أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الدرقاوي - اليك ماعادت تعربد رغبة














المزيد.....

اليك ماعادت تعربد رغبة


محمد الدرقاوي
كاتب وباحث

(Derkaoui Mohamed )


الحوار المتمدن-العدد: 6420 - 2019 / 11 / 26 - 15:19
المحور: الادب والفن
    


منها وصلتني رسالة :
نسيتَني
وما نسيت لك صورة
ولا ذكرا
ولا كلمات
كانت تحفر في صدري
أنهرا
نسيتني ومازلت استعيد
بعدك الذكرى
نزيفا
يغسلني بعرق الوجيب
فاتحمل تجاهلك صبرا
بدموع هي ما بقي لدي
وأيادي
بها منك أ توسل رحمة
وجاء ردي :
لي كنتِ وميض انبهار
سكن طيات الذات
واحتل الضلوع ليل نهار
كنت ِ
اذا ماغبتِ عني لحظة
لفني من أجلك
فَرَق ُالغياب
خوفا عليك
يشتد بي الأوار
ما كان يخالجني
في حبك شك
ولا نقرت خيانة منك
صدري بارتياب
آمنت بك
صدِّيقة بوعد
أنثى بالف رجل
.......
عند الاختبار
لما غيبني عنك
حادث سيارة
فما عني سألت ِ
وبيننا
طلقت ِسوق الكلام
حين استعدت عافيتي
وجدتك زوجة ابن الجيران
أغواك بذهب ومهر
وزفاف بين ليل ونهار
من ليلته الأولى
كان رجلا
من برد الشتاء
لما افقتِ من غفلة
ومن حالته قد يئست
الى كنفي
بادرتك الذكرى
وقد اشتد في ليلك القر
لا ياسيدتي
عليك ما عادت
تعربد رغبة
فقد أعلنت توبتي
من انثى ساوت
بين مسجد وحان





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,686,157,657
- صورة
- حب، هوى وانصهار
- فاس
- تحرش
- من القاتل ؟
- أنثى تعيد للنهر الجريان
- القطاف غربة
- حر الظمأ
- هل حقا ماتت ؟
- صغيرة مقتولة بعشق
- غياب
- لماذا طلبت الطلاق؟
- وجوه
- ليت أصواتكم صوتي
- في قلبي رجل آخر
- من فينا يرتق لنا معنى ؟
- ابواب الريح
- جفاف
- منتخب كذاب


المزيد.....




- قصة قصيرة
- صالون ثقافي مغربي ألماني يناقش الصور النمطية عن مغاربة ألمان ...
- أدب المدينة الفاسدة والواقع المرير.. هل يكتب الروائيون العرب ...
- العثماني يجري مباحثات مع وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأو ...
- بوريطة: المغرب يجدد دعمه لحل يحترم تطلعات الشعب الفنزويلي
- عرض فني يتضمن محاكاة سقوط طائرة (فيديو)
- المغرب يعترف بالحكومة البوليفية وينضم للجهود الدولية لتحقيق ...
- المعالم الثقافية الايرانية ستبقى خالدة الى الابد
- منظمة -UFC- للفنون القتالية المختلطة تنشر فيديو مدته 40 ثاني ...
- لأول مرة.. تصاميم إفريقية في أسبوع الموضة بباريس


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الدرقاوي - اليك ماعادت تعربد رغبة