أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رائد عمر العيدروسي - ( علامةُ إستفهامٍ عسكرية ) .؟














المزيد.....

( علامةُ إستفهامٍ عسكرية ) .؟


رائد عمر العيدروسي

الحوار المتمدن-العدد: 6464 - 2020 / 1 / 13 - 00:45
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



العلامةُ هذه قد تكون باللون المرقّط او الكاكي او حتى بلون زيّ – Uniform رجال الشرطة الإتحادية , وربما سواهم من بعض افرع الشرطة .
منذُ فترةٍ ليست بقصيرةٍ ابداً , وكلّما تتعرّض احدى القواعد الجوية في العراق " والتي يتواجدون فيها مستشارون وخبراء امريكان , بالإضافة الى قواتٍ عراقيةٍ " فحيثما ومتى ما تعرّضتْ تلكُنَّ القواعد الى ضرباتٍ صاروخية " كاتيوشات ! " ويستشهدون فيها بعض العسكريين العراقيين دونما ايّ إصابةٍ من الأمريكان " مصادفةً متكررة وتحصيل حاصل " ومن قِبَل جهاتٍ يقالُ عنها مجهولة .! , فمنَ الملاحَظ او عدم الملاحظ تحديداً ! عدم قيام الحكومة العراقية او وزارة الدفاع بأجراء تشييع رسمي أمامَ اضواء وسائل الإعلام لهؤلاء الشهداء العسكريين العراقيين .! ولا الإعلان عن اسمائهم ولا عددهم .! , وهذا ما يُعتبر وفق كلّ الإعتبارات المعتبرة إجحاف بحقّ الجنود العراقيين الشهداء وعوائلهم ايضاً , كما يُعتبر دعمٌ معنويٌ حكومي غير مباشر للجهة التي تُطلق الصواريخ دونما إذنٍ من الحكومة وايّاً كان رئيس وزرائها .!
هل تشعر حكومة بغداد بالحياء ازاء وجرّاء اصابة الصواريخ لجندٍ عراقيين من جهةٍ مجهولةٍ محسوبةٍ على هذه الكابينة الوزارية او مشتقّاتها ومرادفاتها من احزاب الإسلام السياسي .! , واذا ما كان لهم منْ شعورٍ اولاً , ومنْ حياءٍ ثانياً .! , أمّا التفكّرُ والتأمّلُ والتصوّر بصدورِ مرسومٍ جمهوري او أمرٍ ديواني ولا حتى برلماني بمنح تعويضاتٍ ماليّة مجزية او حتى غير مجزية لعوائل اولئك الشهداء , فكأنّه ضربٌ " بعنفٍ " منْ ضروب الخيال .!
والى ذلك كذلك , فبمقدورِ ايّ إمرءٍ او مواطنٍ أنْ يتحدى الحكومة العراقية المؤقتة او الثابتة " والتي قبلها والتي ستليها " أنْ تُعلن جهاراً وبملءِ فيها عن اعداد الضباط والجنود العراقيين الذين اصابتهم صواريخ او شظايا صواريخ الجهة المجهولة ! ومنذُ اولّ هجمةٍ صاروخية على القواعد والمعسكرات المختلطة بالعراقيين والأمريكان , والى غاية الآن , والى أجلٍ يصعبُ تسميتهُ بمسمّى!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,681,940,879
- من أبعاد الضربة الصاروخية.!
- مجرّدُ رأيٍ تجريديٍّ .!
- نحن والدموع والغاز .!
- إثارة لغوية في تغطية الأخبار .!
- احدث حوادث الأحداث في بيروت .!
- أشياء من الإعلام العراقي
- مرارة الواقع العراقي مع الطفل العراقي .!
- ( الإستفادة الإقتصادية من التظاهرات ) .!!
- نقاط الإلتقاء والإفتراق بين بغداد وبيروت
- هل ورّطنا غوغل بِ ( جبل اُحد ) .!؟
- السلوك الحكومي والتظاهرات .!
- توك توك .!!
- بعيداً جداً عن فحوى خطاب عبد المهدي .!!
- خطاب عبد المهدي من زاويةٍ لغوية .!!
- إعدام لم تسبقهُ سابقة .!
- إشعار نحوَ شِعار .!
- تواتر التوتر في حجب تويتر وفيس بوك .!
- حظر التجوال ومرفقاته
- حراكٌ ساكن ... ولكنْ .!
- كلمةٌ ليست كَكُلّ الكلمات .!


المزيد.....




- الأمير هاري وزوجته يتخليان عن الألقاب والمهام الملكية
- محاولة عزل ترامب: فريق الرئيس الأمريكي القانوني يقدم رده الر ...
- الرئيس الفنزويلي: أفضل الحديث مع الرئيس الأمريكي مباشرة
- قمة برلين: بومبيو يلتقي ممثلي الاتحاد الأوروبي ومصر وتركيا و ...
- اتفاقية الصين وإخراج الأميركيين ذريعة للإبقاء على عبد المهدي ...
- هاري وميغان لن يستخدما لقب -السمو الملكي- بعد الآن
- مقتل 60 جنديا يمنيا في مأرب
- أول تعليق للرئيس اليمني بعد ارتفاع حصيلة ضحايا قصف معسكر للج ...
- البصرة.. مدينة بلا صحفيين
- أول سيدة مغربية تقود حافلة نقل سياحي.. قصة شغف وتحدٍ


المزيد.....

- الإسلام جاء من بلاد الفرس ط2 / د. ياسين المصري
- خطاب حول الاستعمار - إيمي سيزير - ترجمة جمال الجلاصي / جمال الجلاصي
- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رائد عمر العيدروسي - ( علامةُ إستفهامٍ عسكرية ) .؟