أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ابراهيم الجندي - 15 - الآيةُ.. الخطأ !!















المزيد.....

15 - الآيةُ.. الخطأ !!


ابراهيم الجندي
صحفي و باحث في القرآن

(Ibrahim Elgendy )


الحوار المتمدن-العدد: 6571 - 2020 / 5 / 22 - 09:49
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


الحلقة الخامسة عشرة : الأنعام 154 - 165

(154) ثُمَّ آَتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ تَمَامًا عَلَى الَّذِي أَحْسَنَ وَتَفْصِيلًا لِكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً لَعَلَّهُمْ بِلِقَاءِ رَبِّهِمْ يُؤْمِنُونَ
1- القراءة : الَّذِينَ أحْسَنُوا / عبد الله بن مسعود
2 - المعنى : الله يقول لقد أنزلنا التوراة فضلا منا علي موسى لأنه أطاع أوامرنا ونواهينا ، وبهذا الكتاب تفصيل للشرائع التي يجب على قومه اتباعها
جامع البيان في تفسير القرآن .. الطبري
3- السؤال : ما علاقة الاية بما قبلها والتي تتحدث عن أوامر الله لأهل مكة .. بعدم قتل أولادهم خشية الفقر، عدم قتل النفس التي حرم الله إلا بالحق ، عدم المساس بمال اليتيم ، الوفاء بالكيل والميزان ؟
الاجابة : الآية معطوفة على قوله ( وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ كُلاًّ هَدَيْنَا وَنُوحاً هَدَيْنَا مِن قَبْلُ وَمِن ذُرِّيَّتِهِ دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ وَأَيُّوبَ وَيُوسُفَ وَمُوسَىٰ وَهَارُونَ وَكَذَلِكَ نَجْزِي ٱلْمُحْسِنِينَ ) / الأنعام 84
الكشاف .. الزمخشري
4- تنويه :
A- اتينا .. (ضمير متكلم) ، بلقاء ربهم (ضمير غائب) ولم يقل بلقائنا !!
B- لعلهم .. الخطاب لقوم موسى بضمير الغائب !!
كان الخطاب قبل الآية 154 لأهل مكة ثم انتقل لموسى وقومه ثم عاد لأهل مكة !!

(155) وَهَذَا كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ
1- المعنى : أن هذا القرآن نزل فيه البركة لتتبعوه يا أهل مكة وتعملوا بما فيه وتطيعوا الله ليرحمكم في الآخرة
التبيان الجامع لعلوم القرآن .. الطوسي
لعلكم .. الخطاب لأهل مكة بضمير المخاطب ؟
انزلناه .. ضمير متكلم

(156) أَنْ تَقُولُوا إِنَّمَا أُنْزِلَ الْكِتَابُ عَلَى طَائِفَتَيْنِ مِنْ قَبْلِنَا وَإِنْ كُنَّا عَنْ دِرَاسَتِهِمْ لَغَافِلِينَ
1- سبب النزول : أن كفار مكة قالوا.. قاتل الله اليهود والنصارى ، كيف كذَّبوا أنبيائهم ، فوالله لو جاءنا كتاب ، لكنَّا أهدى منهم .. فنزلت
2- المعنى : يا أهل مكة لقد أنزلنا القرآن بلغتكم ليكون حجة عليكم ، خشية أن تقولوا يوم القيامة .. إن التوراة والإنجيل نزلا على اليهود والنصارى بلغتهم التي لا نفهمها وبالتالي لم ندرسها لنؤمن بها
زاد المسير في علم التفسير .. ابن الجوزي
3 - السؤال : ماذا لو آمن أهل مكة بالتوراة والإنجيل .. ألم يكن الله لينزل القرآن ؟

(157) أَوْ تَقُولُوا لَوْ أَنَّا أُنْزِلَ عَلَيْنَا الْكِتَابُ لَكُنَّا أَهْدَى مِنْهُمْ فَقَدْ جَاءَكُمْ بَيِّنَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ كَذَّبَ بِآَيَاتِ اللَّهِ وَصَدَفَ عَنْهَا سَنَجْزِي الَّذِينَ يَصْدِفُونَ عَنْ آَيَاتِنَا سُوءَ الْعَذَابِ بِمَا كَانُوا يَصْدِفُونَ
1- المعنى : أنزلنا القرآن ( أيضاً ) خشية أن تقولوا يوم القيامة .. لو أنزل علينا كما أنزل على الذين من قبلنا ، لكنا أسرع استجابة له ، فلا يوجد أحد أكثر ظلما ممن كذب بآيات الله وأعرض عنها وهؤلاء سيعذبون
الوسيط في تفسير القرآن .. محمد سيد طنطاوي
2- السؤال : ما حكمة تكرار يصدفون مرتين ؟
3- تنويه : بآيات الله .. (ضمير غائب) ، سنجزي ، آياتنا .. ( ضمير متكلم )

(158) هَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا أَنْ تَأْتِيَهُمُ الْمَلَائِكَةُ أَوْ يَأْتِيَ رَبُّكَ أَوْ يَأْتِيَ بَعْضُ آَيَاتِ رَبِّكَ يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ آَيَاتِ رَبِّكَ لَا يَنْفَعُ نَفْسًا إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آَمَنَتْ مِنْ قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْرًا قُلِ انْتَظِرُوا إِنَّا مُنْتَظِرُونَ
1- المعنى : هل ينتظر كفار مكة ملك الموت ليقبض أرواحهم ، أو ينتظرون بطش الله و حسابه يوم القيامة ، أو ينتظرون آيات ربك كطلوع الشمس من المغرب ، في هذا اليوم لا ينفعهم الإيمان .. فلينتظروا العذاب
الجواهر الحسان في تفسير القرآن .. الثعالبي
2- السؤال :
A- ما الحكمة من تكرار ( ربك ) ثلاث مرات في الآية ؟
B- أو يأتي ربك .. هل الله يأتي ؟ و ما الدليل أن تأويلها بطش الله و حسابه ؟
C- يأتي أم تأتي بعض آيات ربك ؟ تأتيهم الملائكة .. الملائكة جمع مؤنث والآيات جمع مؤنث !!
D- ماذا لو حذفنا (يَأْتِي بَعْضُ آَيَاتِ رَبِّكَ) واكتفينا بكلمة يوم …….. ؟
E - لم تكن .. ألا تحتاج إلى كلمة ( إن ) قبلها ؟

(159) إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا لَسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُمْ بِمَا كَانُوا يَفْعَلُونَ
1- القراءة : فارقوا .. كذلك قرأها النبي ( في رواية عن أبي هريرة ) ، وقرأها عليّ بن أبي طالب وحمزة والكسائي
2- المعنى : إن الذين تركوا دينهم وخرجوا عنه وهم اليهود والنصارى ، ( وقيل ) الكفار ، ( وقيل ) أهل البدع والشبهات .. كانوا فِرقاً وأحزاباً ، وعليك يا محمد ان تتبرأ منهم ، وأمرهم إلى الله يحاسبهم على أفعالهم
الجامع لأحكام القرآن .. القرطبي
3- أمرهم إلى الله ، ينبئهم ( ضمائر غائب )

(160) مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا وَمَنْ جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَلَا يُجْزَى إِلَّا مِثْلَهَا وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ
1- المعنى : من أطاع الله وفعل خيرا فثوابه حتى 700 ضعف ، وجزاء السيئة بمثلها ، و الله لا ينقص من الثواب ولا يزيد من جزاء العاصي
لباب التأويل في معاني التنزيل .. الخازن

(161) قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ دِينًا قِيَمًا مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ
1- المعنى : قل يا محمد .. للمشركين لقد أرشدني ربي الي الصراط المستقيم وهو ملة إبراهيم عليه السلام
تفسير الهداية إلى بلوغ النهاية .. مكي بن أبي طالب
2- تنويه : قل .. أمر من الله للنبي بالقول

(162) قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ
1- المعنى : قل يا محمد .. أني أؤدي شعائر ديني بإخلاص كما أمرني ربي طاعة لله الذي لا شريك له ، وبهذا التوحيد أمرت
مفاتيح الغيب .. الرازي
2- قل .. أمر من الله للنبي بالقول

(163) لَا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ
المعنى : قل يا محمد .. أني أمرت أن أكون من المستسلمين لقضاء الله وقدره
مفاتيح الغيب .. الرازي

(164) قُلْ أَغَيْرَ اللَّهِ أَبْغِي رَبًّا وَهُوَ رَبُّ كُلِّ شَيْءٍ وَلَا تَكْسِبُ كُلُّ نَفْسٍ إِلَّا عَلَيْهَا وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ مَرْجِعُكُمْ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ
1- المعنى : قل يا محمد ..
أغير الله أبغي ربا .. هذا الجزء من الآية للرد على دعوتهم للنبي إلى عبادة آلهتهم
ولا تزر وازرة وزر أخرى .. هذا الجزء من الآية للرد علي قولهم ( ٱتَّبِعُواْ سَبِيلَنَا وَلْنَحْمِلْ خَطَـٰيَـٰكُمْ ) / العنكبوت 12
انوار التنزيل واسرار التاويل .. البيضاوي
2- سؤال : ما الدليل على أن .. ولا تزر وازرة وزر أخرى للرد علي العنكبوت 12 ؟

(165) وَهُوَ الَّذِي جَعَلَكُمْ خَلَائِفَ الْأَرْضِ وَرَفَعَ بَعْضَكُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آَتَاكُمْ إِنَّ رَبَّكَ سَرِيعُ الْعِقَابِ وَإِنَّهُ لَغَفُورٌ رَحِيمٌ
1- المعنى : أن الله هو الذي جعلكم سكان الأرض بعد هلاكه للأمم السابقة وفضل بعضكم على بعض في المال والرزق ليبتلي الغني بالغِنَى ، ويبتلي الفقير بالفقر ، فهو سريع العقاب لمن لم يشكر نعمته ، و غفور لمن تاب
بحر العلوم .. السمرقندي
2-الأسئلة :
A- ما علاقة سريع العقاب وغفور رحيم بالاية ؟
B - من هم الأمم السابقة الذين أهلكهم الله ؟
C - ربك ( ضمير مخاطب ) وهو ، جعلكم ، رفع ، ليبلوكم ، آتاكم ، وأنه ( ضمائر غائب ) من المتحدث عن الله والنبي في الآية ؟
D - ليبلوكم .. لماذا يبتلي الله إذا كان يعلم النتائج مسبقا ؟

خلاصة : سورة الأنعام لم تتحدث عن الأنعام سوي بالآيات 136 حتي 147 ، الباقي 153 آية لا علاقة لها بالانعام

للمزيد .. شاهد اليوتيوب التالي :

https://www.youtube.com/watch?v=iMFwP5z1rSw&t=193s




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,825,771,004
- 14- الله .. ينسى كلامه !!
- 13 - الجن والشياطين .. في القرآن!!
- 12 - الله .. يقود المجرمين !!
- 11 - وحي .. الشيطان !!
- 10 - آية .. لم يرسلها الله !!
- 9 - النبي .. حرَّف القرآن !!
- 8 - الله .. هو القمر!!
- 7 - النفخ الإلهي !!
- 6 - آيات مفقودة !!
- 5 - الله .. يفتن البشر !!
- 4 - الله .. يضل ولا يهدي !!
- 3 - الكُفر .. إرادة الهية !!
- 2 - يوم القيامة .. دوت كوم !!
- 1- جبريل .. لم ينزل بآيات من السماء ؟!
- 11- الرسول .. الهاً !!
- 10 - زمكانية القرآن !!
- 9 - أسباب نزول القرآن .. بشرية !!
- 8- لماذا لم يُهلِك الله اليهود ؟
- 7 - القرآن .. نَسَخَ التوراة والانجيل !!
- 6 - الاسلام .. انتشر بالسيف !!


المزيد.....




- مساحته تفوق الهرم الأكبر في مصر..خرائط الليزر تكشف عن أقدم و ...
- حكومة السراج تعلن السيطرة على كامل حدود العاصمة الليبية طراب ...
- هاتف جديد يعيد OnePlus لصدارة المبيعات
- شاهد ما تحولت إليه احتجاجات سلمية في سياتل الأمريكية
- طرد العلماء الصينيين سيكلف أمريكا غاليا
- أزمة الخليج: ما آفاق المصالحة في الذكرى الثالثة لمقاطعة قطر؟ ...
- الحرب في ليبيا: حكومة الوفاق الوطني -تستعيد السيطرة- على طرا ...
- مداخلةفاطمة الزهراء برصات، في أشغال لجنة القطاعات الاجتماعية ...
- القانونية النيابية : لا انتخابات مبكرة دون حـل مجلس النواب ...
- الكشف عن قوام الفريق العراقي في الحوار الاستراتيجي مع واشنطن ...


المزيد.....

- كيف ومتى ظهرت العربية بصورتها الحالية / عزيزو عبد الرحمان
- الحلقة المفرغة لتداول السلطة في بلدان الوطن العربي و العالم ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دور الزمن في تكوين القيمة / محمد عادل زكى
- مستقبل اللغات / صلاح الدين محسن
- ألدكتور إميل توما وتاريخ الشعوب العربية -توطيد العلاقات الاج ... / سعيد مضيه
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ابراهيم الجندي - 15 - الآيةُ.. الخطأ !!