أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يعقوب زامل الربيعي - لا كما ينبغي!














المزيد.....

لا كما ينبغي!


يعقوب زامل الربيعي

الحوار المتمدن-العدد: 6463 - 2020 / 1 / 12 - 21:33
المحور: الادب والفن
    


................
وأنا أطاردُ الهواءَ فيكِ
إستنشقْتُ ثمةَ دُوار،
أكادُ أختبئُ فيكِ، مني.
رأيتُ ما لا يُرى،
أيتها الرائحةُ التي أحتاج..
القابِعَةُ في السنواتِ التي تُبكيني دائما.
في لحظةِ أزل
صرخَ الطِفلُ الوَليدُ
وضَعَتْهُ أنامِلُه المُرتَبِكةُ
بين اليقينِ
وما يَفيضُ من الدموع.
لم أختبئ تماماً
كان حاجزاً،
كم مستبدٌ كان،
يُلقيني في رُكنِ قلبي
ويستَجوِبُني:
" كيف لم تخسرْ نفسَكَ بعد "؟!
وبين يقيني وارتِباكي
يستغرِقُني وقتي
من الوِلادةِ .. للانكفاء،
لم تكنْ غيرُ مسافةٍ
حافِلَةٍ بوليمةِ حنانٍ بُنيَوي.
ما أشقاني لأنني لم أُولَدْ بعد
وهي وأنا لم نبلُغِ الشيخوخَةَ الطويلة،
وحين استَعدَّتْ للرحيل،
كان شقائيَ يرتحِلُ بهدوء،
" شكرا لكِ"، قُلتْ،
" أُعذُريني
سأُغلِقُ البابَ
وأترُكُكِ في طفليَ الحيّ "!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,687,296,942
- كانت ملأى بالنوافذ!
- دونَ أن يعرِفَ، لماذا!
- ليتني أستطيع!
- سواسية،نتنامى في الغرقِ!
- ألا أُقسِمُ بالنازِلة !!!
- إختَرْ لحظتَكَ أنت!
- للرؤيةِ البِكر!
- رائحةُ أعماقِ الوردي!
- تنويمة !..
- ثمة انعكاسٌ كان!
- هزيعُ الأرامل!
- الانتماءُ لتشرين أولى.
- التأبطُ الشاسع!..
- ما يحدثُ أحياناً.
- ما لا يتوقف!
- روائحُ الاضطِّجاع!
- رقصةٌ للتشَكُّل!
- من أنتَ، منها؟
- لماذا البُعدُ الأقصى؟!
- لا بأس..


المزيد.....




- شاهد... من الشاعر الجزائري عبد الله ضراب الى زينب ابنة الشهي ...
- حرب طبقية جديدة.. وجوه الصدام الثقافي التي تهدد الديمقراطية ...
- -المعارض-.. فيلم وثائقي عن مقتل خاشقجي يجذب اهتماما واسعا في ...
- جلسة ُ سمر
- صدور النسخة العربية من رواية ”الصبيّة والليل“ لغيوم ميسو
- قراءة في كتاب التاريخ السري للاغتيالات الإسرائيلية Rise&kill ...
- كاريكاتير القدس- الأحد
- بعد حكم عسكري وجائزة دولية.. معرض القاهرة للكتاب يستبعد دار ...
- مهرجان أبوظبي يكرم الفنان المصري يحيى الفخراني غدا
- الفنان المصري إيهاب توفيق يتعرض لانتقادات بأول ظهوره له بعد ...


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يعقوب زامل الربيعي - لا كما ينبغي!