أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الرافع كمال - اشكاليات الفن في عالم الواقع














المزيد.....

اشكاليات الفن في عالم الواقع


عبد الرافع كمال

الحوار المتمدن-العدد: 6501 - 2020 / 2 / 28 - 09:03
المحور: الادب والفن
    


يعرف الفن بأنه مفهوم شامل لكل عمل مبدع جميل يترك في النفس احساس الاعجاب.
بناء علي هذا التعريف فأن كل عمل مبدع يوصف بأنه جميل و يترك في النفس احساس الانجذاب يسمي فنا.
نفهم اذن ان الفن لا ينحصر في مجال ضيق و انما يتسع ليشمل كل مجالات الحياة .
بالرغم من اتساع المفهوم الا ان البشر اصروا علي حصره في ذاوية ضيقة و هي ذاوية الفنون الجميلة و التي تشمل مجالات يمكن للأنسان ان يبدع فيها كالرسم و النحت و السينما و الغناء و الرقص و المسرح و السينما و الشعر و ..ألخ ".
هنالك اشكاليات ظلت تواجه في الفن في عالم الواقع لذا اردنا العمل علي تجاوزها في عالم الطوباوية المتخيلة نستطيع حصرها في الاتي :-
@ اشكالية الايهاب الفني :-
الايهاب او الالهام الفني و هو ان يخص الخالق بعض من الاشخاص بمقدرة عجيبة علي النظم الفني بينما يترك اخرين . و ننظر لهذا المشكل من بعدين .
البعد الاول و هو عدم تساوي البشر في هذه الموهبة .
حيث يجب ان يتساوي جميع البشر في هذه الموهبة . حتي لا تحتكر في ايدي القلة من الناس .
و البعد الاخر يكمن في عدم وجود اي صعوبة في نظم العمل الفني مما يترك انطباع في نفسيات المتزوقين بعدم استشعار حجم العنت الذي صاحب عملية انجاز العمل الفني . و هذه احد اكبر اشكاليات الفن في عالم الواقع و هي عدم مراعاة حجم المجهود العقلي المبذول في انتاج العمل الفني العيني . و قد ينبني علي ذلك مشكل اكبر و هو مشكل الهدر الفني ..و عدم اعتبار و تقدير العمل الفني في النفوس و التعامل معها كشئ عادي بسبب كثرتها و فيضها بغزارة
@ الفن و الماديات :
حسب النظرية الماركسية فأن العلاقات المادية تمثل البناء التحتي للمجتمع فالفن حسب منظور الفلسفة الماركسية يعد بناءا فوقيا يتبع القاعدة المادية .
اصبح الفن هو مصدرا للرزق لدي الكثيرين .
انشرخت عملية الانتاج الفني عن ناظم الوجدان العفوي .و الرغبة في عمل الابداع . و اصبح الانتاج الفني محكوم بمنطق جني المال و اكل العيش .و ترتب علي ذلك فيضان المنتجات الفنية بصورة هائلة . مما اسهم في ذيادة معدلات الهدر الفني .كما تمخضت عن ذلك ظواهر كارثية كظاهرة الفن الهابط و الفن النصف مستوي .
@ اشكالية الانا :-
بقدر ما ارتبطت صناعة الفن في عالم الواقع بالتكسب و جني المال اربطت عضويا بمفهوم الشهرة و الظهور و الاضواء و ذيع الصيت . مما اصبحت عملية صناعة الفن مرهونة بأشباع شهوات الانا . فأصبح الفنان لا يصنع الفن استجابة لنداء الضمير اﻷنساني في تعمير الارض و اداء لرسالة الواجب الاخلافي كلا ..بل اصبح الانتاج الفني مقرونا بأشباع شهوات النفس الانا
@ مجافات الواقع و اللامنطقية :-
اصبح الفن في عالم الواقع يجافي المنطق الواقعي " الفيزيائي و الكيمائي " و يتصور واقعا خيالي يتقاطع علي طول الخط مع المنطق بل هنالك عينات فنية يستحيل تفسيرها في اطار ألواقع الفيزيائي كما يصعب تصور معانيها في تراتب منطقي .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,821,325,172
- المثلية من منظور اسلامي
- عندما يصبح الدين احدي مهددات الاتزان النفسي
- ثقافة غذائية
- حقوق المثليين من منظور طوباوي
- الحلول الطوبوية للمشكل المعرفي
- الدين و تهديد الصحة النفسية
- اين ذهب كتاب السيف و النار
- عبد الرافع كمال و كتابه الجديد
- الشخصية العربية بين الاصالة و المعاصرة
- اللباقة في كتالوج كائن الانسان الطوباوي
- المرأة العربية بين خيارين
- القيم و كاتلوج كائن الانسان
- مفاهيم طوباوية
- اكبر الفوارق بين الانسان الطوباوي و الانسان التقليدي
- قراءة في مفهوم الطوباوية
- ازمة البشر بين الفلسفتين المادية و المثالية
- # الانسان الطوباوي هو ملح الارض - دعوة للدخول في النادي الطو ...
- عشرة اتهامات موجهه للمهدية
- تصحيح لبعض الاخطاء الكتابية في مقاﻷتي
- الحلول الطوبوية للأزمة الجنسية


المزيد.....




- القرصنة الإلكترونية: -قراصنة حرقوا يدي بفيروس حاسوبي-
- كاريكاتير القدس- الأحد
- سينما -نهاية العالم- وسط صحراء سيناء مصر.. ما سرها؟
- العثماني يدعو المركزيات النقابية للإسهام في تقديم مقترحاتها ...
- وزارة الصحة تنفي اقتناء اختبارات الكشف ب400مليون درهم
- البام يطالب بالكشف عن كل كلفة مواجهة كورونا
- موسيقى الاحد: چـارداش
- كاريكاتير العدد 4684
- الفنانة ماجدة منير في حوار لـ”الأهالي”: صفحتي على «فيسبوك» س ...
- أبو سيف: نسعى لتجميع الأعمال الفنية والأدبية الفلسطينية في ق ...


المزيد.....

- لغز إنجيل برنابا / محمد السالك ولد إبراهيم
- رواية ( الولي الطالح بوتشمعيث) / الحسان عشاق
- سارين - محمد إقبال بلّو / محمد إقبال بلّو
- رواية إحداثيات خطوط الكف / عادل صوما
- لوليتا وليليت/ث... وغوص في بحر الأدب والميثولوجيا / سمير خطيب
- الضوء والإنارة واللون في السينما / جواد بشارة
- أنين الكمنجات / محمد عسران
- الزوبعة / علا شيب الدين
- ديوان غزّال النأي / السعيد عبدالغني
- ديوان / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الرافع كمال - اشكاليات الفن في عالم الواقع