الحلّ وليس في المشكلة، وبهذا نحرّر عقلنا من التركيز على المشكلة وقيودها، ونحثّه ليكون خلّاقا مبدعا في طرح العديد من الحلول الممكنة. هكذا نبني نهجا صحيحا وأكثر فعّالية لحلّ المشكلة، ونخفّض التوتّر الناتج عنها، وعن ضغط المتضرّرين منها الذين يطالبون بالحلّ السحريّ السريع.
قرّر المجلس المركزيّ الفلسطينيّ، في اجتماعه الأخير، في رام الله، الانفكاك من الاحتلال في المجال الاقتصاديّ، أي الاستقلال الاقتصاديّ والتحرّر من التبعيّة الاقتصاديّة وفق اتّفاق باريس.
لا شكّ في أنّ تنفيذ القرار يتطلّب تفهّما وتعاونا من الجمهور الفلسطينيّ، ومن مؤسّسات وجهات عربيّة وصديقة و...، على القيادة الفلسطينيّة أن تشجّع المستثمرين والمتموّلين من إنتاج بضائع فلسطينيّة ذات جودة عالية، وأن تخفّض الضرائب، وتراقب الأسعار و...، وأن تشجّع الطاقة البديلة، وعملة بديلة "للشيكل"؛ كي يتمكّن الفلسطينيّ من أن يقاطع ويتخلّى عن كلّ منتوج وكهرباء وبترول إسرائيليّ.
على الفلسطينيّين (شعب الجبّارين) أن يتحمّلوا صعاب المرحلة الانتقاليّة، وأن يشعروا بالسعادة؛ لأنّ البدء بالاستقلال الاقتصاديّ، يجعل الاحتلال يؤول نحو النهاية والزوال.
فالفلسطينيّ لا يستطيع أن يكون نسخة مكرّرة للعبيد أو للهنود الحمر أو ...
كتب الطبيب النفسيّ فرانكل، بعد أن نجا من المحرقة: "كلّ ما يمتلكه المرء قد يسلب منه، عدا أمر واحد؛ قدرته على اختيار مسلكه تحت أيّ ظرف، وتلك هي حريّته الأخيرة".
ونحن بدورنا، كعرب فلسطينيّين وإسرائيليّين، وكيهود تقدميّين، علينا أن نحسّن دعمنا للاقتصاد الفلسطينيّ الوطنيّ، وللاقتصاد الإسرائيليّ المتضامن.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,421,563,609
- العمل على ثلاث جبهات وأكثر
- لماذا لا ننتقل إلى الدعم المنطقيّ والفعليّ ؟
- بُقّ الحصوة يا عبّاس عن عبّاس
- أطعِموه ، ولا تُعلموه أنّني أعلَمُ!
- أبو نزار الأصيل
- قراقوش أرحم منكم يا إخوتي!
- العنف الاجتماعيّ هو الأساس
- الجامعة العربيّة أداة بؤس
- البراطيل تنصر الأباطيل
- لأنّهما -دافنينه سوا-
- هل الذكرى مشهد استعراضيّ؟
- السلام حقّ
- -الغرقان يتعلّق بقشّة-
- حقّ تقرير المصير ليس فرصة
- تكاليف السلام أقلّ ...
- ما وراء الصمت؟
- لندكّ الحواجز!
- بيبي في المصيدة
- أعيدوا الإنسان المقاوِم
- توقّعوا العجائب


المزيد.....




- بعدما فشل حفتر في -الفتح المبين-.. طرابلس موعودة بتعلم -الدي ...
- إيران.. سيناريوهات الأزمة اليمنية
- مصر توقف سفر حاملي تأشيرة الفعالية إلى السعودية
- إيران.. حريق يلتهم مستودعا جنوب طهران وألسنة اللهب تطال أبني ...
- -قلق- فرنسي إزاء حضور صيني -متنام- قرب مراكز حساسة
- -الصحة العالمية- تعلن حالة الطوارئ بعد تفشي الإيبولا بالكونغ ...
- الخارجية العراقية تدين هجوم أربيل
- إسقاط دعوى بالاعتداء الجنسي ضد كيفن سبيسي
- مجلس النواب يؤجل طرح قرار مساءلة ترامب
- المغرب.. الزفزافي يهنئ الجزائريين


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - راضي كريني - عين المجلس المركزيّ على الحلّ