أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - محمد الرضاوي - حوار افتراضي مع الفيروس القاتل Covid19















المزيد.....

حوار افتراضي مع الفيروس القاتل Covid19


محمد الرضاوي

الحوار المتمدن-العدد: 6526 - 2020 / 3 / 30 - 21:09
المحور: ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات
    


بعد دخوله المغرب على بغثة وبدون سابق انذار كان لنا حوار افتراضي مع الفيروس القاتل

للحديث عن الملف الوباءي الذي أثار ضجة عالمية ... تهديدات وإصابات بالآلاف ...ضحايا وموتى في كل بقاع العالم . فيروس قضيته هزت الرأي العالمي دون استثناء وزراء أو جيوش او أقارب رؤساء كبريات الدول العظمى نستضيف في حوارنا التالي فيروس كورونا
السيدcovid 19
مرحبا بك السيد كورونا قبل بداية الأسئلة لابأس أن نعرف القراء والمتتبعين بشخصيتك .

السيد كورونا تعتبر نقمة في حياة البشرية ، لكن هل تعرف أنك نعمة في الآن نفسه؟ أتدرك هذه المتلازمة؟ أتعرف أنها أزلية في مرادفات الطبيعة، وأن ما من شر إلا وله وجه خيّر؟

كثيرة هي الأرواح التي أزهقتها، وأرقام لاحصر لها ابتلعتها، دون الحديث عن المناعة التي أوقعتها في مكيدتك ، حدود برية وجوية اغلقتها ، مطارات عالمية أوصدتها، وأجواء لوثتها، دون الحديث عن الشوارع التي أقفرت، ومدارس أخليت في شبه عطلة غير متوقعة كما هي البورصات التي أغرقتها في لون أحمر صادم.

حقيقة أنك فيروس جبان ولص مخادع ومتخف.. تأتي للآمنين خلسة وفي غفلة منهم دون استئذان وتهرب من إرادتهم مهزوما، تنتهز مكامن الضعف في الأجساد فتنهشها، وتبحث عن الواهنين فتقطع أنفاسهم، لكنك تقف حائرا عاجزا أمام الإرادة، وتتقهقر ذليلا أمام العزيمة وحب الحياة، صنعت منا بشرية جديدة تتضامن مع بعضها وتوزع المؤونات كأننا في فترات انتخابية ، نعم إنها سلالة جديدة من الحضارات تبرز على أنقاض ركامك.. سلالة جديدة بعادات ونواميس مختلفة.. بنظرة مغايرة وقدرة رهيبة على المواجهة،
جعلت الجميع ينتبه إلى صحته أكثر، ويحذر أكثر في تعامله مع البكتيريا والفيروسات غير المرئية ومع المقربين من أهله حتى الأزواج والاحباء من بعضهم.
صنعت للعالم مناعة وقدرة على الصد حتى أصبح الجميع يعقّم حياته بشكل كامل لنتجنبك وأمثالك من السادة الفيسرويات

بات الجميع ينتبه أكثر إلى نوعية طعامه ويختار منه ما يعزز مناعته ونتبه للتفاصيل الصغيرة في طهارته...الخ

ومن الغريب جدا أنك جعلت الأنظمة الصحية تستيقظ من سبات عميق حيث دققتَ جرس الإنذار وبعثت فيهم الحياة

أدركت دول العالم أنهم بحاجة للاستثمار في مستشفياتهم أكثر من السلاح، وفي العقول البشرية أكثر من التسابق على النفوذ والكراسي الوزارية والرئاسية والحصانات البرلمانية والسيطرة
حيث اظهرتَ للعالم بأنه عالما كان متشرذما متقاتلا متناحرا عاجزا عن لملمة جراحه.. أخرست أصوات البنادق في أغلب الأماكن، وأعلنت هدنة إنسانية قسرية في كل شبر من الأرض المكلومة.

أنت خلصت البشرية من شرور لم يكونوا يوما ما يتجرؤون على الحلم بنهايتها فأعدت صياغة مفهوم العائلة والأواصر الاجتماعية، ومنحتهم فرصة تقارب إنساني لم تشهده الأسر منذ أن غزتهم وسائل التواصل وأبعدتهم ضرورات العمل والحياة عن بعضهم البعض.
فمنحت فرصة للآباء لاكتشاف مواهب أبنائهم، وللأطفال فرصة اكتشاف مواهبهم، وللأزواج فرصة تشارك وتقارب فيما بينهم الكل اكتشف موهبة مميزة فيه بفعل الحجر الصحي القسري الذي فرضته.
أرحتَ ميزانيات وجيوب أرهقتها رحلات السفر وعطور باريس ولندن وتركيا .

أنت قدمت في أشهر قليلة حلولا عجز عنها العالم طوال عقود.. كانت الطبيعة تئن بفعل التلوث، واختنق المناخ فساءت جودة الحياة، فجئت أنت لتمنحها هدنة أيضا لا سيارات ولا مصانع.. الحياة هادئة ونسبة الأوكسجين مرتفعة ولا خوف بعد اليوم من اتساع ثقب طبقة الأوزون.. الأمور باتت تحت السيطرة وقد تتغير حياتنا بفعل هذا.

صحيح أنك قطفت مئات الأرواح، لكن هل تعلم أنك أنقذت الملايين منهم في المقابل؟.. نعم أنت فعلت ذلك، فهذا الحظر والحجر قلصا نسبة حوادث المرور إلى الصفر تقريبا.. وكذلك حوادث الطيران.

أسألك عن الفرحة التي سرقت من أعين آباء وأمهات وأبناء، ولا لقمة العيش التي حرمت منها ملايين المحتاجين حول العالم، ولا حتى عن الألم والدموع والعزاء الذي حظرته.

استكثرت على الناس حتى تشييع موتاهم، وتوديعهم الوداع الأخير.. استكثرت عليهم لحظات حزن مقدس وسرقت منهم لحظات وداع لن تتكرر في حياتهم.
سرقت اللقمة من أفواه الجياع، وحرمت الأطفال من دروسهم، ودمرت أحلام شباب كان يستعد لبناء مستقبله، وأطحت بصرح فتاة كانت تجمع دراهم لإعالة والدتها المقعدة، وكسرت الفرحة في كل مكان.
لم ترحم البشرية فأردت شرا بهم هذا مؤكد، لكنك أغفلت حقيقة أن السلالة البشرية بحتث على التطوّر الذاتي ولو في أصعب الظروف، وأن قدرتها على مقاومة الأوبئة حتى تلك الأشد فتكا منك- مؤكدة أيضا، ولنا في التاريخ أمثلة كثيرة .
● بهذا الوصف والقدر نكتفي سيدي الفيروس فلتتفضل مشكورا لاجراء الحوار قصد اطلاع الرأي العام عليك:


●سؤال : هل تتفضل بتعريف الرأي العام مَنْ أنت ومن تكون ..؟
جواب : فيروس RNA لا يراني احد بالعين المجردة أو المجهر الضوئي
●سؤال : أصلك ؟
جواب : أصلي من قبيلة تسمّى الفيروسات التاجية
●سؤال : هل أنت من الفيروسات الحديثة او القديمة العهد ؟
جواب : من الحديثة والمتطورة
●سؤال : هل أنت كائن حي ؟
جواب : لست بكائن حي
●سؤال : هل تتكاثر داخل او خارج الجسم ؟
جواب : داخل الجسم
●سؤال : ماسرعة تكاثرك ؟
جواب : أدخل وحيداً للخلية وبعد 24 ساعة أصبح سريع الانتشار
●سؤال : لماذا سمّوكَ COVID19 ؟
جواب : اختصاراً لبعض الكلمات
corona . virus . Disease ...2019
●سؤال : متى وأين كان أول ظهور لك ؟
جواب : ديسمبر 2019. في مدينة ووهان الصينية
●سؤال : كيف يكون تنقلك ؟
جواب : محمولاً بقطيرات الرذاذ المتطاير أثناء السعال أو العطاس وبملامسة الأشياء الملوثة .( الرذاذ + الملامسة )
●سؤال : هل يكون تنقلك عبر الهواء ؟
جواب : لا أحب الواسطة ولا السمسرة ...
●سؤال : كيف تدخل للشخص السليم ؟ وماهو الطريق الذي تسلكه ؟
جواب : من فمه أو أنفه أو عينيه
●سؤال : كم تبقى حياً على أسطح الأغراض والأدوات ؟
جواب : من عدة ساعات إلى عدة أيام
●سؤال : ما مدة حضانتك ؟
جواب : حوالي 2 - 14 يوم ....ووسطياً خمسة أو ستة أيام
●سؤال : ماهو هدفك عندما تدخل للجسم ؟
جواب : أهاجم الجهاز التنفسي وأدمّره .
●سؤال : ماهي بيئتك المفضلة ؟
جواب : البيئة الرطبة المظلمة والباردة ..
●سؤال : هل تحب البيئة الجافة الحارّة والضوء ؟
جواب : لا
●سؤال : ماهو ثالوثك العَرضي ؟
جواب :
1- الحمّى
2- السعال الجاف
3- التعب والإرهاق ....
●سؤال : هل لك لقاح ؟
جواب : لا لقاح لي
●سؤال : هل لك علاج ؟
جواب : لاعلاج لي
●سؤال : كيف يتم تشخيصك ؟
جواب : يأخذون مساحة من الأنف أو الحلق أو البلعوم
●سؤال : بماذا تختلف عن غيرك من الفيروسات ؟
جواب : بسرعة انتشاري ..فقد وصلت الى أكثر من 170 دولة حتى الآن
●سؤال : من هم أجدادك ؟
جواب :
١..سارس الصين ( SARS ( 2002 - 2003
٢..ميرس السعودي( 2012 - 2013) MERS
●سؤال : ورد في الأخبار وجود أدوية تتأثر بها .هل هذا صحيح ؟
جواب : نعم حاولوا محاربتي ببعض الأدوية منها حتى الاعشاب الموجودة سابقاً عندهم والتي تستخدم لغيري ولكنها فشلت في القضاء عليّ .
●سؤال : هل تذكر لنا بعضها ؟
جواب : زعمت شركة سانوفي الفرنسية أنها تستطيع قتلي بدواء الملاريا plaquenil والبعض حاول قتلي بأدوية إيبولا أو الإيدز أو التاميفلوا وأدوية أخرى مضادة للفيروسات والمغاربة ارادوا قتلي بالشيح والقرنفل والصفصاف وجميع انواع البخور حتى ان بعض اليوتوبيين ومشعودي ساحة الفناء بمراكش صرحوا عبر العالم الافتراضي انهم وجدوا ادوية لمحاربتي لكنها جميعاً لم تقتلني ومازلت حرّاً طليقاً أتنقل من دولة لأخرى بسرعة دون تفتيشي لدى الجمارك في التقط الحدودية.
●سؤال : مالجديد بمحاربتك ؟
جواب : البعض يحاول قتلي بلقاح السل ..ولكنه فشل
●سؤال : هل تتأثر بالكمون واليانسون والنعناع والقرنفل ؟
جواب : هههههههه Hhhhh لستُ متلازمة I.B.S
●سؤال : ماذا تحب ؟
جواب : أحب الإزدحام والمخالطة وقلة النظافة والأماكن الرطبة الباردة والظلام والعطاس والسعال وقلة التهوية .
●سؤال : ماذا تكره؟
جواب : بقاء الناس بالبيت والنظافة الشخصية .والتهوية والبيئة الجافة والحارة والغرغرة بالماء المتكررة والكمامة ..
●سؤال : هل أنت تقتل كل شخص تدخل لجسمه ؟
جواب : لا .البعض بثّ الرعب والخوف بين الناس .في الحقيقة
80% من مرضاي يشفون بدون علاج ..وحوالي 17% من مرضاي يحتاجون لعزل ومعالجة عرضية ويشفون ولكنني أقتل ( 2 - 4 ) فقط من مرضاي .
●سؤال : ما صفة من تقتله ؟
جواب : أقتل في الأغلب المسنين المصابين بمرض مزمن مثل السكري والضغط ومرضى التنفس ..
●سؤال : هل تصيب الأطفال ؟
جواب : أعطف عليهم وأدعهم غالباً
●سؤال : تهاجم الذكور أم الإناث ؟
جواب : الذكور أكثر
●سؤال : هل تعلمني كيف أتوقاك ؟
جواب : سأخبرك
1- ابق في البيت .وابتعد عن المخالطة والإزدحام
2- اغسل يديك باستمرار وبشكل جيد ومتكرر
3- إذا عطست أو سعلت ضع منديل ورقي على فمك
4- اترك مسافة أكثر من متر بينك وبين الشخص المشتبه
5- تهوية المنزل ضرورية .
6- مسح الأغراض ومسكات الأبواب والطاولات وأجهزة الحاسوب والموبايل وغيرها بشكل متكرر .
7- الغرغرة بالماء الدافئ بشكل متكرر
●سؤال : حدثني عن الكمامة ؟
جواب : الكمامة ضرورية للمريض أو المشتبه فيه وضرورية أيضاً للمخالطين للمرضى والمشتبهين والطاقم الصحي والأهل المشرفين كنها ليست ضرورية لبقية الناس .
●سؤال : هل كل المصابين من مرضاك تظهر الأعراض لديهم ؟
جواب : لا قسم كبير من مرضاي يصابون ويشفون دون درايتهم ودون ظهور أية أعراض لديهم .
●سؤال : هل تخاف من احد ما ؟
جواب : أخاف من :
1- البحث العلمي والعلماء
2- الوعي والتثقيف الصحي لدى الناس
3- البرامج الوقائية
●سؤال : سيد كورونا هل أنت صنيعة مخابراتية ؟
جواب : هكذا يدّعي البعض ..( البينة على المدّعي )
●سؤال : عرفنا وجهك السيء هل لك وجه أيجابي ؟
جواب : نعم ..
●سؤال : البينة ؟
جواب :
1● اعدت الإعتبار للأسرة وجمعت أفرادها
2●نظّفت البيئة ..لقد أنجزت خلال عمري القصير مالم تنجزه مؤتمرات البيئة الدولية مثل مؤتمر استوكهولم 1972 ونيروبي 1982وريودوجانيروا 1992
3●كشفت هشاشة الأنظمة الصحية العالمية
4● بينت مدى ضعف الإنسان الذي ظنّ نفسه إلهاً .
5● إنابة البعض لربهم وعسى أن تكون صادقة ..
●سؤال : لماذا لاتصيب العرب ؟
جواب : لا أستثني أي قومية كانت ولكن الأنظمة العربية تفتقر للشفافية والمصداقية ولذلك لاتخبر شعوبها بحقيقة الأمر .
●سؤال : ما نظرتك للمستقبل ؟
جواب : قد يتوصل الإنسان لمحاربتي بلقاح أو دواء .
●سؤال : هل ضميرك مرتاح سيد كورونا ؟
جواب : نعم .لقد أحدثت صدمة للعقل والضمير البشري
وعالم قبل كورونا سيختلف عن عالم بعد كورونا
●سؤال : هل تنصحني ؟
جواب : إبقَ في بيتك ...حتى يتم تصنيع لقاح أوعلاج .
شأنك شأن باقي سكان العالم المقدر عددهم اكثر من مليار ونصف مليار تحت الحجر المنزلي..!
كما اخبرك ان ازيد من 100 ألف مصاب في ولاية واحدة من أصل 50 ولاية أمريكية !!!
ورئيس المعهد القومي للأمراض المعدية الأمريكي يصف نظام الفحص الصحي بشأن فيروس كورونا في الولايات المتحدة الأمريكية بالفاشل، وأن هذا النظام غير مجهز لكشف الفيروس والتعامل معه حاليا فيما رءيس حكومتكم المغربية السيد الطبيب النفساني سعد الدين العثماني يصرح بأن بالمغرب اتخذوا جميع الإجراءات اللازمة وأنا أشفق لحال مستشفايتهم ..!!!

●شكرا لك السيد فيروس كورونا على صراحتك وحوارك الجريء
●كلمة ختامية لك السيد فيروس:
●كورونا : ♡عاشت حرية ♡.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,861,329,807
- هل تعتبر أمريكا عدوة العالم ومتورطة في جراءم ضد الإنسانية بع ...
- السلطات المغربية بعمالة المضيق تعطي درسا في الاخلاق والانسان ...
- قصاءد في المنفى : صرخة الحق .
- قصاءد في المنفى : قصيدة الى الملك .
- فيليبو غراندي يشدد على ضرورة ألا تعيق إجراءات مكافحة فيروس ك ...
- الدفاع الوطني تحذر المغاربة من برامج خبيثة حول إحصائيات فيرو ...
- المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان يعبر عن قلقه اتجاه اللاجئي ...
- قصاءد في المنفى: حبُّكِ استثناء
- قصاءد في المنفى : امرأة فوضى الملامح
- قصاءد في المنفى: قصيدة إلى وطني
- لنتحد ضد فايروس كورونا
- أَيا امرأةً أعِيدِي قِرَاءَة أَشْعَارِيِ....
- أَمن لي بحذف إسمكِ الشفاف من لغتي....
- صراع الخير والشر داخل المحكمة الابتداءية بتطوان
- الشعب يريد السجن
- بقايا جسد ضاءع.
- السلطات المغربية تشن حملة اعتقالات ضد النشطاء الافتراضيين بت ...
- رئيس حكومة سبتة خوان بيباس : لم نعد قادرين على تحمل القاصرين ...
- ردا على “إعادة التربية”.. الناشط الحقوقي والإعلامي محمد الرض ...
- المنتدى المغربي لحقوق الانسان( ر.ث.ح.م.ع ) يعلن تضامنه مع أح ...


المزيد.....




- الرحلة الأخيرة ..تعرف إلى مصير سفن الرحلات البحرية المتقاعدة ...
- ترامب يكشف نتائج اختبار قدرته العقلية: لقد فاجأت الأطباء
- مجلس الأمن يتبنى قرار استئناف آلية إدخال المساعدات إلى سوريا ...
- تمديد صلاحية التأشيرات بين البحرين والولايات المتحدة إلى 10 ...
- فقدان شخصين جراء انفجار في مصنع للوقود بالصين
- وزير مصري: 4 لقاحات ضد كورونا حققت نتائج إيجابية على الحيوان ...
- شاهد: بدء التصويت في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية ا ...
- شاهد: بدء التصويت في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية ا ...
- أول تعليق رسمي من البنتاغون على عملية اضرام النيران بناقلات ...
- الاتصالات تدعو خمس شركات عالميَّة لتنفيذ البوابات الضوئيَّة ...


المزيد.....

- جائحة الرأسمالية، فيروس كورونا والأزمة الاقتصادية / اريك توسان
- الرواسب الثقافية وأساليب التعامل مع المرض في صعيد مصر فيروس ... / الفنجري أحمد محمد محمد
- التعاون الدولي في زمن -كوفيد-19- / محمد أوبالاك


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - محمد الرضاوي - حوار افتراضي مع الفيروس القاتل Covid19