أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - عادل عطية - احملوا شعلة المشاعر الألمانية !!














المزيد.....

احملوا شعلة المشاعر الألمانية !!


عادل عطية
الحوار المتمدن-العدد: 1892 - 2007 / 4 / 21 - 11:37
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    



فى قلب العاصمة الألمانية ،
وفى نقطة محاطة بالتاريخ ،
أقيم : " النصب التذكارى ليهود اوروبا المقتولين – الهولوكست " 00
ليعبّر عن الفصل المظلم فى التاريخ الألمانى !
تمثال يمكنك السير ضمنه 00
يأخذك بخيال الألم ،
وابداع التوبة 0
الى حقل كبير مزروع بشواخص خرسانية مربعة رمادية ومائلة قليلا 00
لا يستطيع المرء الترجل بينها الا منفردا ،
ومنصرفا الى نفسه 0
لا يحس الا بوقع خطواته على الكتل الحجرية المصقولة المنفرة الفظة ، التى توحى بالتهديد !
انها واحة للتذكر والعبرة ، تثير الذهول 00
تجريد للفظاظة لا يمكن وصفه بالكلمات ابدا 00
أقيم بيد أمة تبدأ من جديد 00
على انقاض الطريق الضالة التى سلكتها الدكتاتورية الهتلرية ،
لتشعل بها الاضواء فى ذكرى الابادة،
وتعيد الى أولئك الملايين من الموتى أسماءهم !
عمل مبهر 00
يصفه المؤرخ الالمانى المعروف : " نوربرت فراى " 00
فى صحيفة : " دى تسايت " ،
كاتبا :
" أن تقوم أمة بالاعتراف بجريمتها التاريخية ،
فى وسط عاصمتها ،
حدث لا سابقة له فى التاريخ " 00
،000،000،000
فهل تشعر الدول التى لها تاريخ مظلم فى الابادة البشرية ،
بالغيرة الانسانية المقدسة ،
وتنهض من الوحل الذى يحيط بها من كل جانب ،
وتتجه بضميرها الذى غاب طويلا 00
صوب برلين 00
وتستلم شعلة المشاعر الألمانية ؟! 00
فتثبت لبقية العالم المتألم ،
انها تعلمت الدرس 0
وانها استخلصت العبر من حماقات ، واخطاء ، وجرائم الاسلاف 000
الذين استندوا الى آلة الدمار، والابادة ، فى هلاك ملايين البشر من جيرانهم ، وبنى جلدتهم ؟!00
لقد ركع يوما ، المستشار الالمانى السابق : " فيلى برانت " ،
امام النصب التذكارى فى الجيتو اليهودى فى وارسو 00
فى خطوة على طريق المصالحة مع بولونيا !
فهل يركع الضمير الامريكى ،
و الضميرالتركى ،
والضميرالرواندى ،
والضميرالسودانى ،
وكل ضمير ملطخ بالذنب والعار 000
امام الويلات الأبدية التى يعانيها :
الهنود الحمر ،
والارمن ،
والتوتسى ،
واقليم دارفور 000
ويطلب الصفح ، والمصالحة 0
تائبا عن صنع ضحايا المستقبل ؟!000





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- من المفاهيم الخاطئة 00
- أمة : السيفان 00
- هل يمكن أن يتغيّر العرب ؟!
- صلاة الحرية 00
- الى سفيرنا فى الاغلال : عبد الكريم سليمان 00
- من سن القلم !
- لكم ايمانكم 00 ولى ايمان 00
- الى الحوار المتمدن فى عيدها الخامس !
- لماذا الانحدار ؟! 00
- بكاء للوطن !!
- اعرف مضطهدك !!
- حتى لا ننسى !!
- ضياء القلب 00
- وماذا بعد الطوفان ؟!
- لماذا ؟!!!
- اثبتوا للعالم براءة الاسلام 00
- الوجه الآخر لتمثال الحرية
- ! وفى ايماننا : نتشابه حتى ولو اختلفنا
- فلسفة : - الموت مقابل الموت -00
- حصاد الموت ..وحصاد المجد..


المزيد.....




- أمريكي أفرجت عنه كوريا الشمالية قبل سنوات يقتل في ظروف غامضة ...
- حملة.. #ليبيون_ضد_العبودية
- رئيس وزراء قطر: بالحوار فقط تحل الأزمة الخليجية
- شكوى سعودية ضد كلب أمريكي
- الصين ترغب في توطيد علاقاتها بجيش ميانمار
- هجوم تكساس.. سيشنز يأمر بمراجعة سجل حيازة الأسلحة
- بالفيديو ...نجمة خليجية تعترف: والدي كان عامل نظافة ثم أصبح ...
- السعودية توافق على شراء ذخائر دقيقة التوجيه من شركات أمريكية ...
- العراق يتطلع لخط أنابيب للغاز يمتد إلى الكويت
- بوتين يعلن عن خطة لعقد مؤتمر حوار وطني لحل الأزمة في سوريا


المزيد.....

- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد
- الارهاب اعلى مراحل الامبريالية / نزار طالب عبد الكريم
- الكتابة المسرحية - موقف من العصر - / هاني أبو الحسن سلام
- التجربة الجزائرية في مكافحة الإرهاب / زرواطي اليمين
- حمـل كتــاب جذور الارهاب فى العقيدة الوهابية / الدكتور احمد محمود صبحي
- الامن المفقود ..دور الاستخبارات والتنمية في تعزيز الامن / بشير الوندي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - عادل عطية - احملوا شعلة المشاعر الألمانية !!