أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف الاول من آيار -العلاقة المتبادلة مابين الاحزاب السياسية والنقابات ومنظمات المجتمع المدني - مريم نجمه - أهمية المجتمع المدني .. ضرورة تفعيله وتنشيطه وحمايته - 2














المزيد.....

أهمية المجتمع المدني .. ضرورة تفعيله وتنشيطه وحمايته - 2


مريم نجمه
الحوار المتمدن-العدد: 1929 - 2007 / 5 / 28 - 11:06
المحور: ملف الاول من آيار -العلاقة المتبادلة مابين الاحزاب السياسية والنقابات ومنظمات المجتمع المدني
    


أهمية المجتمع المدني .. ضرورة تفعيله وتنشيطه وحمايته – 2 .
الرئاسة ليست مصادرة قهرية , ولا سلبا واغتصابَا لإرادة الشعب وحقوقه - كالمهزلة التي تجري الاّن في سورية - هي أولا وقبل كل شئ .. إنتخابا حرَا وطواعية .
المساءلة ....؟
ماذا يقصد بحكومة يمكن مساءلتها ؟
لمفهوم مساءلة الحكومة ثلاثة أبعاد , أو أسس رئيسية أوَلها : المساءلة القانونية -
المساءلة القانونية : تعني مساءلة جميع الموظفين العامين , المنتخبين وغير المنتخبين , أمام المحاكم والقضاء المستقل عن قانونية تصرّفاتهم .
وهنا يكمن المعنى الأساسي " لسيادة القانون " . وهو أن أولئك الذين يضعون وينفَذون القانون والسياسة عليهم هم أنفسهم أن يعملوا بمقتضى وفي إطار القانون والدستور , على أساس السلطات المحدّدة المخوَلة لهم قانونا َ .

والبعد الثاني .. هو المساءلة السياسية –
المساءلة السياسية .. تعني مساءلة الحكومة أمام البرلمان المنتخب ديمقراطياّ - وليس المعيّن - وأمام الشعب , عن توجهات سياساتها , وعن تحديد الأولويات فيها وطريقة تنفيذها , أي البرامج المعبّرة عن مصالح الشعب و الدولة . وبينما النوع الأول المساءلة القانونية يرتكزعلى بنية بسيطة نسبيا , تنحصر بين الموظفين العامين والمحاكم , تأخذ المساءلة السياسية شكلا أكثر تشعباّ . فالهيئات الحكومية غير المنتخبة على المستوى الوطني ( الخدمة المدنية , والقوات المسلحة والشرطة وخدمات الأمن ) تسأل أمام الرئيس المنتخب للسلطة التنفيذية أو من خلال الوزراء الذين يتم تعيينهم وينالوا ثقة البرلمان وتجري مساءلة رئيس السلطة التنفيذية والوزراء أمام البرلمان والشعب والمحكمة الدستورية العليا. ..............او.... مباشرة من خلال العملية الإنتخابية ,. وأخيرا فإن أعضاء السلطة التشريعية يساءلون أمام ناخبيهم .

والجانب الثالث ... هو المساءلة المالية –
المساءلة المالية : هي المساءلة الأهم نطاقا ومساحة . وتعني مساءلة الحكومة والسلطة التنفيذية عن إنفاق حصائل الضرائب في الأغراض المعتمدة من السلطة التشريعية دون غيرها في الموازنة العامة التي يقرها ا لبرلمان , وبالطريقة التي تكفل أعلى عائد للتكلفة . وهنا يتابع طريق المساءلة عن كثب طريق المساءلة السياسية مع إضافة هامة هي منصب المراجع العام للحسابات , والمرجع الرئيسي هنا هو ديوان المحاسبات المرتبط مباشرة بالبرلمان . وهو مسؤول أمام البرلمان ولكنه يعمل في إستقلال عنه في فحصه المهني لتفاصيل الإنفاق الحكومي ..( وقد ألغي ديوان المحاسبات في سورية بعد اغتصاب العسكر للسلطة وتوطيد النظام الديكتاتوري بعد 8 اّذار 1963 ) في سبيل ترسيخ النهب والفساد دون حسيب أو رقيب .. ..!؟؟؟

وهذه الطرق الثلاث المختلفة للمساءلة , يسهم كل منها في المبدأ الديمقراطي للرقابة الشعبية على الحكومة .و سوف يلاحظ القارئ أن المساءلة المالية والقانونية كلتيهما تؤمَنان على خير وجه من خلال أجهزة مهنية تعمل بقدر ما من الحصانة من التأثيرات العامة أو السياسية وتسائل على أساس مجموعة مبادئ الممارسات المهنية والقوانين الخاصة بها . بيد أن المساءلة السياسية في نهاية المطاف هي العليا , نظرا لأن التشريعات التي تطبّقها المحاكم والنفقات التي يفحصها المراجع العام للحسابات تعتمد هي ذاتها على إجازة من برلمان منتخب إنتخابا شعبياً , يعمل بمقتضى أحكام الدستور الديمقراطي المبني على أساس فصل السلطات واستقلال القضاء .....

أين نحن كشعوب عربية .. من مساءلة حكوماتنا ودولنا الملكية – الأميرية – الديكتاتورية الفردية الجمهوملكية - ونوابها ....؟؟
علينا واجب طرق الأبواب من الاّن فصاعدا
لنصعد درجة أو خطوة نحو المجتمع الديمقراطي الصحيح
علينا واجب معرفة أسس وقواعد الديمقراطية كمؤسسات ... وضوابط وأسس ...
إنها أبجدية النضال الديمقراطي ووعي المجتمع المدني .. وإعادته للحياة بعد أن اغتالته الديكتاتورية الأسدية ونظامها واستبدادها المزمن ...
لاهاي – 27 / 5





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- إلى أكتوبر المجيدة .. نشيدنا الأممي
- لا ... لبشَأر..؟؟
- السلام , والأممية , والإشتراكية الديمقراطية في الإنجيل - أضو ...
- أهمية المجتمع المدني في العالم .. ضرورة تفعيله وتنشيطه وحماي ...
- - شو تأخّر بكرة - .. ؟
- تأمّلات .. لصيدنايا الصباح
- ترنيمة
- مؤتمرات تجميل الإرهاب .. والجريمة ..؟
- وصباحكم أجمل .. مهداة .. - ليوم الأرض - ..
- من كل حديقة زهرة : زراعة .. صحة .. جمال
- متى نخطو الخطوة الأولى نحو الديمقراطية ..؟
- بعض الأغاني الشعبية التي كانت ترددّها النساء في الأفراح
- بعض الأغاني الشعبية التي كانت ترددها النساء في الأفراح - مهد ...
- عيد الأرض ... يا ربيع النيروز .. والأمّهات
- السلام , والأممية , والإشتراكية الديمقراطية في الإنجيل - أضو ...
- تطوّر الثوب وغطاء الرأس لدى المرأة .. ملاحظات وتحليل - 2
- الحرية للكاتب والمناضل عبد الكريم نبيل سليمان
- تطور الثوب , وغطاء الرأس لدى المرأة .. ملاحظات وتحليل
- نعمة الحب .. في الليل تركع الأشجار
- على مشارف الفجر ... محطّات


المزيد.....




- مسؤول أمريكي سابق: "المقربون من ترامب وراء قرار الاعترا ...
- مسؤول أمريكي سابق: "المقربون من ترامب وراء قرار الاعترا ...
- العثماني أمينا عاما للعدالة والتنمية المغربي
- قطر توقع اتفاق شراء 24 طائرة -تايفون- بريطانية
- البيت الأبيض يأسف لرفض الفلسطينيين لقاء بنس
- العثور على كميات كبيرة من الذخيرة بالقرب من سوق لعيد الميلاد ...
- تحذير من ملابس شتوية خطر في السعودية
- فيديو صادم لأب أمريكي يضرب ابنته بسبب تطبيق -?سناب شات?-
- صحيفة -نيويورك تايمز- تكشف عن علاقة غريبة بين ترامب والتلفاز ...
- نتنياهو يلتقي وزراء خارجية أوروبا اليوم في بروكسل


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ملف الاول من آيار -العلاقة المتبادلة مابين الاحزاب السياسية والنقابات ومنظمات المجتمع المدني - مريم نجمه - أهمية المجتمع المدني .. ضرورة تفعيله وتنشيطه وحمايته - 2