أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - مَا كَانَ عَاشِقاً ... لَكِنْ شُبِّهَ لَهُ...














المزيد.....

مَا كَانَ عَاشِقاً ... لَكِنْ شُبِّهَ لَهُ...


فاطمة شاوتي

الحوار المتمدن-العدد: 6559 - 2020 / 5 / 9 - 14:41
المحور: الادب والفن
    


فِي مُفترقِ الوهمِ ...
وَلْوَلتْ حِرْباءُ تُنَقِّطُ جِلْدهَا
بِثقوبِ ذاكرةٍ ميِّتَةٍ...
بينَ الحرفِ و الحفرِ
مرايَا ...
تَشِي بِحكايَا الرملِ
صباحاتِي يَا سيدِي...!
مَا ضيَّعتْ غيْماً
ولَا مطراً...
مَا ضيَّعتْ لِلسَّنْدْرِيلَّا
فِرْدَةَ حذاءٍ...
ولَا لِحُنَيْنْ خُفَّيْهِ...


يَا أنتَ...!
علَى فَرْوةِ جرذٍ جَسُورٍ
سُعالٌ دِيكِي ...
فِي لعبةِ الْبَلْهَارْسْيَا
بينَ الْمُواءِ و الْبَرَصِ ...
لِقطٍّ عجوزٍ
ضاعَ صباحُكَ...


يَا أنتَ ... !
للحبِّ جدارٌ لَا يسقطُ
فِي النُوسْتَالْجْيَا ...
ولَا يَتَيَمَّمُ بِخوفِ زوجةِ بائعِ
الحناجرِ الْمَسْطُولَةِ ...
تتعلَّمُ قراءةَ فنجانٍ
هيَّأتْ فِيهِ حَيْضَ امرأةٍ مكسورةٍ...


الفنجانُ قرأَ طالعَكَ مقلوباً...
فِي كلماتٍ جفَّفتْ حُلُماً
وهاجرتْ فِي ماضٍ
مَا كانَ ماضياً...


الماضِي يَا أنتَ... !
ليسَ رُكاماً منَْ الأرقامِ
ليسَ موسمَ هجرةٍ إلَى الفواكهِ...
ليسَ فصولاً لِأَجَنْدةٍ
ترقصُ فِيهَا الأرضُ مخمورةً...
و يختلُّ مِزاجُ الشمسِ
قبلَ التَّزَاوُجِ...


الماضِي يَا أنتَ...!
لحظاتٌ يُشْهِرُ القلبُ نبضَهُ
فِي أرشيفِ الممنوعاتِ ...
يقول :
جاءكِ الحبُّ فوراً فلَا تنتظرِي
تأْشيرةً...!
هجركَ الحبُّ فوراً فلَا تهربْ
منْ سؤالِي...!


كيفَ أحبَبْتَ يَا أنتَ ... ! ومَاكنتَ عاشقاً...؟
الحبُّ يَا سيدِي...!
ليسَ ضربةَ حظٍّ
الحبُّ يَا سيدِي...!
ضربةُ شمسٍ تُبْقِيكِ صاحِيَّةً...


بينَ البَطَلِ و الطَّبْلِ نَفْخَةُ سيجارةٍ ...
مَا كنتَ عاشِقاً لكنْ شُبِّهَ لِي
كمْ شُبْهَةً كلَّفَتْنَا حزناً...؟ !
و يخلقُ منَْ الشَّبَهِ أربعينَ...


مَا أكثرَ العشاقَ حينَ أَعُدُّهُمْ ...!
و عندمَا أقولُ :
هَا أَنَذِي ...!
يقولُ :
لَسْتُ أَنَا...!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,863,986,926
- حَمْلٌ كَاذِبٌ...
- أُقْحُوَانُ الحُبِّ...
- الْعَصَافِيرُ لَا تَطِيرُ...
- حَمْلَةٌ مِنْ أَجْلِ الحُبِّ...
- فِنْجَانُ قَهْوَةٍ يَفِيضُ...
- سَهَرُ اللَّيَالِي...
- فِنْجَانُ قَهْوَتِنَا لَا يُغَرِّدُ...
- مَتَى يَذُوبُ الثَّلْجُ...؟
- رَقْصٌ فِي ثُقْبِ النِّسْيَانِ...
- كَلِمَاتٌ فِي فِنْجَانٍ...
- لِلْكَرْمَلِ تُهْمَةُ الْحُبِّ...
- جُرْحٌ فِي حَوْضِ الْيَاسَمِينِ ...
- بَيْتُ الْأَشْبَاحِ...
- بِرْسْتْرْوِيكَا المَوْتِ...
- اِنْشِطَارَاتُ الْمِرْآةِ عَلَى المَاءِ...
- تِيهٌ فِي أَرْوِقَةِ الْعَتَمَةِ...
- هُنَا حَلَبُ ... ! هُنَا بَغْدَادُ...!
- حَلَبُ حِكَايَةُ حُبٍّ...
- شُرُفَاتُ الْغِيَّابِ...
- اِسْتِعَارَاتُ امْرَأَةٍ لِلنِّسْيَانْ...


المزيد.....




- الرميد أمام النواب: الموقف الرصين أن تدلي أمنيستي بالحجج الم ...
- -لو لم يكن اسمها فاطمة- تأليف خيري الذهبي 
- الكاتبة والشاعرة المعاصرة لانغ ليف في «نادي القراء»
- قطاع التربية الوطنية ومجلس المنافسة.. اتفاقية شراكة لتعزيز ث ...
- مجلس المستشارين يعقد ثلاث جلسات عامة للدراسة والتصويت على مش ...
- رحيل الروائي والمترجم والناشر الأردني إلياس فركوح
- حسن الشنون ,... ........فرسان الكورونا السقشخية......
- في الذكرى الـ37 لتأسيس الفارابي للسينما .. عرض فيلم السجاد ...
- قناطر: من شجون الثقافة
- كاريكاتير العدد 4724


المزيد.....

- فنّ إرسال المثل في ديوان الإمام الشافعي (ت204ه) / همسة خليفة
- رواية اقطاعية القايد الدانكي / الحسان عشاق
- المسرح الشعبي المغربي الإرهاصات والتأسيس: الحلقة والأشكال ما ... / محمد الرحالي
- الترجمة تقنياتها ودورها في المثاقفة. / محمد الرحالي
- ( قراءات في شعر الفصحى في أسيوط ) من 2007- 2017م ، دراسة نقد ... / ممدوح مكرم
- دراسات فنية في الأدب العربب / عبد الكريم اليافي
- العنفوان / أحمد غريب
- العنفوان / أحمد غريب
- السيرة الذاتية لميساء البشيتي / ميساء البشيتي
- السيرة الذاتية للكاتبة ميساء البشيتي / ميساء البشيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - مَا كَانَ عَاشِقاً ... لَكِنْ شُبِّهَ لَهُ...