أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جهاد علاونه - الدكتاتورية اصل الأرهاب














المزيد.....

الدكتاتورية اصل الأرهاب


جهاد علاونه

الحوار المتمدن-العدد: 1872 - 2007 / 4 / 1 - 10:29
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


يحاول بعض الناشطين المثقفين معالجة موضوع الأرهاب بأللجوء الى : قتل الأرهابيين على ان قتل الأرهابيين وتصفيتهم جسديا لا يحل مشكلة الأرهاب وانما يزيد ويضيف ردات فعل جديدة , تماما كمشكلة حل الفقر بقتل الفقراء وقلنا سابقا ان قتل الفقراء لا يحل مشكلة الفقر .
وكان يقول علي بن ابي طالب: عجبت لمن لا يجد قوت يومه كيف لا يخرج على الناس شاهرا سيفه .
ويبدو ان الفقر والأرهاب توأمان متصلان لا يمكن فصلهما عن بعضهم البعض , فدكتاتورية رأس المال هي الممول للأرهاب وعدم اعطاء فرص حقيقية للمثقفين بألظهور تولد اصلا شريكا جديدا للفقر وألأرهاب .
فأنحياز الأغنياء الى السلطة وترك الفقراء وحدهم يخوضون مشاكلهم وحلولها الصعبة هو ممول جديد وقديم للأرهاب وقد كان على المدى التاريخي الطويل انحياز الفقراء الى التشيع لعلي بن ابي طالب تعبيرا مناهظا لسياسة الأغنياء الذين كانوا يلتفون على الدولة الأموية وكانت مطالب الفقراء واضحة جدا وهي : توزيع رأس المال على كافة اعضاء الجسد الأسلامي وكان الأغنياء يرفضون ذلك ولهذا السبب انحاز الأغنياء الى الدولة الأموية المحتكرة لرأس المال وأنحاز الفقراء ومجتمع المساكين الى الأغلبية المسحوقة الذين دخلوا الأسلام وأصيبوا بخيبة امل في ارتقائهم .
وانا لا اقصد الأسلام التربوي الذي يبدو في ظاهره وسره ذا أخلاق عالية ولكني اقصد سياسة من اسلم ودخل الأسلام فليس من الضرورة ان يكون الناس الذين دخلوا الأسلام بمستوى الأخلاق الأسلامية وقد كان يقول محمد الرسول لصحابته : خياركم في الجاهلية هم خياركم في الأسلام لذلك كان يعرف محمد ان الأسلام لا يغيير شيئا في النفس البشرية وعلى فكره: كل الأتجاهات السياسية والدستورية تشبه القرآن بتعاليمه وكذلك الأنجيل ةالتوراة ولكن التطبيق شيء صعب والحضارة الرأس مالية تقوم على الديمقراطية والشورى ولكنها بنفس الوقت تقوم ايضا على الامساواة في الرزق والقرآن يقول :
وجعلنا بعضكم فوق بعض درجات .
ومن المعروف تاريخيا ان الأسلام قام ونهض على حساب دعم الرأسماليين له , امثال عبد الرحمان بن عوف وعثمان بن عفان وأبو بكر وقد اتفقوا جميعا على الأسلام لأنه يحمي مصالحهم المادية .
وحتى لا نتشعب في الموضوع كثيرا نقول :
ان سياسة احتكار رأس المال هو ارهاب في طبعه وان الأرهاب الذي نقف ضده ناتج اصلا عن ردة فعل الفقراء لسياسة الأغنياء فألصدقات في الشوارع لم تعد كما يجب وقاعدة الفقراء تزداد بقدر اتساع قاعدة الأغنياء المجنونة وحجم الأرهاب هو بحجم ازدياد الفقراء ويستمد قوته من الفقراء ومن مجتمع المساكين .
ولماذا ألأرهاب في المجتمعات الأسلامية اكثر من غيره اتساعا؟
ويبدو ان السبب متعلق بأزدياد الدكتاتورية السياسية في بعض البلدان الأسلامية وتعميمها لمفهوم : ان الله يرزق من يشاء بغير حساب , اي انه لا داعي للتعليل وعلى جميع الناس ان تغلق فاها ولا مجال للنقاش , وبألتالي يفتح المجال للارهاب الذي يقضي على اسلوب الحوار المتمدن والجاد




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,859,532,178
- الحب
- العرب والعبريون
- تحديد النسل
- اليهود
- خطايا الرأسمالية
- لبس الجلباب ولبس البنطال
- ملحمة جلجامش وفلم باب الحديد والكبت العاطفي
- هل كان حافظ ابراهيم شاعرا شعبيا ؟
- انا لست حاقدا على صدام ...ولكن هذه هي الحقيقة العلمية
- (لماذا تخلفنا نحن وتقدم غيرنا (1
- نوال السعداوي
- اين تزدهر الثقافة
- ألمرأة وألفن وألدعارة الفكرية
- الفن والدين الرعوي
- الدورة الشهرية للمرأة والأدب الديني
- المرأة القديسة والمرأة الكديشة والقديشة والبهيمة؟
- نقد المجتمع العربي المعاصر
- طغيان رجال الدين
- تعريف النسوية والنسونجية
- مصطفى امين في سجنه


المزيد.....




- استشهاد مواطن وإصابة آخر قرب سلفيت
- العمود الثامن: الحماقة الطائفية
- بحماية قوات الاحتلال مستوطنون يقتحمون المسجد الاقصى
- منظمة خريجي الأزهر تندد بعمليات بوكو حرام الإرهابية في نيجير ...
- شاهد: لافتة ضخمة فوق كاتدرائية نوتردام عن المناخ وعمل الحكوم ...
- دعوات لتحويل منزل أتاتورك في اليونان إلى متحف للإبادة ردا عل ...
- الأوقاف المصرية: لا توجد صلاة جمعة في المساجد
- برلين تكشف عن عدد الإسلاميين -الخطرين-- و-ذوي الصلة-
- محكمة النقض في مصر تؤيد حكم المؤبد لمرشد الإخوان المسلمين مح ...
- القضاء المصري يصدر قرارا جديدا بحق محمد بديع و5 من قيادات ال ...


المزيد.....

- ندوة طرطوس حول العلمانية / شاهر أحمد نصر
- طبيعة العلوم والوسائل العلمية / ثائر البياتي
- حرية النورانية دين / حسن مي النوراني
- باسل و مغوار انت يا اباجهل! كيف لا وانت تقاتل رجالا بلا سلاح ... / حسين البناء
- مقدمة في نشوء الإسلام (3) ما الإسلام ؟ / سامي فريد
- إشكالية العلاقة بين الدين والسياسة / محمد شيخ أحمد
- مؤدلجو الدين الإسلامي يتحدون دولهم، من أجل نشر وباء كورونا ف ... / محمد الحنفي
- دراسات في الدين والدولة / هاشم نعمة فياض
- نوري جعفر رجل النهضة والاصلاح / ياسر جاسم قاسم
- تراثنا ... وكيف نقرأه في زمن الهزيمة: مراجعة نقدية (الجزء ال ... / مسعد عربيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جهاد علاونه - الدكتاتورية اصل الأرهاب