أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية - مهند البراك - لن تُخمد (الفصائل) بطولات تشرين ! .2.














المزيد.....

لن تُخمد (الفصائل) بطولات تشرين ! .2.


مهند البراك

الحوار المتمدن-العدد: 6471 - 2020 / 1 / 23 - 10:09
المحور: ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية
    


و في ظل هذه الاوضاع المعقدة برز تطور خطير جديد بسبب اغتيال الجنرال الايراني سليماني و المهندس القيادي بالحشد بمسيّرة اميركية على ارض البلاد، و ردود فعل ميليشيات (الطرف الثالث) بحرق مداخل السفارة الاميركية ثم القصف الايراني على قاعدة عين الاسد في البلاد، و تواصل احداث كشفت ان لاحدود للبلاد و لا حُرمة لها و لا يُعرف من يحكمها، و الانتفاضة التشرينية السلمية تتصاعد و تتصاعد اعداد الشهداء الابطال من الجنسين و اعداد الجرحى و المعوقين . . في احداث اصابت العقل المجتمعي بالاندهاش من جهة، و تصاعد و طغيان عواطف الانتقام و الردّ من جهة اخرى، في وقت تتزايد فيه عمليات المنظمة الارهابية الاجرامية داعش.
لتأتي دعوة السيد الصدر الى مليونية تدعو الى خروج القوات الاميركية تشارك فيها اضافة الى اعداد " التيار الصدري " . . ميليشيات (الطرف الثالث) التي لم تعد كنياتها مجهولة سواء من تشخيص عدد من افرادها عند قيامهم و هم مسلحين بمهاجمة و قتل المتظاهرين العزّل نساء و رجالاً، او من دعوات متصاعدة لقياديين منهم علناً بقتل و ذبح المتظاهرين، او من مناظرات القنوات الفضائية . . الذين من الصعوبة ايقافهم او انضباطهم كما اثبتت العديد من الاحداث الماضية، الاّ بقرار من الجوار الذي لم يكفّ عن التوعد بالمتظاهرين، بل و صعّد توعده و افعاله ضدّهم.
و يشير مراقبون الى انه، فيما طلب العديد من رؤساء و وجوه العشائر من الصدر الغاء تلك الدعوة ان امكن، يطلب العديد من المتظاهرين و الوجوه الاجتماعية من الصدر تحديد اماكن المليونية بحيث لاتحدث احتكاكات مع متظاهري تشرين السلميين، و يقترح قسم منهم ان تكون المليونية في جانب الكرخ لتعم هي و شقيقتها التشرينية الموجودة في الرصافة، عموم بغداد و تحاصران الخضراء من اجل التحقيق الجدي للإصلاح و لإستقلال البلاد و القرار العراقي، الذي طالب و يطالب به السيد الصدر ذاته منذ سنين .
و يحذّر مخلصون من محاولات قادة كتل و ميليشيات و الطرف الثالث، للايقاع بالصدر و بجمهوره العريض من المحرومين و الفقراء، بجعل مليونيته على احتكاك بالمتظاهرين السلميين للايقاع بهم باسمه للإساءة اليه و لتياره للاسف، و هو المعروف عنه باسناد المتظاهرين و الداعين للاصلاح . . محاولات من اناس يسعون لمصادرة القرار العراقي بالكامل للجوار، غير مبالين بالمشاكل الجسيمة التي قد تنتج و تهدد البلاد بالتشظي، و هي مليئة اليوم بانواع الاسلحة و انواع المجرمين و المغامرين و المبعوثين من الجوار و من غيره. خاصة و ان ميليشيات الطرف الثالث لن ترتدع عما تتوعد به، رغم تصريحات و تطمينات السيد الصدر من خارج الحدود، لأنه على الأقل ليس على رأسها مباشرة الآن للاسف.
فيما يؤكد خبيرون بأن الانتفاضة ستستمر مهما جوبهت او انسحبت مؤقتاً ـ كما اجّلت نشاطاتها الى مابعد الاربعينية ـ لتعود و تتواصل و هي اقوى و اقوى و هي تصدح " هايه شبابج ياوطن هايه * * ضحّت بدمهه و رفعت الرايه " لأن المطالب ليست معقّدة و لاصعبة، انها مطالب بشر يريدون الحياة كبشر في وطن آمن يحبّهم كما يحبّوه، في وقت كُتبت عليهم فيه حكومات و حكّام جهلة لا يستطيعون حتى على اتفاق لتكوين رئاسة وزراء من اكثر من شخص ليكوّنوا رئاسة وزراء لحكومة انتقالية تعدّ لإنتخابات مبكرة، في حالة استثنائية كهذه. (انتهى)

23 / 1 / 2020 ، مهند البراك





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,723,463,297
- لن تُخمد (الفصائل) بطولات تشرين ! .1.
- لأجل حلول استثنائية لواقع استثنائي .2.
- لأجل حلول استثنائية لواقع استثنائي .1.
- عن اي تغيير يدعو السيد الرئيس ؟
- الصراع الرئيسي بين المحاصصة و المواطنة
- الانتفاضة تتصاعد امام الصمت الوحشي .2.
- الانتفاضة تتصاعد امام الصمت الوحشي .1.
- مفاجأة ويكيليكس : كيف تهيمن ايران على العراق ! .2.
- مفاجأة ويكيليكس : كيف تهيمن ايران على العراق 1
- العنف ضد المتظاهرين يؤدي للدكتاتورية !
- - اخذ حقي-: المرشد و رهان الزمن
- ماذا يخططون لمواجهة ابطال تشرين ؟؟
- انتفاضة اكتوبر لبداية عهد جديد
- الجيش سور للوطن .2.
- الجيش سور للوطن .1.
- من محن اقتتال الأخوة و جرحاها .1.
- شباب العراق في زمن الرصاص .2.
- شباب العراق في زمن الرصاص .1.
- هل بدأ الانفجار الشعبي ؟؟
- نتانياهو الوجه القبيح للعنصرية و الحرب .2.


المزيد.....




- بأول يوم عمل له.. وزير إعلام السعودية: الأداء غير مرض تماما ...
- في ظل تفشّي فيروس كورونا.. ما الذي يجب عليك فعله مع خططك للس ...
- شاهد.. فيروس كورونا يفرغ شوارع إيطاليا وسط حالة من الخوف
- اتفاق تاريخي بين طالبان والولايات المتحدة تمهيدا لانسحاب أمر ...
- أحدث الإحصاءات في وضع تفشي فيروس كورونا في العالم
- زيت الزيتون يحتفظ بخصائصه حتى بعد المعالجة الحرارية
- تركيا تعلن تدمير "منشأة للأسلحة الكيميائية" في سور ...
- محكمة أمريكية تبطل قرارات لإدارة ترامب تتعلق بالهجرة وتقديم ...
- فيروس كورونا يواصل انتشاره عالميا وكوريا الجنوبية تسجل ارتفا ...
- تركيا تعلن تدمير "منشأة للأسلحة الكيميائية" في سور ...


المزيد.....

- ثورة تشرين الشبابية العراقية: جذورها والى أين؟ / رياض عبد
- تحديد طبيعة المرحلة بإستخدام المنهج الماركسى المادى الجدلى / سعيد صلاح الدين النشائى
- كَيْف نُقَوِّي اليَسَار؟ / عبد الرحمان النوضة
- انتفاضة تشرين الأول الشبابية السلمية والآفاق المستقبلية للعر ... / كاظم حبيب
- لبنان: لا نَدَعَنَّ المارد المندفع في لبنان يعود إلى القمقم / كميل داغر
- الجيش قوة منظمة بيد الرأسماليين لإخماد الحراك الشعبي، والإجه ... / طه محمد فاضل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية - مهند البراك - لن تُخمد (الفصائل) بطولات تشرين ! .2.