أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - امين يونس - أحاديثهُم ... وأحاديثنا














المزيد.....

أحاديثهُم ... وأحاديثنا


امين يونس

الحوار المتمدن-العدد: 6523 - 2020 / 3 / 26 - 12:40
المحور: كتابات ساخرة
    


ـ هُم
ـ يا أبي .. ألَسْنا أثرياء جداً ؟
* ها ها ها .. تستطيعين أن تقولي ذلك .. الحمدُ لله على نعمتهِ . لما تسألين يا إبنتي ؟
ـ سمعتُ في الأخبار ان الملياردير الصيني " جاك ما " تبرع لمراكز البحوث الصينية بحوالي 14 مليون دولار لتطوير أبحاثهم الهادفة لإيجاد لقاح أو علاج لوباء كورونا .. بل أنهُ تبرع بمواد طبية للولايات المتحدة الأمريكية وأثيوبيا وغيرهما . وهنالك أغنياء هنا في أقليم كردستان العراق ، تبرعوا بالملايين لبناء مستشفيات أو توفير مستلزمات للمساهمة في مكافحة الوباء . فلماذا لا تفعل أنتَ ؟
* المسألة مُعّقَدة ياعزيزتي … فحتى إذا تبرعتُ ، فيجب أن لا أعلِن ذلك .
ـ لماذا ؟ هل أن الإعلان مُخالِفٌ للقانون أو الشَرع ؟
* ليس مُخالِفاً .. لكن إسمعي جيداً يا إبنتي ، صحيح أن الله رزَقَنا بلا حساب في السنوات الأخيرة ، وأن ذلك حّقي المشروع نتيجة تضحياتي ونضالي الطويل في السابِق ، لكنني كما تعرفين مسؤولٌ في الحزب وفي الدولة وراتبي رغم أنهُ كبير ، لكنهُ محدود في كُل الأحوال ، فإذا تبرعتُ عَلَناً بملايين من الدولارات ، فهنالك الكثير من الحاقدين والمعارضين والسَفَلة الموتورين ، ينتظرون هذهِ الفُرصة ، ليُثيروا ضجةً حول : مِنْ أينَ لك هذا ؟! . فلسنا بحاجة إلى وجع الرأس ! .
…………
2 ـ نحنُ
ـ ما رأيكِ يا اُم العِيال بالدعايات التي تقول ، بأن الكثير من الدول في العالم ، ترغب في موت نسبة هامة من " كِبار السِن " بواسطة وباء كورونا ، للتخلُص من أعباءهم ؟ وهل تعتقدين أن ذلك يشملنا ؟
* أولاً أرى أنها مُجرَد مزاعم بعيدة عن الواقِع .. ثانياً حتى إذا كانتْ صحيحة ، فأن ذلك يشملك أنتَ ولا يشملني .. فأنتَ عبرتَ الخامسة والستين ، بينما هنالك عدة أشهر باقية حتى أبلغ الستين ! .
ـ سمعتُ بأن المُصاب بأمراض القلب والشرايين والسكري والضغط ، يمتلك مقاومة طبيعية لفايروس كورونا ولا خَوف عليهم بالمرّة .. ولهذا أنا لا أهتم ولا أستخدم الكمامات والكفوف .
* ها ها ها … يبدو أنك صرت تفهم ما تقرأه بالمقلوب ! .
ـ على أية حال لا أعتقد مُطلقاً أن هذا الفايروس الغبي سيصيبني ، لأنني طبقتُ منذ اليوم الأول أحد التوجيهات المُهمة للوقاية منهُ .. فأنهُ يخافُ من " الكحول " ، ولكن هنالك مُشكلة واحدة ، فأن التعليمات تقول بأن تركيز الكحول يجب أن لا يقل عن 70% ، بينما الذي أستعمله للتعقيم تركيزه 50% فقط ! .
* لا أقول غير : ألله يهديك .
ـ آمين !




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,755,321,192
- كورونيات
- - گيلما گاڤاني -
- بغدادنا وأربيلنا
- حمكو .. والمنهاج السويدي
- حمكو من ساحة التحرير إلى الصين
- حمكو يُحّلِل مُنتدى دافوس
- إصلاحات حقيقية .. وأبوك ألله يرحمه
- الوَطَنْ
- إدامة الحِراك الثَوري الشبابي
- الخِلافُ فقط على السِعر
- حِوارٌ مع حمكو
- أذكى إمرأة
- حَجي بَكر والعَم عوديشو
- لا خَلاصَ للقَتَلة
- كُل الأمَل
- حذاري من راكبي الأمواج
- إصلاح الرواتب والتقاعدات في الأقليم
- هل سنراهُم خَلف القُضبان ؟
- سَيّدي الرئيس .. إفْعَل كما فعلَ ولّي العَهد
- مَنْ كانَ يُصّدِق ؟


المزيد.....




- الامن اللبناني يعلن توقف دائرة الفنانين عن استقبال طلبات الإ ...
- عزاءات الشعر والمواجهة مع الذات.. أدباء عرب يكتبون عذاباتهم ...
- ملف الصحراء المغربية في جلسة مغلقة لمجلس الامن
- توم هانكس ينعى الموسيقي شليزنجر بعد وفاته بكورونا
- شاهد: فنان صيني يرسم لوحات فنية بتقنية ضوئية تكريما لعمال قط ...
- شاهد: فنان صيني يرسم لوحات فنية بتقنية ضوئية تكريما لعمال قط ...
- الممثل التركي الشهير بـ-مهند- يكشف حقيقة إصابته بـ COVID-19 ...
- محمد رفاعي يكتب : المسرحيون المصريون فى الحركة الوطنية .. كي ...
- الكوميدي لاري ديفيد يسخر من -الأغبياء- الذين يتجاهلون أوامر ...
- وهو عاري الصدر.. الممثل جاك بلاك يثير تفاعلاً بـ-رقصة الحجر ...


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - امين يونس - أحاديثهُم ... وأحاديثنا